الأخبار |
الرئيس بشار الأسد يجري اتصالاً هاتفياً مع رئيس دولة الأمارات معزياً بوفاة الشيخ خليفة بن زايد  سيول تشتري مروحيات أميركية الصنع بملايين الدولارات  بوتين: ترشح السويد وفنلندا لعضوية «الناتو» سيدفعنا للرد  الجلالي: رفع أسعار الإسمنت لن يؤثر في العقارات لأن أسعاره مرتفعة قبل القرار  الساعة بـ 30 ألف ليرة.. موسم الامتحانات يرفع “بورصة” الدروس الخصوصية!  نيوزويك: بايدن يخسر المعركة ضد التضخم  الشيء ونقيضه: ضدّان لا يلتقيان.. بقلم: د. راكان الراوي  السيد الرئيس بشار الأسد يلتقي أعضاء الأمانة العامة لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات-أوروبا  القيادة الرياضية في موقع المتفرج!.. بقلم: مؤيد البش  وزير الداخلية وصفها بالناجحة جداً.. وبعض الأحزاب خسرت مقاعدها … الانتخابات اللبنانية تقسم المجلس وتفتح الباب أمام استعصاء جديد  استفزازات في ذكرى النكبة: العدو يخشى غضب غزة  فرز الأصوات بدأ ونسب المشاركة غير مرتفعة … اللبنانيون اقترعوا لاختيار نوابهم والنتائج الأولية صباح اليوم  "دير شبيغل": الحظر المفروض على النفط الروسي يهدد شرق ألمانيا بعواقب اقتصادية  "الناتو" على تخوم بطرسبورغ: روسيا نحو خيارات دراماتيكية؟  “محروقات”: لا انفراجات دائمة والمتوقع انعكاس ارتفاع الأسعار عالمياً قريباً على السوق المحلية  لبنان.. صناديق الاقتراع تفتح أبوابها للانتخابات النيابية  «شلة من الغربيين» تريد تقرير مصير سورية والمنطقة!.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  إلغاء الحقيبة المدرسية واستبدالها بـ«تاب» … مدير التربية: توجه بإعادة النظر بالمناهج التعليمية بشكل كامل والتركيز على تعليم المهارات  «مجزرة ذات دوافع عنصرية»... جريمة تُسفر عن عشرة قتلى في نيويورك     

أخبار سورية

2021-08-31 03:20:26  |  الأرشيف

التصعيد الإرهابي يتواصل في درعا وأربعة شهداء للجيش باستهداف لحواجزه … لا مهل جديدة للإرهابيين والدولة ستفرض سيادتها على كامل المحافظة

واصل دواعش منطقة «درعا البلد»، أمس، تصعيدهم الإرهابي ضد الأحياء الآمنة وحواجز الجيش العربي السوري ما أدى لاستشهاد عدد من عناصره، ليردّ الجيش بقوة على مصادر الاعتداءات بضربات مركزّة عبر سلاحي المدفعية والراجمات على النقاط التي تنطلق منها قذائف الإرهابيين.
مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا ذكرت لـ«الوطن»، أنه بعدما أفشلت ما تسمى «اللجنة المركزية» في «درعا البلد» المفاوضات مع اللجنة الأمنية في المحافظة، برفضها الالتزام ببنود التسوية، صعّد الدواعش المتحصنون في المنطقة من وتيرة اعتداءاتهم بالصواريخ وقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة ورصاص القنص على الأحياء الآمنة وحواجز الجيش ما أدى إلى استشهاد 4 عناصر وإصابة 15 آخرين بجروح، إضافة إلى إصابة الطفلة نرجس قتيبة درغام (9 سنوات) ووالدتها زهرة حسن عبود بجروح متفاوتة وهما من أهالي «درعا البلد» وقاطنتان ضمن مدينة درعا، وذلك جراء قذائف الإرهابيين التي استهدفت حي السحاري فجر أمس وعند ساعات الليل، في حين أصيب المواطن مصطفى حامد خليل (75 سنة) بقذائف استهدفت الحي ذاته، والشاب عصام خليل كوسى وهو مهجر من ريف دمشق بقذائف استهدفت محيط ساحة 16 تشرين بدرعا المحطة.
وأوضحت المصادر، أن وحدات الجيش المنتشرة في محيط «درعا البلد» ردّت على اعتداءات الإرهابيين، مشيرة إلى أن عمليات الرد شملت ضربات مركزة عبر سلاحي المدفعية والراجمات على النقاط التي تنطلق منها قذائف الإرهابيين، وقالت: «هناك وجهاء من المحافظة طلبوا لقاء مع اللجنة الأمنية والعسكرية من أجل الوساطة وفرض التسوية وتم اللقاء، حيث كانوا موضع ترحيب اللجنة الأمنية، لكن سرعان ما تبين أن طلباتهم غير مقبولة».
وأوضحت المصادر، أن الوجهاء طالبوا بـ«هدنة» مدتها ما بين ٤٨ و٧٢ ساعة، إلا أن اللجنة الأمنية رفضت منح هذه المهلة إذ سبق أن منحت عشرات المهل سابقاً من دون جدوى، مضيفة: إنه «تم منحهم مهلة بضع ساعات لدخول درعا البلد والتوسط إلا أنهم رفضوا الأمر»، وقالت المصادر: «المهلة الطويلة بكل تأكيد ليس هدفها الوساطة بل بناء مزيد من التحصينات وتنظيم صفوف تنظيم داعش داخل منطقة درعا البلد وخاصة بعد الضربات الموجعة التي وجهها الجيش العربي السوري لهم في الساعات الأخيرة، وهذا أمر مرفوض».
وأكدت المصادر، أن اللجنة الأمنية بإمكانها تحقيق التسوية في أي لحظة وتتعامل مع المسلحين تعامل الأب مع ابنه المُضلّل، ولكن هم لا يملكون قرارهم ويواصلون اخذ التعليمات من الخارج، وأضافت: «لا يريدون أن يرفع العلم الوطني، ولا يريدون أن يدخل الجيش العربي السوري إلى المنطقة، ويريدون بقاء السلاح معهم، وظهر أن لديهم أسلحة ثقيلة بينها صورايخ ثقيلة يستهدفون بها المدنيين وحواجز الجيش».
وسلّمت اللجنة الأمنية في المحافظة في 14 الشهر الجاري «خريطة طريق» لـ«اللجنة المركزية»، وتهدف إلى تسوية الأوضاع في «درعا البلد» وكافة المناطق التي تنتشر فيها ميليشيات مسلحة في المحافظة، وبالتالي فرض الدولة لكامل سيادتها في المحافظة، إلا أن «اللجنة المركزية» والإرهابيين يواصلون رفض تنفيذها.
الوطن
عدد القراءات : 4521

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022