الأخبار |
مرّة جديدة... روسيا تُطلق صاروخاً يفوق سرعة الصوت بنجاح  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»  ارتفاعات متسارعة في أسعار المواد الغذائية.. وشلل عام للرقابة التموينية..!  تفاصيل مصيرية.. بقلم: حسن النابلسي  للبحث في عقد الجولة السابعة للدستورية … بيدرسون في دمشق الثلاثاء المقبل ويلتقي المقداد  للتشويش على عمليات التسوية الحكومية في دير الزور … «قسد» تطلق سراح ٧٠٠ إلى ٨٠٠ موقوف من سجونها بدءاً من اليوم  "خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات".. الجيش السوداني يعلن صد هجوم نفذته القوات الإثيوبية  قطاع الدواجن في تدهور بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وانخفاض دخل المواطن  السفير الروسي لدى واشنطن: موسكو سترد إن حاول أحد ما اختبار قوتها الدفاعية     

أخبار سورية

2021-08-31 03:20:26  |  الأرشيف

التصعيد الإرهابي يتواصل في درعا وأربعة شهداء للجيش باستهداف لحواجزه … لا مهل جديدة للإرهابيين والدولة ستفرض سيادتها على كامل المحافظة

واصل دواعش منطقة «درعا البلد»، أمس، تصعيدهم الإرهابي ضد الأحياء الآمنة وحواجز الجيش العربي السوري ما أدى لاستشهاد عدد من عناصره، ليردّ الجيش بقوة على مصادر الاعتداءات بضربات مركزّة عبر سلاحي المدفعية والراجمات على النقاط التي تنطلق منها قذائف الإرهابيين.
مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا ذكرت لـ«الوطن»، أنه بعدما أفشلت ما تسمى «اللجنة المركزية» في «درعا البلد» المفاوضات مع اللجنة الأمنية في المحافظة، برفضها الالتزام ببنود التسوية، صعّد الدواعش المتحصنون في المنطقة من وتيرة اعتداءاتهم بالصواريخ وقذائف الهاون والأسلحة الرشاشة ورصاص القنص على الأحياء الآمنة وحواجز الجيش ما أدى إلى استشهاد 4 عناصر وإصابة 15 آخرين بجروح، إضافة إلى إصابة الطفلة نرجس قتيبة درغام (9 سنوات) ووالدتها زهرة حسن عبود بجروح متفاوتة وهما من أهالي «درعا البلد» وقاطنتان ضمن مدينة درعا، وذلك جراء قذائف الإرهابيين التي استهدفت حي السحاري فجر أمس وعند ساعات الليل، في حين أصيب المواطن مصطفى حامد خليل (75 سنة) بقذائف استهدفت الحي ذاته، والشاب عصام خليل كوسى وهو مهجر من ريف دمشق بقذائف استهدفت محيط ساحة 16 تشرين بدرعا المحطة.
وأوضحت المصادر، أن وحدات الجيش المنتشرة في محيط «درعا البلد» ردّت على اعتداءات الإرهابيين، مشيرة إلى أن عمليات الرد شملت ضربات مركزة عبر سلاحي المدفعية والراجمات على النقاط التي تنطلق منها قذائف الإرهابيين، وقالت: «هناك وجهاء من المحافظة طلبوا لقاء مع اللجنة الأمنية والعسكرية من أجل الوساطة وفرض التسوية وتم اللقاء، حيث كانوا موضع ترحيب اللجنة الأمنية، لكن سرعان ما تبين أن طلباتهم غير مقبولة».
وأوضحت المصادر، أن الوجهاء طالبوا بـ«هدنة» مدتها ما بين ٤٨ و٧٢ ساعة، إلا أن اللجنة الأمنية رفضت منح هذه المهلة إذ سبق أن منحت عشرات المهل سابقاً من دون جدوى، مضيفة: إنه «تم منحهم مهلة بضع ساعات لدخول درعا البلد والتوسط إلا أنهم رفضوا الأمر»، وقالت المصادر: «المهلة الطويلة بكل تأكيد ليس هدفها الوساطة بل بناء مزيد من التحصينات وتنظيم صفوف تنظيم داعش داخل منطقة درعا البلد وخاصة بعد الضربات الموجعة التي وجهها الجيش العربي السوري لهم في الساعات الأخيرة، وهذا أمر مرفوض».
وأكدت المصادر، أن اللجنة الأمنية بإمكانها تحقيق التسوية في أي لحظة وتتعامل مع المسلحين تعامل الأب مع ابنه المُضلّل، ولكن هم لا يملكون قرارهم ويواصلون اخذ التعليمات من الخارج، وأضافت: «لا يريدون أن يرفع العلم الوطني، ولا يريدون أن يدخل الجيش العربي السوري إلى المنطقة، ويريدون بقاء السلاح معهم، وظهر أن لديهم أسلحة ثقيلة بينها صورايخ ثقيلة يستهدفون بها المدنيين وحواجز الجيش».
وسلّمت اللجنة الأمنية في المحافظة في 14 الشهر الجاري «خريطة طريق» لـ«اللجنة المركزية»، وتهدف إلى تسوية الأوضاع في «درعا البلد» وكافة المناطق التي تنتشر فيها ميليشيات مسلحة في المحافظة، وبالتالي فرض الدولة لكامل سيادتها في المحافظة، إلا أن «اللجنة المركزية» والإرهابيين يواصلون رفض تنفيذها.
الوطن
عدد القراءات : 3801

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021