الأخبار |
وصول «دواعش» فارّين إلى ريف دير الزور.. سجن الحسكة: لا استِتبابَ لـ«قسد»  هجْمة إماراتية - سعودية - تركية على العراق: «غالبيّةُ» التفجير  وسائل إعلام عراقية نقلا عن مصدر أمني: مطار بغداد الدولي يتعرض لقصف بستة صواريخ  ارتفاع أجور المعاينات وغلاء الأدوية يجعل “الطب البديل” ملاذاً للمتألمين من الفقراء!  بكين: غير مهتمين بانتشال حطام الطائرة الأمريكية التي سقطت في بحر الصين الجنوبي  العسل السوري مرغوب داخليا.. ومرفوض خارجيا.. فأين الخلل؟  رنيم علي: فتاة المودل تحتاج لوجه حسن وجسم متناسق وطول مناسب  رئيسة هندوراس تتعهّد ببناء دولة اشتراكية وديموقراطية  أوكرانيا تقلل من احتمال «غزو روسي»... ومقاتلات أميركية تحط في إستونيا  بريطانيا: جونسون يقول إنّه لن يستقيل على خلفيّة الحفلات المزعومة  أسعار النفط ترتفع لأعلى مستوى لها منذ سبعة أعوام  لا جيش، لا سلاح، ولا سيادة: عندما أرادوا جعْل اليمن «المنطقة 14»  هرتسوغ إلى أنقرة وإردوغان إلى الإمارات: ترتيب الأوراق الإقليميّة  قرار ألمانيا «دعم» كييف بخمسة آلاف خوذة يثير موجة سخرية وانتقادات  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟     

أخبار سورية

2021-10-05 04:43:29  |  الأرشيف

عدد من الكتب المدرسية لم يصل إلى حمص ونقص في بعضها الآخر … مديرو مدارس : الكتب الجديدة غير موجودة بالمستودعات والكتب التفاعلية لم تكفِ وتم تدوير القديم

الوطن
وصلت إلى «الوطن» العشرات من شكاوى أهالي التلاميذ والطلاب في مختلف مدارس المحافظة مدينةً وريفاً ولاسيما مدارس التعليم الأساسي الحلقتين الأولى والثانية، عدم استلام أبنائهم عدة عناوين من الكتب المدرسية حتى اللحظة ومنها (كتب سلسلة اللغات والموسيقا والفنية) على الرغم من مضي نحو شهر من بدء العام الدراسي.
وأشار المشتكون إلى أنهم بحثوا في مختلف مستودعات الكتب المدرسية لتأمين الكتب الناقصة منها وشرائها بشكل مباشر إلا أن الجواب كان على الدوام «أن هذه العناوين لم تصل بعد من المستودعات المركزية في دمشق» ولم يعثروا عليها بالمحافظة على الإطلاق.
وأكد عدد آخر من المشتكين أن أبناءهم لم يستلموا حتى تاريخه بعض العناوين الأخرى من الكتب المدرسية كمادة العربي للصف السادس والرياضيات للصف السابع وغيرها، على الرغم من استلام المئات من الطلاب هذه الكتب في مدارس أخرى في المدينة والريف، إضافة إلى عدم استلامهم عناوين الكتب موضوع الشكوى الأولى.
بدورهم أكد عدد من مديري مدارس التعليم الأساسي الحلقتين الأولى والثانية بالمدينة والريف ممن تواصلت معهم «الوطن» أن عدداً من عناوين الكتب المدرسية في مختلف المراحل الصفية لم يتم استجرارها إلى مدارسهم حتى اليوم لعدم توافرها في المستودعات في المحافظة على الإطلاق، لافتين إلى أنه لا يمكن تدوير القديم منها وتوزيعها على الطلاب لكون الكتب جديدة ومطورة وستوزع لأول مرة.
وأشاروا إلى أن البعض من العناوين الأخرى تم استلام كميات غير كافية منها لجميع الطلاب وتم توزيع ما تم استلامه على الطلاب إلا أنه بسبب أن الكمية المستلمة غير كافية تم تدوير بعض تلك الكتب وتسليم الطلاب كتباً قديمة منها ريثما يتم استجرارها من المستودعات بعد ورودها من دمشق، مؤكدين أن بعض عناوين تلك الكتب ضروري جداً للطلاب لكونها مناهج مطورة وتفاعلية ومن المفترض أن توزع على جميع الطلاب الموجودين وأن الكتب القديمة لا تفي بالغرض التعليمي.
من جانبه أكد مدير فرع حمص للمؤسسة العامة للطباعة سمير عباس لـ«الوطن» أنه بالفعل هناك نحو 8 عناوين مختلفة من الكتب المدرسية بينها كتب اللغات والموسيقا والفنية بمختلف المراحل الصفية لم تصل إلى مستودعات الفرع بحمص من المستودعات المركزية بدمشق حتى اللحظة، مبيناً أن هذه الكتب هي كتب مطورة بمناهج جديدة لا يوجد فيها مدّور.
وأشار إلى حدوث تأخير بعملية طباعة تلك العناوين من الكتب المدرسية نتيجة لإغلاق المطابع خلال العطلة التي أقرتها الحكومة بسبب جائحة كورونا وكانت حينها المطابع تعمل في ذروة طباعتها للكتب المدرسية لكون المناهج تحضر في الصيف قبل بداية العام الدراسي وهذا ما تسبب بالتأخير، إضافة إلى ارتفاع مستلزمات الطباعة من أحبار وأوراق نتيجة للحصار الاقتصادي الجائر على القطر، مؤكداً أن الفرع يسعى حالياً مع الإدارة العامة بدمشق إلى استجرار تلك الكتب تباعاً فور الانتهاء من طباعتها.
وبالنسبة لبعض العناوين الناقصة من الكتب أوضح «عباس» أن هذه العناوين من الكتب مطبوعة وموجودة في المستودعات المركزية بدمشق، إلا أنه لم يتم استكمال وصولها إلى مستودعات الفرع بالمحافظة وفق الحاجة المطلوبة، عازياً سبب ذلك لصعوبة تأمين مادة المحروقات لسيارات الشحن التي ستعمل على نقلها إلى المحافظة، مشيراً إلى أنه نتيجة لذلك تم الاتفاق والتعاون بين وزارة التربية والمديرية العامة للإسكان بالعمل على تأمين وسائط نقل لنقل الكتب من المستودعات المركزية إلى المحافظات.
وبيّن عباس أن نسبة استجرار الكتب المدرسية بلغت حتى تاريخه 90 بالمئة، وأن حاجة المحافظة منها تقدر بنحو 3.2 ملايين كتاب مدرسي، وصل منها نحو 2.9 مليون كتاب وما زال هناك نقص قرابة 300 ألف كتاب جميعها من الكتب التي لم تصل في الأساس أو التي لم يتم استكمال استجرارها.
من جانبها أكدت مصادر خاصة في دمشق لـ«الوطن» أن عدداً من الكتب المدرسية الجديدة والمطورة لم تصل معظم المحافظات السورية حتى تاريخه كعناوين سلسلة اللغة الانكليزية لبعض المراحل الصفية وخاصة الحلقة الأولى منها، وأن نسبة استجرار بعض الكتب الأخرى تختلف من محافظة إلى أخرى نتيجة للنقص الموجود في عدد الكتب المطبوعة وتخفيض نسبتها إلى 10 بالمئة.
وعزت المصادر أسباب النقص الحاصل في بعض الكتب وعدم توافر بعضها الآخر بشكل كامل للتأخير الذي حصل في إنجاز مناهج الكتب الجديدة في مديرية تطوير المناهج بوزارة التربية وعدم قدرة استيعاب المطابع في دمشق على إنجاز مشروع ضخم كهذا وطباعة حاجة المحافظات من هذه الكتب المدرسية خلال فترة قصيرة نسبياً وخاصة أن هذه الكتب كانت تطبع بالسابق في لبنان.
 
عدد القراءات : 3941

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022