الأخبار |
مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  الغرق في الواقع  القانون المالي للوحدات الإدارية يرفع رسوم رخص البناء بشكل جنوني  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  بعد زيادة الكميات..عودة المازوت لسرافيس العاصمة السبت القادم .. ازدحامات خانقة مع انطلاق الامتحانات الجامعية  مصر.. العثور على جثة المذيعة شيماء جمال بعد اختفائها 20 يوماً  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  قوات سورية وروسية تواصل تدريبات مشتركة على الإنزال المظلي  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف  نبيلة عبيد: أسراري العاطفية "في الحفظ والصون"  تجميد البويضات وبيعها.. تجارة رائجة تحت عنوان “ضيق الحال”!  الإمبراطورية المقايِضة: أميركا تهندس «الناتو» الإقليمي  رئيس الوزراء البلغاري يستقيل رسمياً: رجال الأعمال هم السبب؟  ضرورات أباحت محظورات.. بقلم: سليمان جودة  ساعة الحرب العالمية الثالثة.. تنتظر “الخطأ القاتل”!     

أخبار سورية

2021-11-01 09:34:58  |  الأرشيف

المشافي تتجاوز نسبة الـ25% المسموح بها عالمياً في العمليات القيصرية

لينا عدره
ازداد في الفترة الأخيرة عدد الولادات القيصرية التي تفرض العديد من الأعباء المادية، سواء على الأسرة أو على المؤسّسات الطبية، نتيجة إجراء هذه العمليات، هذا عدا عن الأخطار والمضاعفات الصحية التي قد تتعرّض لها الأم والجنين.
ووصلت النسب العالمية لإجراء هذا النوع من العمليات تقريباً إلى 25 بالمئة، تمّ تحديدها من قبل منظمة الصحة العالمية، وهي نسبٌ لا ينبغي تجاوزها، وفق ماقاله الدكتور رفائيل عطا الله مدير مشفى الزهراوي، الذي أشار إلى أن النسب التي حدّدتها منظمة الصحة العالمية غير مطبقة في سورية رغم أن الهدف الأسمى لعمل أطباء التوليد هو خفض معدل مرض ووفيات الأمهات، وخاصةً مع تسجيل ارتفاع ملحوظ في العمليات القيصرية، ليس في سورية فحسب وإنما في منطقة الشرق الأوسط “ككل لبنان مصر العراق إيران.. الخ”، لافتاً إلى أن زيادة العمليات القيصرية عالمياً جاءت لأسباب كثيرة كزيادة معدلات البدانة عند النساء، إضافة إلى تأخر سن الزواج الذي يزيد احتمال إجراء القيصرية، هذا إضافة إلى التطور الكبير الذي شهده طفل الأنبوب، وما نتج عنه من زيادة معدل حدوث الحمول المتعدّدة، الذي ينتهي بقيصرية.
واعتبر الدكتور عطا الله مشفى الزهراوي المشفى الوحيد في سورية الذي يعمل ضمن النسب العالمية للعمليات القيصرية، بمعدل يتراوح بين 20 إلى 25 بالمئة، ليماثل بذلك النسب المحدّدة عالمياً، مضيفاً أن نظام عمل المشفى الأساسي هو نظام الولادة الطبيعية، ولا يتمّ إجراء أية عملية قيصرية إلا باستطبابها.
 
وهنا يضيف عطا الله أن أحد أهم الأسباب التي لا يمكن إغفالها في إجراء العمليات القيصرية هو رغبة المريضة إضافة إلى التوجّه الطبي لدواعي تجارية، فتكلفة وأجرة الطبيب في الولادة الطبيعية أقل بكثير من القيصرية، عكس ما هو موجود في الغرب الذي يشجّع على الولادة الطبيعية، مضيفاً أن الخلل بالموضوع يكمن في أن السيدة وخلال فترة الحمل لا تكون مهيأة ولا مستعدة نفسياً لموضوع الولادة الطبيعية.
 
ويرى عطا الله أنه يتوجّب علينا أن نوسّع ثقافة السيدات بموضوع الولادة الطبيعية، ورعاية الحمل حتى تصل السيدة لموعد ولادتها مهيأة بشكل جيد للولادة الطبيعية.
 
وأشار إلى أن أحد أهم أسباب وفيات الأمهات خلال فترة الولادة يعود إلى وجود المشيمة المندخلة التي يسبّبها ازدياد عدد القيصريات، حيث وصلت معدلات الوفيات عالمياً بالمشيمة المندخلة إلى 8 بالمئة!، ومن هنا تأتي أهمية التشجيع على الولادة الطبيعية.
وأوضح عطا الله أن إدارة مشفى الزهراوي تلتزم بنظام الولادة الطبيعية، لأنه الأساس في عمل المشفى، وقد عملت إدارة المشفى على إجراء الولادة الطبيعية بعد سوابق قيصرية، وحقّق ذلك نتائج مميزة فيه، حيث وصلت النسبة إلى 60 بالمئة من نسبة السيدات اللواتي يلدن ولادة طبيعية بعد ولادة قيصرية، وهو ما يخفّف من عدد القيصريات، التي يتراوح عددها يومياً بين 4 عمليات قيصرية إلى 8 قيصريات، مقابل نحو 16 ولادة طبيعية.
عدد القراءات : 4274
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022