الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

أخبار سورية

2022-08-01 06:48:19  |  الأرشيف

الرئيس الأسد في كلمة لرجال قواتنا المسلحة بعيد الجيش: ليكن دافعكم على الدوام سمو الوطن وازدهاره وقوته ومنعته

وجه السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة كلمة إلى رجال قواتنا المسلحة الباسلة بمناسبة الذكرى السابعة والسبعين لعيد الجيش عبر مجلة “جيش الشعب” جاء فيها:
يا أبناء قواتنا المسلحة الباسلة تحية لكم في عيدكم الغالي على قلب كل مواطن حر شريف يعتز بتاريخ وطنه النضالي ويفخر بأمجاده وينظر إلى قواته المسلحة الباسلة باعتبارها صانعة هذه الأمجاد ومصدر البطولات وضامنة الانتصارات.
تحية لقواتنا المسلحة الشامخة، منبع الرجولة والفداء والعطاء اللامحدود بضباطها وصف ضباطها وجنودها الأبطال الذين رسخوا معاني الوفاء والانتماء، وأثبتوا أن العقيدة الوطنية هي الأساس الذي يبنى عليه صمود الوطن وأبنائه والمنطلق الذي يفضي لا محالة إلى الانتصار..
يا رجال العزم والشرف والإباء في عيدكم السابع والسبعين نستذكر بكل فخر واعتزاز ملاحم بطولية سطرها الأجداد والآباء ما زال صداها يتردد في الآفاق، وما زالت أيامها ماثلة في الذاكرة، تشحذ الهمم وتحفز العزائم لبذل أقصى الجهود حفاظاً على المكتسبات الوطنية التي ما كانت لتتحقق لولا البطولات والتضحيات التي بذلها رجال شجعان لم يعرفوا التراجع أو التردد بل كان مسيرهم دائماً وأبداً نحو الأمام.. وها أنتم اليوم في شتى المواقع والميادين تتابعون ما خطه أجدادكم وآباؤكم وتواصلون بكل شجاعة واقتدار أداء مهامكم المقدسة في الذود عن الوطن، مثبتين أنكم قادرون على قهر أشد الصعاب وتحقيق أفضل النتائج وأعظم الانتصارات في مواجهة عدوان قذر ممنهج ومدعوم من كبرى الدول، عدوان متعدد الأشكال والأساليب والأدوات.
وأضاف السيد الرئيس.. يا رجال العقيدة والانتماء إن وطننا اليوم يواجه تحديات جساماً على مختلف الصعد والاتجاهات ولاسيما عسكرياً واقتصادياً وهو ما يستدعي تضافر الجهود كافة لتذليل العقبات وامتلاك زمام المبادرة وتوجيه بوصلة العمل الوطني في الاتجاه الصحيح.
وتابع سيادته.. ولطالما كان الجيش للحرب والإعمار، وكانت مؤسساته حاضرة بقوة في مجالات البناء والارتقاء بالوطن وتحصينه وصون كرامة أبنائه..
وخاطب سيادته رجال الجيش.. فلتعملوا على تجسيد هذا الشعار واقعاً ملموساً في حياتكم اليومية ومناحي عملكم المتنوع.. وليكن دافعكم على الدوام سمو الوطن وازدهاره وقوته ومنعته، فالوطن لا يكون قوياً إلا بأبنائه الذين يصونون مقدراته ويحافظون على سيادته واستقلاله.
حافظوا على الانضباط والالتزام في تنفيذ المهام التدريبية والقتالية، ولتبذلوا أقصى الجهود في ميادين التدريب العملي والنظري بما يصب في خدمة الواجب الوطني ومقتضيات المواجهة مع أي عدو محتمل.
وأضاف السيد الرئيس.. يا رجالنا الميامين إنكم أمل السوريين جميعاً ورجاء الشرفاء والأحرار، فلتكونوا دائماً القدوة والمثل الأعلى بأخلاقكم ونبل أفعالكم وانضباطكم والتزامكم، ولتعبروا بأدائكم الوطني عن أصالة جيشنا وعراقة تاريخه ورفعة شأنه وكرامة شهدائه الذين ما زالت أرواحهم تحوم في سماء الوطن قناديل نور على طريق المجد والكبرياء..
وتوجه سيادته الى أبناء قواتنا المسلحة بالتحية قائلاً.. وأنتم تواصلون العمل بكل جهد وإصرار وثبات في مواقعكم ومهامكم المقدسة تحية لأسركم الكريمة التي تقف بكل انتماء وصلابة خلفكم وتشد من أزركم.
وختم سيادته.. تحية لأرواح أكرم من في الدنيا، شهدائنا الأبرار، والتحية لذويهم الشرفاء الكرام الصامدين تحية لجرحانا البواسل يحملون إصاباتهم وجراحهم وسام فخر واعتزاز ويتابعون بإصرار وعزيمة مسيرة العطاء في مختلف الميادين.
والمجد لسورية وطن البطولة والصمود والانتصار.
عدد القراءات : 4386

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022