الأخبار العاجلة
  الأخبار |
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  مجلس الوزراء يحدد عطلة عيد الفطر أربعة أيام من الخميس للأحد  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي  بعد حادثة الصاروخ الشارد.. هل يؤدي التنافس الفضائي الصيني الأميركي إلى فوضى تهدد البشرية؟  إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟.. بقلم: يحيى دبوق  الجمال بالحشمة لا بالتبرج.. بقلم: د.يوسف الشريف  فلسطين.. استهداف مبنى ملاصق لمقر السفير القطري وتدميره بالكامل  الروح والجسد     

أخبار عربية ودولية

2021-04-15 01:52:29  |  الأرشيف

أزمة «سدّ النهضة»: مناورات دبلوماسية متعاكسة

 بعدما بدأت إثيوبيا مناورة دبلوماسية إزاء مصر والسودان، بتقديمها عرضاً بتبادُل البيانات بين الدول الثلاث حول «سدّ النهضة»، بما يخدم مصالح الأطراف كلّهم ويتيح لهم إيجاد الآلية المناسبة لتحقيق ذلك، شرعت القاهرة والخرطوم في مناورة دبلوماسية مقابِلة، عبر دعوة أطلقها رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إلى عقد اجتماعي لرؤساء الحكومات الثلاث خلال عشرة أيام، من أجل تقييم مفاوضات السدّ. وبمعزل عن أن القرار في مصر ليس بيد رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، الذي وُجّهت إليه الدعوة، فإن مصر والسودان لا تعوّلان كثيراً على هذا الاجتماع، ولا سيما أنهما تتوقّعان تحفُّظاً إثيوبياً أو طلباً بالتأجيل، علماً بأن حمدوك يسعى إلى استكمال ما بدأ من توافق في شأن اتفاقية المبادئ التي وُقّعت في عهد الرئيس المخلوع، عمر البشير، في آذار/ مارس 2015. وحرص حمدوك على تضمين رسالته تأكيداً لكون الدعوة آتيةً بموجب مخرجات لقاءات الوساطة الأفريقية واتفاقية المبادئ التي تنصّ على إحالة الخلاف على رؤساء حكومات الدول في حال تعثُّر المفاوضات، على أن يكون الاجتماع مغلَقاً عبر تقنية «الفيديو كونفرانس» لتجنُّب أيّ عراقيل من الجانب الإثيوبي، أو التعلُّل بانشغالات داخلية قد تحول دون حضور رئيس الحكومة، آبي أحمد، المناقشات خارج بلاده.
كذلك، علمت «الأخبار» أن السودان يعدّ حالياً، بدعم ومؤازرة مصريّين، ملفّاً قانونياً متكاملاً للبدء في المسارات القضائية، بالاستعانة بتفاصيل ما حدث في الاجتماعات الأخيرة في مدينة كينشاسا، والتي تضمّنت عرضاً بتغيير نهج المفاوضات واللجوء إلى «الرباعية الدولية» كوسطاء، مع قبول بوجود جنوب أفريقيا إلى جانب الأطراف الدوليين، في مقابل التمسّك بأحقية الاستعانة بالخبراء الأجانب اللازمين للوصول إلى النتائج المطلوبة. وتعتزم الخرطوم إقامة دعاوى قضائية ضدّ الشركة الإيطالية المُنفّذة للمشروع، وسط معلومات وردت إليها فحواها أن الملء الثاني لبحيرة السدّ قد يبدأ الشهر المقبل وليس مطلع تموز/ يوليو، ما سيؤدي إلى تعديلات جوهرية في طريقة تشغيل الخزانات، فضلاً عن تخزين كمّيات من المياه في مناطق عدّة؛ بينها «سد الروصيرص» للاحتفاظ بنحو مليار و600 مليون متر مكعّب، في محاولة لتقليل الآثار السلبية لقلّة المياه خلال الفيضان.
وتأتي هذه المبادرات السودانية مع بدء أديس أبابا تحرُّكات لتحسين صورتها أمام الدول الأفريقية والأوروبية، باجتماع عقده وزيراها للخارجية والريّ من أجل شرح وجهة نظر بلادهما في الأزمة، مع تأكيدهما أن الاتفاق على ملء خزان السدّ يجب أن تكون له الأولوية، على أن تعقبه مفاوضات حول طريقة استخدام مياه النيل. وروّج الوزيران لفكرة أن هناك محاولة مصرية ــــ سودانية لتصوير «النهضة» تهديداً للأمن المائي العربي، محذّرَين من الوقوع في ما سمّياها «الفخاخ».
 
عدد القراءات : 1748

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021