الأخبار |
«دارة عزة» تنتفض ضد «النصرة» … الجيش يكبّد دواعش البادية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد  بعد «الأساسي» و«الثانوي العام» … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تخطط لـ«تكريد» التعليم الصناعي والمهني  نعمل لضبط استيراد وجودة تجهيزات الطاقات المتجددة … مدير بحوث الطاقة: نفاجأ بكميات كبيرة في السوق وتخبط بالنوعيات والأسعار  الطلاق والأمن الأسري.. بقلم: د. فاطمة عبدالله الدربي  رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

أخبار عربية ودولية

2021-06-16 02:30:02  |  الأرشيف

سفينتان حربيتان إيرانيتان تتجهان إلى سورية لإجراء مناورة بحرية مع روسيا

توقع موقع «تانكر تراكرز» المتخصص في تعقب حركة السفن، أمس، أن يكون الهدف من توجه سفينتين حربيتين إيرانيتين إلى سورية عبر المحيط الأطلسي، هو المشاركة في مناورة بحرية مع روسيا.
وقال الموقع في تغريدة على حسابه في «تويتر» نقلتها مواقع إلكترونية معارضة: «نعتقد أن سفينتي البحرية الإيرانية «مكران» و«سهند» في طريقهما إلى سورية للمشاركة في مناورات بحرية مع روسيا».
وأشار إلى أن «السفينتين ستتمكنان من عبور جبل طارق في الرابع من تموز المقبل»، مشيراً إلى أن هذا التاريخ «هو الذكرى السنوية الثانية لاحتجاز الناقلة الإيرانية العملاقة «غريس 1» التي كانت في طريقها إلى سورية.
وفي تموز 2019، احتجزت بريطانيا ناقلة النفط الإيرانية «غريس 1» في جبل طارق، بحجة الاشتباه بأنها تنقل نفطاً خاماً إلى سورية، كما أصدرت الولايات المتحدة الأميركية مذكرة لاحتجازها بذريعة أن هناك أدلة على أنها كانت تنقل النفط إلى سورية في انتهاك للعقوبات الأميركية.
وأكدت إيران حينها، أن هذه الحادثة تعتبر عمل قرصنة وهدد الحرس الثوري الإيراني بأنه سيكون من «واجب» طهران احتجاز ناقلة نفط بريطانية إذا لم يُفرج عن الناقلة فوراً التي تم الإفراج عنها حينها.
والأسبوع الماضي، أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، أنها تراقب السفينتين «مكران» و«سهند»، محذرة كوبا وفنزويلا من استضافتهما أو قبول أي أسلحة من المحتمل أن تكون على متنهما.
وكالة «بلومبورغ» من جانبها، لفتت حسب المواقع، إلى أن فرقاطة «مكران» ومدمرة «سهند» قد تمكنتا الأسبوع الماضي من دخول المحيط الأطلسي لأول مرة من دون أن ترسوا في موانئ أي من الدول، معتبرة أن هذه الخطوة «تهديد إيراني جديد للولايات المتحدة»!.
وتوقعت المواقع في وقت سابق، أن السفينتين تحملان النفط إلى جانب الأسلحة لمدّ الحكومة السورية بهما، في كسر للإجراءات القسرية الأحادية الجانب التي تفرضها أميركا ودول غربية على سورية.
وتقدم إيران بشكل مستمر دعماً استشارياً عسكرياً للجيش العربي السوري في حربه ضد التنظيمات الإرهابية، كما تقدم القوات الروسية منذ أيلول 2015 دعماً أيضاً للجيش في هذه الحرب بطلب من الحكومة السورية الشرعية.
كما تجري بين الحين والآخر تدريبات عسكرية مشتركة بين القوات الروسية وقوات الجيش العربي السوري بمختلف صنوف الأسلحة، إضافة إلى مناورات بحرية وجوية في إطار تطوير مهاراتهما للقضاء على الإرهاب في البلاد.
عدد القراءات : 4090

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021