الأخبار |
حادثة اللاذقية المفجعة تكشف النقاب عن فتحات كثيرة في طرطوس! … خلافات بين شركة الصرف ومجلس المدينة وصلت للقضاء  وفاة المغنية والممثلة الأمريكية آيرين كارا في ظروف غامضة  تعزيزات ضخمة للجيش تنتشر غرب عين العرب  إدارة أردوغان تصر على تنفيذ عدوانها رغم معارضة موسكو وواشنطن  الكهرباء في حماة بأسوأ حالاتها … مدير الكهرباء: الحمولات شديدة.. وعلى المواطنين المساعدة في حماية الكابلات من السرقة  ساعات التقنين تزداد والأفق «الكهربائي» المستقبلي ضبابي  لماذا يفقد الألمان حماستهم لمساعدة أوكرانيا؟  “موظف”.. يخزي العين .. بقلم: علي بلال قاسم  غوغل قد تتخلى عن الآلاف من موظفيها  مقتل شخص وإصابة 5 آخرين بإطلاق نار في جورجيا الأمريكية  لوكاشينكو: الولايات المتحدة تريد أن تقترب من الصين عبر روسيا  الدفاع الروسية تعلن القضاء على أكثر من 200 جندي أوكراني و100 مرتزق أجنبي  هجوم غير مسبوق من أشهر شيوخ مصر على لعب كرة القدم في قطر  لماذا يجب أن تتوقف الحرب؟.. بقلم: جمال الكشكي  خطوات إيران تستنفر إسرائيل | كوخافي: بلغْنا نقطة الحسم... فلْنستعدّ!  «الروبوتات البحرية»: سلاح واشنطن لـ«طمأنة» الحلفاء  هجوم صاروخي يستهدف محيط القاعدة الأميركية جنوبي الحسكة  البلوغر السورية منار بشور: أشجِّع الأرجنتين وميسي أسطورة العالم  خامنئي: واشنطن أرادت إسقاط 6 دول في المنطقة لإضعاف إيران  هندوراس تعلن حال الطوارئ في مواجهة العصابات     

أخبار عربية ودولية

2022-10-02 02:51:08  |  الأرشيف

صنعاء: نحمّل العدوان مسؤولية وصول التفاهمات إلى طريق مسدود

قال وفد صنعاء المفاوض، إنّ "قبوله التمديد الأول والثاني للهدنة كان على أمل أن يكون هناك أدنى شعور بالمسؤولية أو تفهم من قبل دول العدوان ومرتزقتهم".
 
وأضاف الوفد في بيان له أنه "خلال 6 أشهر من عمر الهدنة لم نلمس أي جدية لمعالجة الملف الإنساني كأولوية عاجلة وملحة، ومنذ بدء الهدنة ورغم ما شابها من تأخير إلا أننا حرصنا على عدم تفويت أي فرصة يمكن أن تقودنا نحو السلام".
 
وحمّل وفد صنعاء المفاوض دول العدوان "مسؤولية وصول التفاهمات إلى طريق مسدود من جراء تعنتهم".
 
وبحسب البيان فإن "دول العدوان بعد أن استنفدت كل أوراقها لم يعد أمامها إلا استهداف معيشة الشعب اليمني باعتبارها الوسيلة الأسهل لتركيع الشعب".
 
وتابع الوفد في بيانه: "أصبح رهان قوى العدوان على الورقة الاقتصادية واستمرار الحصار رهاناً واضحاً بعد أن أفلست كل رهاناتهم العدوانية الأخرى".
 
ولفت الوفد إلى أن "دول العدوان لا ترغب بالسلام بقدر ما تريد إبعاد أراضيها عن تداعيات الحرب، والاستهداف المباشر، ومحاصرتها داخل اليمن، ونقل الحرب إلى الميدان الاقتصادي، واستمرار حصارهم، وفرض القيود الجائرة على الشعب اليمني، للحيلولة دون الوصول إلى استحقاقاته القانونية والإنسانية".
 
وأكد وفد صنعاء المفاوض أنه "لم يكن لديه أي أجندة خاصة سوى مصلحة الشعب اليمني وحقوق مواطنيه الإنسانية والقانونية".
 
وفد صنعاء: ضبطنا أنفسنا تجاه خروقات العدوان
وأردف الوفد في بيانه: "مارسنا ضبط النفس تجاه خروق الطرف الآخر لإعطاء المزيد من الوقت للمداولات والجهود الأممية وجهود بعض الأشقاء".
 
وقال الوفد إنّ "اللجنة الوطنية للأسرى والمعتقلين شاركت في لقاءات مكثفة مع الأمم المتحدة وفقاً لاتفاق سابق ينص على الإفراج عن أعداد متفق عليها، إلا أن الوفد فوجئ بتركيزهم فقط على إخراج الأسرى السعوديين وبعض القيادات دون الاكتراث لبقية الأسرى في مخالفة لما تم التوقيع عليه في الاتفاق".
 
واليوم، أعلنت حكومة المجلس الرئاسي المعين سعودياً، أنه "تلقينا مقترحاً محدثاً من المبعوث الأممي لتمديد وتوسيع الهدنة ابتداءً من الغد الثاني من تشرين الأول/أكتوبر وسنتعامل معه بإيجابية".
 
ويذكر أنّ رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، قال خلال لقائه المبعوث الأممي هانس غروندبرغ، إنّ "صرف مرتبات  موظفي الدولة كافة، ومعاشات المتقاعدين، مطلب أساسي للشعب اليمني"، محذراً من أنه "إذا لم يتحقق ذلك وتتحسن مزايا الهدنة، فلن نقبل بتجديدها". 
 
وتابع: "قبولنا للهدنة بهذه الطريقة (التي كانت عليها) يعدّ قبولاً باستمرار الحرب والحصار على شعبنا اليمني العزيز بطريقة أشرس من الحرب العسكرية".
 
وجاء ذلك عقب وصل المبعوث الأممي إلى العاصمة اليمنية، هانس غروندبرغ، لبحث تمديد الهدنة وتوسيعها مع قيادة المجلس السياسي الأعلى، قائلاً إنّه "جرت مناقشة مقترح الأمم المتحدة لتمديد اتفاقية الهدنة وتوسيعها إلى ما بعد 2 تشرين الأول/أكتوبر 2022".
 
يُذكَر أنّ الهدنة المعلنة بين التحالف السعودي وحكومة صنعاء دخلت حيّزَ التنفيذ في 2 نيسان/أبريل الماضي، وجرى تمديدها في 2 حزيران/يونيو الماضي، ثم مددت  2 آب/أغسطس 2022.
 
وتتضمن بنود الهدنة السارية في اليمن إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول سفنٍ تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة خلال شهرين.
 
وتشمل الهدنة السماح برحلتين جويتين عبر مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، فضلاً عن عقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
 
عدد القراءات : 3011

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022