الأخبار |
بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  في وقت الزمن يساوي فلوس.. المبرمجون السوريون يتدربون في مؤسسات الدولة بفرنكات ويعملون لمصلحة شركات خارجية بالعملة الصعبة  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  استشهاد فلسطيني إثر عملية دهس على حاجز جبارة  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

آدم وحواء

2020-09-21 02:19:36  |  الأرشيف

للرجل.. 4 عناصر تثير مشاعر المرأة من الطبيعة

للطبيعة سحرها وعشقها الخاص والخلاب، بداية من شروق الشمس، وحتى الغروب، فهي تسلط أشعتها الذهبية على كل من حولها، لتغمره بدفئها، وعندما تغرب، يأتي دور الراحة والسكينة، لذلك للطبيعة دور كبير في تأثيرها السلبي والإيجابي على الإنسان في كافة ما تمتلكه من مقومات، سواء ملموسة، أو غير ملموسة، ولأن المرأة كائن حساس، فهي تستشعر ذلك أكثر بكثير من الرجل، لذلك نجد النساء ينجذبن للعديد من العناصر الطبيعية التي تثير تلك الأحاسيس الدفينة داخلهن، ومنها:
الذهب: الذهب للنساء هو رمز الثروة والتميز، كما أن بريقه وقيمته يعنيان الكثير للنساء، لذلك هو المحبوب الأول لديهن، وقد انتشر مقطع فيديو تحدث عن سبب حب بعض النساء للذهب، وكان من أهم النقاط أن الذهب يعمل كضمان مستقبلي، ويمكن تحويله إلى نقد في أي وقت عندما تنشأ حالة طوارئ، ويعتبر صديقاً في وقت الحاجة، فهو استثمار جيد جداً، حيث أن قيمته تزداد بشكل مستمر، وبالتالي يعتبر استثماراً آمناً.
شروق الشمس وغروبها: في بحث أجرته مجلة "أوديسي"، ذكرت أن حب غروب وشروق الشمس يرجع إلى عدة عوامل، أهمها: أنه يتسبب في تحسين المزاج على مدار اليوم، فألوان الشمس تخلق حالة من السكون والدفء، مما يمنح شعوراً أفضل بالامتنان للأرض، وشروق الشمس يجلب لك الأمل، أما الغروب، فيجلب لك السلام، ولأن النساء كائنات حساسة، فهنَّ يفضلن كل ما هو رومانسي.
الألماس والأحجار الكريمة: هناك سحر خاص بين المرأة وتلك الأحجار المضيئة، فبينهما لغة خاصة قد لا يفهمها الرجال، فالألماس رمز للمثالية والثراء الفاحش، وفي بحث قام به الدكتور بن هايدن "أستاذ مساعد في الدماغ والعلوم المعرفية في جامعة روتشستر" يقول: إن عقل المرأة على عكس الرجل ينجذب للأشياء الأكثر تألقاً ووهجاً، لذلك تهتم النساء كثيراً بهذا الجانب، خصوصاً إذا كانت تلك الأحجار ذات قيمة، فهنا يزداد ذلك العشق بينهما.
الزهور والورود: بعكس الرجال العديد من النساء يعتقدن أن الزهور تعكس ما بداخلهن من حزن أو فرح، فالزهور تمثل للمرأة عالماً من الرومانسية الكاملة، ويمكن لزهرة واحدة أن تجعلها في مزاج جيد طوال اليوم، فهي ترى نفسها كالزهرة يجب أن تكون دائماً مشرقة جداً ومبهجة، كما أنها تجعل الفتاة تشعر برومانسية خاصة.
هناك العديد من العناصر الطبيعية حولنا، والتي تؤثر بشكل مباشر في تحديد حالتنا النفسية اليومية، حتى نسمات الهواء لها عامل خاص بها يداعب المشاعر والأحاسيس.
 
 
 
عدد القراءات : 4950

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021