الأخبار |
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل  واشنطن: لن نستأنف مساعداتنا للسودان دون وقف العنف وعودة حكومة مدنية  الاتحاد الأوروبي يقرر إعادة بعثته الدبلوماسية الى أفغانستان  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  بعد جلسة برلمانية .. وفاة نائب سوري بأزمة قلبية  بعد دانا جبر.. تهديدات بنشر صور جريئة لفنانات سوريات  ما هي نقاط ضعفك؟ هذه إجابة السؤال المكرر في المقابلات  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  هاژا عدنان: أحب الأضواء والشهرة ولن أعتمد على سلاح الشكل وحده..!  يا ثلج.. هيَّجت أسئلتنا.. فمن يجيب!؟ .. بقلم: قسيم دحدل  لافروف وبلينكن يجتمعان اليوم في جنيف لبحث الضمانات الأمنية  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  لا إحصائيات دقيقة حول أضرار الصقيع.. وتخوّف من ارتفاع أسعار الخضار  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال     

آدم وحواء

2020-11-02 06:41:07  |  الأرشيف

رسائل حب للمتزوجين

أروع شيء في العلاقة بين الزوجين أن يعترف كل منهما بحبه تجاه الآخر، فهي مجرد كلمة ولكن لها سحرها الخاص في تقريب مشاعرهما وزيادة درجة حبهما لبعضهما البعض، وعلى النقيض حالة الحب بين الشريكين اللذين لا يربطهما حب صادق ولكن أيضاً لا مكان للكره بينهما، والكثير من الأزواج يعيشون هذه الحالة، وإن كانت غير صحيحة فهي غير مضره لأي من الطرفين، بل ويمكن أن تتطور وتتحول إلى حب، كل ما في الأمر أن كلا الزوجين يحتاج إلى خبرة كافية لاكتساب الحب.
فالحب ليس مجرد كلمة تقال فقط ولكن هناك العديد من الأفعال التي تترجم الحب، فمثلاً عندما يسافر الزوج ويشعر بالشوق والاحتياج لزوجته ولا يستطيع أن يشغل تفكيره بشيء غيرها، وأيضاً الشعور بالأمان، فالزوج عندما يطلق العبارات التي تطمئن شريكته وتجعلها تشعر بالراحة وعدم الخوف وتزيد درجة تعلقهما وارتباطهما ببعضهما البعض.
غادة حشمت، خبير العلاقات الإنسانية والاجتماعية تقدم بعض من رسائل الحب للمتزوجين تزيد من شدة الحب والشوق بينهم.
رسائل حب
• عمري الشوق إليك يقتلني دائماً أنت في أفكاري وفي ليلي ونهاري.
• زوجي صورتك محفورة بين جفوني وهي نور عيوني عيناك... تنادي لعيني يداك... تحتضن يداي همساتك... تطرب أُذني.
• وقف (لحظة) … فكر معي ولو مره!! ليه حبيتك بين هالعالم كله؟؟ إذا تبي تساعدني اضغط على السهم مرة... لأنك شخص ما أحد يمله لأنك أخذت الحسن كله لأنك أحلـــــــى ما خلق الله هـذا جواب سؤال وحله.
• الحب يا حبيبتي قصيدة جميلة مكتوبة على القمر الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر... الحب منقوش على ريش العصافير، وحبات المطر لكن أي امرأة في بلدي إذا أحبت رجلاً ترمى بخمسين حجر.
• نفسي أبوسك 99 بوسة وكل شويه أغلط في العدد وأعيد من الأول تاني.
• همسة حب تغنيلك لهفة شوق تناديلك دمعة ألم تشكيلك أحلى سلام أهديلك!
• يا عسل كلامك «وصل» وبقلبي دخل وفجّر شوق بصدري ورمى على خدّي بوسة «ورحل».
 ودي أضمك... وتحرقني بجمر حضنك... وأنسى نفسي بوجودك... وأعيش دنيا مرساها عيونك وأرجع... أضمك وأضمك وأضمك!! وتسألني: حبيبي لا تكون مليت؟! وأقولك: لاااااا حبيبي! ترى من حضنك ما ارتويت!!
 
صور تعبيرية
• خذني بحنانك... وطف البرد بعظامي... يمكن بحضنك أنام الليل وأحكي لك!! محتاج أسافر بعيد فيك بأحلامي... وأنزل بصوتي على شاطي مواويلك!! وأحط راسي بصدرك شوق وهيامي وأترك خفوقٍ تعذب فيك... يشكي لك!!
• أمـــــانـــــــــه... لاتجي منك مواقف تجرح الإحساس أنا من غيرك أشكي له إذا صار الزمن قاسي؟ وأمــــــانــــــــــه... إذا نفسك تبي فرقاي... أنا ما أبي يجي لي يوم أكون لعزتي جارح.
• أنت الوفاء - الصفاء - الإحساس أنت الذي داخل عيوني إداريك.
• كتبت اسمك على صدري... كتبته بدم قلبي، أشوف اسمك على الجدران أسمع حروفك تناديني … إلا يا مطولة صبري صبرت لين أحرقني صبري.
• مساء الحب ياغايب ياسكر بالعسل ذايب عسانا دوم في بالك عسى ظني مهو بخايب.
• عطشان والدنيا مطر…. والعين ما تشبع نظر…. مشتاق يا أحلى بشر... وينك يا نور القمر ؟؟؟؟؟؟.
 
عدد القراءات : 4057

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022