الأخبار |
الغرق في الواقع  ختام قمة «الأطلسيّ»: مفهوم استراتيجيّ جديد... والعين على الصين  الاقتصاد الأميركيّ ينكمش في الربع الأول  مخطّط لتقييد أرباح روسيا من النفط: قادة «السبع» يستنفدون أوراقهم  «مفاوضات الدوحة» الإيرانية ــ الأميركية تنطلق  فنادق ومنتجعات “النجوم” تنتعش في طرطوس والسياحة الشعبية تنكمش!  يشحن في 9 دقائق فقط.. شركة صينية تنتج أسرع شاحن في العالم  هيا باسل: أنا موهوبة والإعلام الرياضي مجاله غير محدود  الصين تحذر الناتو من التذرّع بأوكرانيا لإثارة مواجهة عالمية أو حرب باردة جديدة  موسكو: العملية العسكرية ستستمر حتى يتوقف تهديد دونباس من الأراضي الأوكرانية  صفوف أمامية في النظام الجديد.. بقلم: أمينة خيري  العثور على 3 جثث لنساء مقطوعات الرأس في أقل من أسبوع … مقتل رجل وامرأة في «مخيم الهول»  ساعات حاسمة أمام «الكنيست»: هل يقلِب نتنياهو الطاولة؟  الصين تقدم 100 باص للنقل الداخلي تتسلمها الإدارة المحلية اليوم  لافروف: كلما ازداد ضح الأسلحة الغربية إلى أوكرانيا كلما طال أمد الأزمة  أردوغان يتراجع خطوة ويربط عدوانه بـ«إتمام النواقص».. و«فضيحة» مرتزقته بأرياف حلب تتفاعل  الدفاع الروسية: كييف مستعدة لتفجير محطة حرارية لاتهام الجيش الروسي  الكرملين: هجومنا سينتهي فور استسلام كييف     

آدم وحواء

2020-11-26 05:16:38  |  الأرشيف

الصفات التي تتمناها المرأة في شريك حياتها

في حين أن أسباب وقوعنا في الحب غالباً ما تكون لغزاً، إلا أن أسباب بقائنا في الحب أقل مراوغة، بحسب خبير العلاقات الزوجية مدحت عبدالهادي: على الرغم من أننا نبحث عن مجموعة محددة من الصفات ذات المغزى الفريد بالنسبة لنا وحدنا، إلا أن هناك خصائص نفسية معينة يمكنك أنت وشريكك السعي لتحقيقها، والتي تجعل العلاقة أكثر احتمالاً للنجاح الدائم.
الصفات التي تتمناها المرأة في شريك حياتها
شريك منفتح وغير دفاعي
منفتح وغير دفاعي
يسهُل الوصول إليه ويتقبل التعليقات دون الإفراط في الحساسية تجاه أي موضوع، كما يتيح له انفتاحه أن يكون صريحاً في التعبير عن المشاعر والأفكار والأحلام والرغبات.
الصدق
إذا كنت صادقاً فستثق بك المرأة دائماً وتحترمك، ولكن إذا عرفتْ أنك كذبتَ عليها يوماً ما؛ فسيكون من الصعب عليك بناء تلك الثقة مرة أخرى.
مسؤول
كل امرأة تريد شريكاً أكثر مسؤولية وثقة أيضاً في تحمل المسؤوليات بعد الزواج، إنهم يردن شخصاً يعتني بهن ويحبهن ويتعهد بالتواجد معهن في أوقات الشدة.
ناجح
إذا كنت شخصاً كسولاً وليست لديك أهداف في الحياة، ستبقى وحيداً طوال حياتك، لا تحب النساءُ الرجالَ الذين لا يأخذون الحياة على محمل الجِد، إنهن يفضلن الرجال الذين لديهم أهداف معينة في الحياة ولديهم توجّه وظيفي.
جدير بالثقة
هذا مهم جداً في العلاقة، إذا كنت لا تثق بشريكك؛ فقد تكون حياتك جحيماً، تتوقع المرأة دائماً أن يثق شريكها بها ويدعمها في جميع قراراتها، عليك أن تقف بجانبها عندما تمر بأوقات عصيبة.
المحبة والرعاية
كل امرأة تريد أن يكون لها شريك محب ومهتم، بكلمات بسيطة، تتوقع النساء أن يجعلهن شركاؤهن يبتسمن مرة أخرى إذا لم يكنّ على ما يرام أو يشعرن بالضعف.
الشريك المثالي هو الذي يحترم ويشعر بالآخر وله أهداف وأولويات فردية فريدة
يقدّر الشركاء المثاليون مصالح الآخرين منفصلة عن مصالحهم الخاصة، إنهم يشعرون بالانسجام مع الأهداف العامة في الحياة ودعمهم لها، إنهم حساسون لرغبات ومشاعر الآخرين، ويضعونها على قدم المساواة مع رغباتهم ومشاعرهم، يعامل الشركاء المثاليون بعضهم البعض باحترام وحساسية، إنهم لا يحاولون السيطرة على بعضهم البعض بسلوك تهديد أو تلاعب، إنهم يحترمون الحدود الشخصية المميزة لبعضهم البعض، بينما في نفس الوقت يقتربون جسدياً وعاطفياً
الشريك المثالي لديه التعاطف مع الشريك وتفهمه..
يدرك الشريك المثالي رفيقه على المستوى الفكري والمستوى العاطفي والحدسي، هذا الشريك قادر على فهم رفيقه والتعاطف معه.
عندما يفهم الزوجان بعضهما البعض؛ فإنهما يدركان القواسم المشتركة الموجودة بينهما، ويتعرفان أيضاً على الاختلافات ويقدرانها، عندما يكون كلا الشريكين متعاطفين؛ أي قادرين على التواصل من خلال الشعور واحترام رغبات ومواقف وقيم الشخص الآخر، يشعر كل شريك بأنه متفاهم وصادق.
الشريك المثالي لديه روح الدعابة!
الشريك المثالي لديه روح الدعابة، روح الدعابة يمكن أن تكون المنقذ في العلاقة، تسمح القدرة على الضحك على الذات وعلى نقاط الضعف في الحياة للشخص بالحفاظ على منظور مناسب، أثناء التعامل مع القضايا الحساسة التي تنشأ داخل الزوجين، الأزواج المرحة وحس الفكاهة يخفف بالتأكيد اللحظات المتوترة في العلاقة.
 

 

 

عدد القراءات : 4779

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022