الأخبار العاجلة
  الأخبار |
كورونا.. الإصابات تتجاوز 160 مليونا والوفيات 3.5 ملايين  خبراء: كان بإمكان العالم تجنب وباء كورونا!  المقاومة تضرب مطار رامون على بعد 220 كم وتدعو شركات الطيران لوقف رحلاتها  بأي حال عدت ياعيد!؟.. بقلم: وائل علي  إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلاند الأمريكية  الجيش الإسرائيلي: القوات الجوية والبرية تشن قصفا مكثفا على شمال قطاع غزة  الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة وإسرائيل  وصايا العيد والفرح.. بقلم: عائشة سلطان  المصارف ومحاسبو الإدارات مقصرون.. المقترضون في خانة الدفع دون ذنب!!  الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي     

آدم وحواء

2020-12-04 05:38:40  |  الأرشيف

علامات تكشف لكِ أن خطيبك غير مناسب

يقولون أن الحب أعمى، لأن عقلك يكون غارقًا في هرمونات السعادة التي يتسبب فيها الحب، مما يعرقل مهارات الفهم والاستنتاج وتجميع المواقف معًا، لذا تعرفي على العلامات التي جمعها خبراء العلاقات، والتي إن تواجدت في خطيبك، فربما هو ليس الشخص المناسب لك.
لا تشعرين بالثقة في نفسك وهو موجود
خطيبك كثير الانتقاد، تشعرين معه دائمًا بقلة ثقة في مظهرك وفيما تقولين، يلاحظ أضغر الأشياء وينتقدك عليها، مما يجعلك قلقة طوال الوقت معه.
لا يلتزم بكلمته
الأشياء في جهاز منزلكم تأتي على غير النحو المتفق عليه، ودائمًا يعدك بأشياء ثم يمطرك بأسباب وأعذار وظروف منعته من الوفاء بوعده.
إذا سألك أحدهم إن كنت سعيدة معه، لا يمكنك قول نعم بسرعة وحماس وبدون تردد
عائلتك وأصدقائك لا يحبونه أو لا يحبهم
أسرتك تحبك وتعرفك أكثر من أي دائرة اجتماعية أخرى، فإن كانت الأسرة غير مرحبة، أو دائرة أصدقائك المقربين لا يقبلونه بينهم، أو ينتقدوه بشدة، فربما هذا بسبب عدم اقتناعهم بأنه جدير بك، أو كونه يغير من طباعك بشدة، وللأمر نفس الوقع في حالة لم يكن هو مرحبًا بأسرتك أو أصدقائك، فهو غير مناسب للطبقة الاجتماعية التي انت منها، ولا يستطيع التألف مع أقرب الأشخاص لك.
يحاول بشدة أن يغير من طباعك
الشريك المناسب لك سيقبلك كما أنت، إما الشخص المختلف عنك في الطباع، سيحاول أن يغير فيك لتشبهي طباعه أكثر، مما سيجعلك مع الوقت لا تشبهين نفسك، وتائهة بين ما تحبين وما يريده هو لك أو يحبك أن تفعليه، قد يتعلق الأمر بثيابك وطبيعتها، أو باسلوب حديثك.
مشاجراتكما كثيرة ويومية
الشجارات أحيانًا تكون مفيدة وتعرفك أكثر على الطرف الآخر، إلا أن تكرارها بشكل يومي، وبدون أسباب حقيقية تستدعي الشجار، في هذه الحال تتحول العلاقة بسبب الشجارات إلى ضغط عليك وعلى طبيعة يومك.
يجعلك تنتظرين
دائمًا لديه إلتزامات أخرى أهم من التحدث إليك، دائمُا من يجعلك تنتظرين وصوله أو وقت فراغه أو انتهاء مواعيده الهامة، ولا يضع لقاءاته معك وأحاديثكما أولوية أبدًا، وهذا مؤشر قوي على حجم مشاعره لك وشوقه للتحدث إليك، كذلك قد يكون مؤشرًا قويًا على ضمانه لوجودك الدائم وتوقفه عن بذل أي مجهود لرؤيتك أو التحدث إليك.
تبذلين مجهودًا في تدليله أكثر مما تبذلين لنفسك
هو صعب الإرضاء جدًا ولا يعجبه أي شيء بسهولة، تبذلين مجهودًا كبيرًا في إرضاءه أو مصالحته أو مجرد تمرير مقابلة معه على خير، مما يعني أنه من عالم متخلف عن عالمك، وأن العلاقة مرهقة بالنسبة لك، وتصعب عليك الاهتمام بنفسك.
تشعرين بالتعب والإرهاق طوال الوقت ولا تبتسمين أو تمارسين ما تحبيه ويبهجك بنفس القدر السابق لارتباطك به.
لا تجمعكم أية اهتمامات مشتركة.
هو شخص شديد التمركز حول ذاته.
كل أحاديثكما حوله وحول مشكلاته وحياته ومشاعره، هو من يختار كل شيء ويحدد أماكن خروجكما معًا، وفقًا لاحتياجاته وتفضيلاته، لا يفكر في مشكلاتك أو ظروفك، ولا يتابع تطورات المشكلات التي تحكيها له.
لا يستمع لك بالإمعان المطلوب.
لا يمكنك تخيل شكل المستقبل معه.
تتجادلون دائمًا حول نفس المشكلات.
أصبح أداؤك اسوأ في العديد من النواحي.
 
عدد القراءات : 3476

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021