الأخبار |
رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  الرئيس بشار الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية..  مظاهرات في غواتيمالا تطالب الرئيس بالتنحي  الخروقات والاستفزازات تتزايد.. هل سيتواجه الروس والأتراك في إدلب؟  ارتفاع أجور النقل تدفع بموظفين إلى تقديم استقالاتهم  واشنطن تبيع إسرائيل مروحيّات بصفقة تصل إلى 3.4 مليارات دولار  «الخزانة الأميركية» تفرض عقوبات جديدة على كوبا  رومانسية توطين الرغيف..!.. بقلم: وائل علي  الرئيس التونسي: لن يكون هناك ديكتاتور  زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب منطقة الحدود بين بيرو والإكوادور  عقوبات أمريكا الجديدة… ما دلالات التوقيت وما تأثيرها على سورية؟  بتهمة تقويض الديمقراطية.. الاتحاد الأوروبي يسعى إلى فرض عقوبات على لبنان  جولة جديدة من حالات الانتحار بين العسكريين الأمريكيين... البنتاغون في حالة طوارئ  من يستحق وقتنا؟.. بقلم: شيماء المرزوقي     

آدم وحواء

2020-12-23 05:14:14  |  الأرشيف

للشباب والبنات.. نصائح لتحقيق احترام الذات

يعد احترام الذات من أهم عوامل اكتساب الثقة بالنفس خاصة في مرحلة، ولكن من أين يستمد المراهق احترام الذات؟
يمكن للأشخاص المقربين مثل الأهل والمعلمين أن يؤثروا على نظرة المراهق لنفسه من خلال التركيز على ما هو جيد حتى يشعر بالرضا عن نفسه، كما أن تقبل الأخطاء مهم، وفقاً لموقع «صحة المراهقين».
ولكن كثرة التوبيخ وإلقاء اللوم تقلل من الرضا عن الذات، كذلك الحال بالنسبة للتنمر والمضايقة من قبل الأشقاء أو الأقران بالكلمات السلبية التي يمكن أن تعلق في الذهن وتصبح جزءاً من طريقة التفكير.
ولكن تأثير هذه الكلمات السلبية ونقص التشجيع يتقلص عند الوعي بتأثيرها السلبي وكذلك القيام ببعض الأمور التي من شأنها تحسين الثقة بالنفس.
احترام الذات أهم عوامل الثقة بالنفس
تعلم أشياء جديدة
يزداد الشعور بالرضا عن النفس عند تعلم مهارات جديدة أو ممارسة الهوايات مثل القراءة أو الرسم أو ممارسة الرياضة أو الموسيقى أو كتابة المقالات أو ركوب الدراجة.
ولكن يجب الحذر بعدم الضغط على النفس لتعلم المهارات بشكل مثالي؛ لأن ذلك قد يخلق حالة مستمرة من عدم الرضا عن النفس، وقد تعلق جملة «لست جيداً بما يكفي» بالذهن وتؤدي لقلة الثقة بالنفس.
كن مع الناس الذين يعاملونك بشكل جيد
نظراً لأن بعض الناس قد يتصرفون بطرق تثير الإحباط، بينما يعاملك الآخرون بطرق ترفع المعنويات، تعلم معرفة الفرق. اختر الأصدقاء الذين يساعدونك في الشعور بالرضا عن نفسك. ابحث عن أشخاص يمكنك أن تكون على طبيعتك معهم. كن هذا النوع من الأصدقاء للآخرين.
قل أشياء مفيدة لنفسك
اكتب بعض الأشياء التي تقولها لنفسك، ثم انظر إلى قائمة هذه الأشياء، هل هذه الأشياء ستقولها لصديق جيد؟ إذا لم يكن الأمر كذلك، فأعد كتابتها بطريقة صحيحة وعادلة ولطيفة. اقرأ عباراتك الجديدة كثيراً. افعل ذلك حتى يصبح من المعتاد التفكير بهذه الطريقة.
اقبل ما هو غير مثالي: من الجيد دائماً أن تبذل قصارى جهدك، ولكن عندما تعتقد أنك بحاجة إلى أن تكون مثالياً، فلن تشعر بالرضا تجاه أي شيء أقل من ذلك، لهذا يجب تقبل «أفضل ما لديك» وتدع المثالية حتى تشعر بالرضا عن نفسك.
ضع أهدافاً واعمل على تحقيقها
إذا كنت تريد أن تشعر بالرضا عن نفسك، فافعل أشياء مفيدة مثل اتباع نظام غذائي صحي، أو المذاكرة بشكل أفضل، وعند تحديد الهدف، ضع خطة لكيفية القيام بذلك والتزم بها مع ملاحظة التقدم الذي تحرزه تجاه تحقيق الهدف.
التركيز على الإيجابيات:..هل أنت معتاد على الحديث عن المشاكل التي تواجهها؟ طريقة التفكير هذه قد تقلل من مستويات الرضا عن النفس، ولابد من تغييرها؛ ليصبح التركيز على الإيجابيات توجهاً في حياتك.
قدم المساعدة
العطاء هو أحد أفضل الطرق لبناء احترام الذات، ومن شأن الأنشطة التطوعية أن تزيد من نسبة الرضا عن ذاتك.
 
عدد القراءات : 3534

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021