الأخبار |
الرئيس الجزائري: نأسف لاتفاق المغرب مع إسرائيل وتهديد الجزائر من الرباط خزي وعار  واشنطن تغلق حدودها بعد «أوميكرون»: تبرّعوا مثلنا  العرب يواجهون متحور "أوميكرون"  شاي أسود ثقيل.. بقلم: يوسف أبو لوز  واشنطن للرياض: «الحوثيون» لن يتراجعوا... فتّشوا عن طرُق أخرى  بوتين يزور الهند الشهر المقبل  وزارة الأمن الإسرائيلية: الاتفاق مع المغرب يخضع لمصالحنا!  30 عملية قلب يوميا.. ماذا يحصل لقلوب السوريين..؟؟؟  كيف سيحتفل السوريون بعيد الميلاد.. أسعار أشجار العيد بين 80 ألف والمليون!  عراقية تفوز بلقب ملكة جمال العرب  تشوّش المشهد الانتخابي: القذافي عائد... وحفتر وصالح يتساومان  الجيش البريطاني نحو انتشار أوسع حول العالم  بريطانيا تدعو فرنسا لاستعادة جميع المهاجرين الذين عبروا المانش  الصحة العالمية تجتمع لبحث خطورة سلالة جديدة من كورونا  ما الذي يجري التحضير له في إدلب؟  وفاة 5 مذيعات في مصر بأقل من 10 أيام.. ما القصة؟  بعد تصنيف “دافوس” للتعليم.. مقترح لهيئة وطنية للاعتماد والتصنيف الأكاديمي  استبعاد سيف الإسلام القذافي و24 آخرين من سباق الرئاسة الليبية  تزوجت نفسها وأقامت زفافاً.. ثم تطلقت بعد 3 أشهر لهذا السبب الغريب!  اعتراف حكومي مبطن..!.. بقلم: حسن النابلسي     

آدم وحواء

2020-12-30 04:24:31  |  الأرشيف

الصفات التي تتمناها المرأة في شريك حياتها

في حين أن أسباب وقوعنا في الحب غالباً ما تكون لغزاً، إلا أن أسباب بقائنا في الحب أقل مراوغة، بحسب خبير العلاقات الزوجية مدحت عبدالهادي: على الرغم من أننا نبحث عن مجموعة محددة من الصفات ذات المغزى الفريد بالنسبة لنا وحدنا، إلا أن هناك خصائص نفسية معينة يمكنك أنت وشريكك السعي لتحقيقها، والتي تجعل العلاقة أكثر احتمالاً للنجاح الدائم.
الصفات التي تتمناها المرأة في شريك حياتها
شريك منفتح وغير دفاعي
منفتح وغير دفاعي
يسهُل الوصول إليه ويتقبل التعليقات دون الإفراط في الحساسية تجاه أي موضوع، كما يتيح له انفتاحه أن يكون صريحاً في التعبير عن المشاعر والأفكار والأحلام والرغبات.
الصدق
إذا كنت صادقاً فستثق بك المرأة دائماً وتحترمك، ولكن إذا عرفتْ أنك كذبتَ عليها يوماً ما؛ فسيكون من الصعب عليك بناء تلك الثقة مرة أخرى.
مسؤول
كل امرأة تريد شريكاً أكثر مسؤولية وثقة أيضاً في تحمل المسؤوليات بعد الزواج، إنهم يردن شخصاً يعتني بهن ويحبهن ويتعهد بالتواجد معهن في أوقات الشدة.
ناجح
إذا كنت شخصاً كسولاً وليست لديك أهداف في الحياة، ستبقى وحيداً طوال حياتك، لا تحب النساءُ الرجالَ الذين لا يأخذون الحياة على محمل الجِد، إنهن يفضلن الرجال الذين لديهم أهداف معينة في الحياة ولديهم توجّه وظيفي.
جدير بالثقة
هذا مهم جداً في العلاقة، إذا كنت لا تثق بشريكك؛ فقد تكون حياتك جحيماً، تتوقع المرأة دائماً أن يثق شريكها بها ويدعمها في جميع قراراتها، عليك أن تقف بجانبها عندما تمر بأوقات عصيبة.
المحبة والرعاية
كل امرأة تريد أن يكون لها شريك محب ومهتم، بكلمات بسيطة، تتوقع النساء أن يجعلهن شركاؤهن يبتسمن مرة أخرى إذا لم يكنّ على ما يرام أو يشعرن بالضعف.
الشريك المثالي يشعر بالآخر
الشريك المثالي هو الذي يحترم ويشعر بالآخر وله أهداف وأولويات فردية فريدة
يقدّر الشركاء المثاليون مصالح الآخرين منفصلة عن مصالحهم الخاصة، إنهم يشعرون بالانسجام مع الأهداف العامة في الحياة ودعمهم لها، إنهم حساسون لرغبات ومشاعر الآخرين، ويضعونها على قدم المساواة مع رغباتهم ومشاعرهم، يعامل الشركاء المثاليون بعضهم البعض باحترام وحساسية، إنهم لا يحاولون السيطرة على بعضهم البعض بسلوك تهديد أو تلاعب، إنهم يحترمون الحدود الشخصية المميزة لبعضهم البعض، بينما في نفس الوقت يقتربون جسدياً وعاطفياً
الشريك المثالي لديه التعاطف مع الشريك وتفهمه..
يدرك الشريك المثالي رفيقه على المستوى الفكري والمستوى العاطفي والحدسي، هذا الشريك قادر على فهم رفيقه والتعاطف معه.
عندما يفهم الزوجان بعضهما البعض؛ فإنهما يدركان القواسم المشتركة الموجودة بينهما، ويتعرفان أيضاً على الاختلافات ويقدرانها، عندما يكون كلا الشريكين متعاطفين؛ أي قادرين على التواصل من خلال الشعور واحترام رغبات ومواقف وقيم الشخص الآخر، يشعر كل شريك بأنه متفاهم وصادق.
 
 
الشريك المثالي لديه روح الدعابة!
الشريك المثالي لديه روح الدعابة، روح الدعابة يمكن أن تكون المنقذ في العلاقة، تسمح القدرة على الضحك على الذات وعلى نقاط الضعف في الحياة للشخص بالحفاظ على منظور مناسب، أثناء التعامل مع القضايا الحساسة التي تنشأ داخل الزوجين، الأزواج المرحة وحس الفكاهة يخفف بالتأكيد اللحظات المتوترة في العلاقة.
 
عدد القراءات : 3817

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021