الأخبار |
الخارجية الصينية تتحدث عن "نكتة القرن"  الاستهلاك العالمي للغاز الطبيعي متضرّر بشدّة جرّاء الصراع في أوكرانيا  هبوط أسعار الذهب مع تراجع مخاوف النموّ  دراسة: جفاف غير مسبوق منذ ألف عام في بعض مناطق إسبانيا والبرتغال  استنفار حكومي ألماني لمواجهة «تحدّ تاريخي» في كلفة المعيشة  الاحتلال التركي يواصل التصعيد شمال حلب وفي «خفض التصعيد» … الجيش يعزز جبهات عين العرب.. وروسيا ترفع التحدي في وجه أردوغان بالقامشلي  ختام مشاركتها في ألعاب المتوسط جاء مسكاً.. الرياضة السورية تبصم في وهران بأربع ذهبيات وثلاث فضيات  واشنطن: آخر شيء نريده هو بدء نزاع مع روسيا في سورية  روبي في أزمة.. بعد اتهامها بالسرقة  ما حقيقة أن معظم السوريين يعيشون على الحوالات؟ … ثلث السوريين يعتمدون على الحوالات ومن الصعب الوصول إلى أرقام ونسب دقيقة  مقتل 6 وإصابة 24 في إطلاق نار على استعراض احتفالي في ضواحي شيكاغو الأمريكية  جرائم فردية.. أم ظواهر اجتماعية؟!.. بقلم: عماد الدين حسين  18 قتيلاً خلال اضطرابات شهدتها أوزبكستان في نهاية الأسبوع  صيفية العيد على البحر تصل لأكثر من مليون ليرة في اللاذقية بالليلة!  أمير عبد اللهيان: سنعقد اجتماعا بين إيران وروسيا وتركيا على مستوى وزراء الخارجية في طهران  نيفين كوجا: الجمال الحقيقي أن يكون الأنسان صادقاً مع نفسه  نادي الوحدة بلا إدارة.. المستقبل غامض والصراع كبير  الرئيس الأسد يصدر قانوناً لتحويل المدن الجامعية إلى هيئات عامة لتقديم خدماتها بفاعلية وكفاءة  3 قتلى و3 مصابين حالتهم حرجة جراء إطلاق نار بمركز تسوق في مدينة كوبنهاجن     

آدم وحواء

2021-02-14 04:07:44  |  الأرشيف

4 مشكلات زوجية يسببها «عيد الحب».. تجنبوها هذا العام

 في عيد الحب تمتلئ المحال والشوارع بالهدايا والزهور والديكورات الغالب عليها اللون الأحمر.
ولأن مناسبة عيد الحب مثلها مثل الكثير من المناسبات التي قد تحدث مشكلات خاصة بين الأزواج والزوجات لأسباب عديدة.
تحدثنا الدكتورة نانسي ماهر، خبيرة العلاقات الأسرية والاستشارية النفسية، عن أبرز المشكلات التي تحدث بين المتزوجون في أغلب المناسبات، ولا سيما عيد الحب؛ لنتفاداها هذا العام، وننعم بيوم سعيد ولو بعبارة حب صادقة من القلب.
1- مشكلة المقارنات
وهي من أكثر المشكلات التي تهدد سلام أي علاقة واستقرار أي بيت، فالمقارنات هي العدو الأكبر للشعور بالرضا، فمتى شعر الزوج بوقوعه تحت عدسة المقارنات من زوجته يزداد استياؤه، وتهتز ثقته بنفسه، بل قد ييأس من محاولة إرضاء زوجته تمامًا.
لذلك تجنبي أيتها الزوجة ذكر أي شيء عن صديقتك التي حظيت بساعة من الذهب، أوتلك التي دعاها خطيبها إلى سهرة في مكان مميز للغاية، ففخامة الهدايا والمفاجآت ليست كلها معيارًا للحب الحقيقي.
2- مشكلة التوقعات العالية
«High Expectations»، فالتوقعات هي خطة محكمة لليأس وعدم السعادة، ثاني أكبر المشكلات في عيد الحب تأتي من إحباط التوقعات.
فعندما يتوقع الزوج أو الزوجة من شريك الحياة أن يقوم بعمل معين أو يحضر هدية ما أو يخلق جوًا رومانسيًا مثل الأفلام.... إلخ، ثم تصطدم توقعاتها بأرض الواقع سواء كانت هدية أقل أو نسيان الزوج وانشغاله في العمل وضغوط الحياة وغيرها من الأسباب التي تصبح بذرة قوية للنزاعات الزوجية والأسرية.
لذلك اعلما أيها الشريكان أنه كلما قلت توقعاتكما كلما كنتم أكثر سعادة ورضا بما يقدم لكم.
3- مشكلة تأدية الواجب
عندما يقبل أحد الطرفين على فعل أو عمل أو تقديم هدية على سبيل تأدية الواجب فقط، دون وجود المشاعر أو الأحاسيس الصادقة مصاحبة لفعل الحب.
وللأسف الشديد فهذه المشكلة ليست مشكلة مباشرة أو صريحة ولكنها تتسرب إلى المشاعر والعقل بشكل بطيء وخطير.
فالزوجة التي تشعر أن زوجها يقوم بفعل أو تصرف من باب تأدية الواجب فقط، تشعر بالأسى والحزن الشديد، وتتمنى لو لم يكن قد قدم لها هدية من الأساس.
4. مشكلة اختلاف لغة الحب
يحضرني مقال كتبته العام الماضي في عيد الحب، وكان يحكي عن قصة بنت وخطيبها كانا على موعد في عيد الحب، ولكن الشاب تأخر جدًا وازداد استياء الفتاة حتى مضى الوقت ولم يخرجا معًا، وفوجئت به يأتي إلى بيتها في منتصف الليل سيء المظهر تمامًا، ولكنه يبتسم ويركض نحوها في سعادة لتسرع نحو شرفة بيتها، وترى ما فعله بسيارتها، وبينما كان ينتظر نظرة اندهاش منها إعجابًا بإطارات السيارة الجديدة التي بذل فيها الكثير من المال والمجهود فوجئ بها مستاءة.
النتيجة شخصان مستاءان من تصرف أحدهما للآخر؛ بسبب اختلاف لغات الحب بينهما.
الحل هنا يكمن في أن تكتشف لغة الحب الخاصة بشريك حياتك «كلمات التشجيع، الهدايا، الوقت، الأفعال»، وأن تعرف اللهجة التي يتكلم بها، وتحبه بلهجته هو، وليس بطريقتك أنت.
وأخيرًا تدعو خبيرة العلاقات الأسرية كل زوجين التركيز في ألا يصيبهم بما تطلق عليه اسم «لعنة المناسبات»، وأن يحاولا جاهدين أن يستمتعا بهذه المناسبة، ويتجنبا النزاعات والصراعات فيها.
 
عدد القراءات : 4391

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022