الأخبار |
المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

آدم وحواء

2021-06-07 06:50:14  |  الأرشيف

أين ذهبت فكرة فتى وفتاة الأحلام؟ وهل تغيرت مواصفاتهما؟

تظل الفتاة طوال طفولتها ومراهقتها تنتظر الفرحة وهي تحلم بفتى الأحلام الذي سيخطفها على حصانه الأبيض ويحتويها بوعوده وأحلامه السعيدة! والآن مع ظهور التكنولوجيا ووسائل الاتصال الحديثة والتغيير في المفاهيم، ظهر سؤال يدور في الذهن ويلح على الألسنة: أين ذهبت تلك الأفكار الجميلة؟ وهل اختلفت مواصفات فتى وفتاة الأحلام اليوم عن أمس؟..الإجابة جاءت من قبل مجموعة من الدارسين بجامعة عين شمس، أعدوا دراسة نفسية واجتماعية، أشرفت عليها الدكتورة فاطمة الشناوي، استشاري العلاقات الزوجية والمحاضرة بالتنمية البشرية، وفي التقرير التالي نستعرض معاً بعضاً من فصول هذه الدراسة
 
اختيارات الزواج
 
فتاة الأحلام بالأمس..هي الجميلة المهذبة الخجولة
اختيارات الزواج في المجتمعات الشرقية تعتمد على أسس خاطئة إلى حد ما، حيث تضع نماذج ثابتة يختار على أساسها، وغالباً لا تنظر إلى التوافق النفسي بين الطرفين، بقدر اعتمادها على نموذج الرجل القادر على نفقة الزواج، أو الذي يحتل منصباً، أو المنتمي إلى عائلة لها مواصفات خاصة
ونموذج الفتاة: هي الجميلة المهذبة، الخجولة..من تنتمي إلى أسرة محترمة، وكأن الشكل الخارجي برواز أو ورق سوليفان يجذب الطرف الآخر، وبعد الارتباط يحدث أن تهمل الزوجة في جمالها، وتتغير صفات الرجل مع الاحتكاك بمشاكل العمل وكثرة المسؤوليات.. وهي الصفات التي اختيرا على أساسها
فتى وفتاة الأحلام.. بالأمس
 
مواصفات فتى وفتاة الأحلام تتبدل تبعا للظروف الاقتصادية والاجتماعية
معظم الدراسات أثبتت أن مواصفات فتى وفتاة الأحلام تتغير وتتبدل تبعاً للظروف الاقتصادية والاجتماعية، فبعد أن كانت المواصفات الشكلية للفتاة هي الأساس -بيضاء، بضة، رشيقة، عين ملونة، شعر منسدل- عادت بعد سنوات لتصبح السمينة ذات الوزن الثقيل هي الجميلة، وبعدها بسنوات عادت الرشيقة والحاصلة على قدر من التعليم والشخصية القوية الجذابة لتحتل الصدارة والعنوان لفتاة الأحلام
وبالأمس- أيضاً- كان الرجل الذي تمتلئ جيوبه بالمال كافياً للتقدم إلى الزواج ويحوز القبول، اليوم أصبح فتى الأحلام هو الذي يمتلك العلم والأخلاق معاً، من يعطي للمرأة حقها واحترامها مقدراً لحاجاتها ومتوافقاً مع طموحاتها
فتى وفتاة الأحلام.. اليوم
 
فتاة أحلام اليوم..من تحمل قدرا من التعليم وقدرة على مجابهة الصعاب
مع التطور التكنولوجي وعالم القرية الصغيرة التي نحياها.. أصبحت فتاة أحلام كل شاب هي: من تحمل قدراً من التعليم والذكاء الاجتماعي مع مرونة في التصرف، ومجابهة الصعاب
واعية تعي الأمور من حولها، كيف تسير؟ تصل بعلمها إلى عقول صغارها، صاحبة دخل تساهم في تسديد مطالب الزواج، لديها القدرة على التجاوب مع مشاكل الأبناء
أن تكون صامدة أمام صدمات الحياة، صبورة على تحمل مشاكل الحياة والزواج وعمل الزوج لساعات وساعات، أو في حالة سفر لجلب مزيد من المال
مواصفات بالأرقام لـ"فتاة أحلامي"
 
63% يريدون فتاة احلامهم تعين زوجها برأيها ودخلها 
36% من الشباب يريدونها إنسانة تتحمل زوجها، وتعينه برأيها ودخلها الخاص وقت الشدة
25% يريدونها قوية قادرة على تحمل المسؤوليات دون تبرم أو قلق، وفي قلبها حب كبير
14% لا أريدها جميلة، باهرة، مغرورة، وأفضلها مقبولة متواضعة تسير معي خطوة بعد خطوة
12% فتاة أحلامي خارقة تجمع بين الجمال والجاذبية، قوية الشخصية، وحسنة التصرف.. مع الاحتياج لي
7% أرفض أن تكون أغنى مني أو أكثر علماً، وأفضل المساواة في العلم والمعرفة والمكانة الاجتماعية
5% لا يهم إن كانت أصغر مني أو تكبرني بسنوات مادام الحب والتفاهم في قلوبنا
فتى أحلامي.. من يكون؟
 
فتى الأحلام هو..الرجل الطموح المعتز برجولته
رجل واثق في نفسه، نشط، حسن المظهر، ومتحدث لبق، يترك انطباعاً على المحيطين، وله أسلوبه الخاص في التصرف والكلام
جاد في عمله، ويتمتع بشخصية استقلالية، ويحسن التصرف في الأماكن العامة
الرجل القوي الطموح المعتز برجولته ويتحدث برزانة ويتمتع بإحساس مرهف،
يمنح المرأة لمسات عاطفية بتقديم الهدايا ودعوات على العشاء على ضوء الشموع،
يستمتع معها بالموسيقى الهادئة، ولا ينسى عيد ميلادها رغم كثرة مشاغله.
من يتكلم عن إحساسه وتجاربه الشخصية بدلاً من الحديث في السياسة أو الرياضة والمشكلات الاقتصادية والعمل
من يتمتع بالحيوية والنشاط ويتصرف بتلقائية ولا يهتم بالماديات
هو الرجل المتفائل البشوش المقبل على الحياة بروح عالية
لو تجمع كل ذلك في شخص واحد مع قدرة مالية على الإيفاء بمتطلبات الزواج، وهذا الطلب شكل 88% من مواصفات فتى الأحلام
 
عدد القراءات : 4929

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021