الأخبار |
القادم ليس سهلاً  ثلاثون أسيراً فلسطينياً يواصلون الإضراب عن الطعام لليوم الرابع على التوالي  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات  في اليوم العالمي للسياحة.. 3 دول هي الأكثر زيارة في 2022  انفجار يستهدف «السيل الشمالي 1 و2».. أسعار الغاز في أوروبا للارتفاع.. وواشنطن: ليس في مصلحة أحد! … بوتين: الغرب يمارس سياسة الخداع والجشع ويثير أزمة غذاء عالمية  ألمانيا تعيد لاجئين سوريين إلى التشيك  الصومال… مقصد الأطباء السوريين!! … مدير الصحة: الوزارة لا توافق على الاستقالة إلا لمن تجاوزت خدمته 32 سنة … مدير التربية: المستقيلون من كبار السن ولدواعٍ صحية  روما تحت حُكم الفاشيين: لا قطيعة مع بروكسل  استطلاع: 57% من الأمريكيين سئموا استمرار دعم أوكرانيا  توقعات بإنتاج أكثر من 210 ألف طن زيتون في اللاذقية وتحذيرات من خطورة النفايات السامة  هل يتحول العالم عن القطب الواحد؟.. بقلم: د. أيمن سمير  مأساة في عمّان.. طفل أردني يقتل نفسه بالخطأ!  ارتفاع عدد ضحايا غرق السفينة في بنغلاديش إلى 50  محافظة دمشق لم تبرّ بوعدها.. واقع النقل من سيء إلى أسوأ!!  30 أسيراً فلسطينياً يواصلون إضرابهم عن الطعام  النظام التركي يحذر «الائتلاف»: إذا كنتم لا تريدون أن تتوقفوا عن اللعب سنتحدث مع غيركم!     

آدم وحواء

2022-02-08 03:42:05  |  الأرشيف

هل الزواج مقبرة الحب؟

د. رحيم هادي الشمخي
إنها مقولة قاسية يرددها المتزوجون عادة وبصيغة التأكيد والحزم، ويكررونها كلما “دق الكوز بالجرة”، وفي كل حين ومناسبة، حتى كأنهم وكلاء نشرها وتوزيعها وإشاعتها، أما غير المتزوجين وفي أفضل الأحوال فيسمعونها بالأذن الصماء فلا يأخذون بها ولا يصدقونها، والمتنورون بيننا يعتبرونها باباً من أبواب (الكذب الاجتماعي) المباح، لذلك اعتدنا سماعها كما اعتدنا اللامبالاة بها، فلا تقطع ولا تتأثر، لذا نظل نرغب في الحب وفي الزواج ممن نحب مطمئنين إلى أننا سنظل نحبّ وأكثر.
لكن ماذا لو كان الزواج فعلاً مقبرة الحب؟.
هل يعني هذا أنه ينبغي على العشاق ألا يكملوا قصص الحب بتأسيس أسرة وبيت وعيلة ؟ كي يبقى الحب نضراً مثل صباح ربيعي؟ وهل يمكن طرح نظرية كهذه والسعي لتسويقها في المجتمع البشري الذي خليته الاجتماعية الأساس هي المؤسسة الزوجية؟ الواقع أن المنطق الشكلي الذي يجمع شتات هذه النظرية، لا يصلح للبناء عليه، وهو في شكليته، غريب على مختلف حالات الزواج والحب والمقابر، فلا الزواج يقتل الحب ولا المقابر تتسع للأوهام، والأجدى القول إن الزواج لا يقتل الحبَّ ما لم يكن هذا الحب ذاته مريضاً وبحاجة ماسة إلى صوت ما ينقذه من يوميات العذاب، أما الحبّ الذي له رونق الدنيا وزينتها والحنان، فلا هو هدف، ولا ينبغي له أن يكون الحب هو التوهج، بينما الزواج هو الصيرورة وهذا يؤدي بنا إلى التفاحة تحملها الشجرة زهرة رقيقة، والزهرة لا تصير تفاحة لمجرد أن هذا هو هدفها، بل هي (تعقد) ثمرة لأن هذا هو صيرورة زهرة التفاح، وتكّور الثمرة وامتلاؤها لا يعني أنها حوت الزهرة، بل صيرورتها، أي تحولها الحي، ومثل التفاحة على بساطته يوضح الحقيقة.. الأشد تعقيداً، أن الزواج هو ترجمة الحب إلى واقع ملموس، كما أن التفاحة هي ترجمة الزهرة وتحولها، أي لا التفاحة تقتل الزهرة ولا الزواج يقتل الحب، ورغم ذلك نسأل نسيمات البساتين المثمرة عن كل ذلك الزهر المتناثر تحت أقدام الشجر كزهر يابس كان بحاجة إلى موت ما.
 
عدد القراءات : 4339

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022