الأخبار |
«دارة عزة» تنتفض ضد «النصرة» … الجيش يكبّد دواعش البادية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد  بعد «الأساسي» و«الثانوي العام» … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تخطط لـ«تكريد» التعليم الصناعي والمهني  نعمل لضبط استيراد وجودة تجهيزات الطاقات المتجددة … مدير بحوث الطاقة: نفاجأ بكميات كبيرة في السوق وتخبط بالنوعيات والأسعار  الطلاق والأمن الأسري.. بقلم: د. فاطمة عبدالله الدربي  رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

شعوب وعادات

2019-04-01 07:37:15  |  الأرشيف

كذبة أوّل نيسان!

مع دخول اليوم الأول من شهر نيسان، يتهيّأ ملايين الناس لتداول الأكاذيب. فمنهم من يُحضّر لكذبة بغرض إضفاء جو من المزح والفكاهة، في حين يتحصّن البعض الآخر ويتّجه لعدم تصديق كلّ ما يُقال أو يجري حوله، فيما يجهل هؤلاء حقيقة هذه الظاهرة ومنشأها ومن كان السبب بإطلاقها.
إعتاد الناس على الاحتفال في اليوم الأول من نيسان والمزاح وخداع بعضهم البعض. وذهبت أغلبية آراء الباحثين الى أنّ أصل "كذبة أول نيسان" تقليد أوروبي قائم على المزاح، ‏يقوم فيه بعض الناس في اليوم الأول من نيسان بإطلاق الإشاعات أو الأكاذيب، ويطلق ‏على من يصدق هذه الإشاعات أو الأكاذيب اسم "ضحية كذبة نيسان".
وبدأت هذه العادة في فرنسا بعد تبنّي التقويم المعدَّل الذي وضعه شارل التاسع عام 1564، وكانت فرنسا أول دولة تعمل بهذا التقويم، وحتى ذلك التاريخ كان الاحتفال بعيد رأس السنة يبدأ في يوم 21 آذار وينتهي في 1 نيسان بعد أن يتبادل الناس ‏هدايا عيد رأس السنة الجديدة.
وعندما تحوّل عيد رأس السنة إلى الأول من كانون الثاني ظلّ بعض الناس يحتفلون به في الأول من نيسان كالعادة، ومن ثم أطلق عليهم ضحايا نيسان وأصبحت عادة المزاح مع ‏الأصدقاء وذوي القربى في ذلك اليوم رائجة في فرنسا ومنها انتشرت إلى البلدان ‏الأخرى، وانتشرت على نطاق واسع في إنكلترا بحلول القرن السابع عشر. فمهما فعلتم لا تصدّقوا كل ما يُقال لكم اليوم.

 

عدد القراءات : 9008

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021