الأخبار |
الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: الضغوط الغربية على روسيا رد فعل على دورها المهم والفاعل  واشنطن: لن نستأنف مساعداتنا للسودان دون وقف العنف وعودة حكومة مدنية  الاتحاد الأوروبي يقرر إعادة بعثته الدبلوماسية الى أفغانستان  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  بعد جلسة برلمانية .. وفاة نائب سوري بأزمة قلبية  بعد دانا جبر.. تهديدات بنشر صور جريئة لفنانات سوريات  ما هي نقاط ضعفك؟ هذه إجابة السؤال المكرر في المقابلات  ما واقع تصدير الحمضيات عقب التوجه الحكومي؟  هاژا عدنان: أحب الأضواء والشهرة ولن أعتمد على سلاح الشكل وحده..!  يا ثلج.. هيَّجت أسئلتنا.. فمن يجيب!؟ .. بقلم: قسيم دحدل  لافروف وبلينكن يجتمعان اليوم في جنيف لبحث الضمانات الأمنية  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  «النصرة» تصرف الإتاوات على استثماراتها في تركيا.. و«قسد» تنكل بمعارضيها  خبراء: الغاز إلى لبنان عبر سورية مصري ومن تجمع العريش  نظرة إلى الواقع الاقتصادي الحالي … غصن: لا تزال أمام الحكومة مساحة للتخفيف من تدهور الأوضاع المعيشية .. مرعي: نحتاج إلى مؤتمر وطني وبدون حل سياسي لن نستطيع الخروج من الأزمة  لا إحصائيات دقيقة حول أضرار الصقيع.. وتخوّف من ارتفاع أسعار الخضار  “جنون” الأسعار يغيّر النمط الاستهلاكي للسوريين.. ضغط واضح بالنفقات بعيداً عن التبذير والإسراف  عروس غاضبة.. تركها خطيبها فانتقمت بطريقة لا تخطر على بال     

شعوب وعادات

2019-05-03 03:00:26  |  الأرشيف

من أجل لفت الانتباه..العناد الطفولي اضطراب في السلوك وانعكاس للعلاقات الأسرية

الطفل العنيد له معاملة خاصة جداً، فطريقة معاملتنا معه هي ما تجعله يستمر بالعناد، وأيضاً هي ما تجعله يكفّ عنه، إن العناد ناتج عن اضطرابات السلوك الشائعة عند الأطفال، وعادة ما يعاند الطفل أمه ليلفت انتباهها حتى يفعل ما يريد، لدرجة أنه في بعض الأحيان يعاند نفسه حتى لا يفعل ما تريد أمه، وهذا يعدّ مؤشراً لنمو شخصية الطفل لأنه يوازي تأكيد الذات لديه، ويماثله في مخالفة رغبات وأوامر والديه، ومن أسباب العناد لدى الأطفال:
1- الدلع الزائد، حيث تتم تلبية كل أوامره.
2- الخلافات الزوجية، والتوتر الشديد في البيت، حيث يصاب الطفل ببعض الاضطرابات، منها البكاء الشديد، والعناد المفرط.
3- الغيرة الأخوية، فمن أخطاء الآباء الشائعة الاهتمام بالمولود الجديد أكثر من الأكبر منه، بالرغم من أن الأخير مازال صغيراً أيضاً، ومن هنا على الآباء أن يتفهموا تلك الحالة جيداً، لأنه إذا تم التعامل معها بشكل خاطىء سيصل الحال بالطفل إلى شخصية غير قادرة على اتخاذ أي قرار، وليس له رأي في أي شيء، فلا يصح أن يكون الرد على عناد الطفل بالعنف من الوالدين، لأن العنف يولّد عنفاً، كما أن الطاعة العمياء ليست الحل.
إن الطريقة المثلى للتعامل مع الطفل العنيد تكمن في أسلوب التواصل بالتفاهم، والمحبة، والإقناع، وإعطائه مساحة من الحرية ليعبّر عن ذاته، وليس كما يفعل بعض الآباء عندما يبدأ الطفل بالتحدث بإجباره على السكوت، سواء بتجاهله، أو رمقه بنظرة حادة، وعلى الآباء أن يدركوا أن هذه الحالة من العناد ما هي إلا مظهر من مظاهر استقلالية الشخصية التي لابد منها، وهناك بعض النصائح يجب على الآباء اتباعها لتجنب الوقوع في فخ التعامل مع الطفل العنيد، من ضمنها أن يحافظوا على هدوئهم عندما يغضب الطفل ويثور عناده، وأن يتركوه يتحدث بحرية حتى يعرفوا ما بداخله، وسبب هذا العناد، والتأكيد له أنه مازال ابنهم المحبوب رغم العناد والغضب ليتعلّم التسامح والعفو عند المقدرة، كما يجب على الآباء عدم تلبية رغبات الأطفال تحت تهديد البكاء والعناد حتى يتعلّموا أن الطبع الهادىء هو السلوك السليم الذي يحقق لهم ما يرغبون، وبذلك يمكن لنا تكوين طفل مثالي قادر على الذهاب إلى المدرسة الابتدائية بخلق رفيع، وسلوك جيد.
 
 
عدد القراءات : 9074

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022