الأخبار |
وصول «دواعش» فارّين إلى ريف دير الزور.. سجن الحسكة: لا استِتبابَ لـ«قسد»  هجْمة إماراتية - سعودية - تركية على العراق: «غالبيّةُ» التفجير  وسائل إعلام عراقية نقلا عن مصدر أمني: مطار بغداد الدولي يتعرض لقصف بستة صواريخ  بكين: غير مهتمين بانتشال حطام الطائرة الأمريكية التي سقطت في بحر الصين الجنوبي  العسل السوري مرغوب داخليا.. ومرفوض خارجيا.. فأين الخلل؟  رنيم علي: فتاة المودل تحتاج لوجه حسن وجسم متناسق وطول مناسب  رئيسة هندوراس تتعهّد ببناء دولة اشتراكية وديموقراطية  تركيا ترْقب «عاصفة الشمال»: نحو وساطة «أوكرانية» لتلافي الأسوأ  تعليق مفاوضات فيينا الإيرانية «للتشاور»  معاناة الحلَبيين تتوالد: الحرب ليست «المذنِب» الوحيد  شرق نابلس يدخل دائرة الاشتباك... «انتفاضة ثلوج» ضدّ العدو في القدس  استهداف مطار بغداد: خلط أوراق... خارج سياق المقاومة؟  كورونا في خدمة عالم المال.. بقلم: حسين منصور  الوفد الأوروبي معلنا تعليق مفاوضات النووي مع إيران: لا بد من اتخاذ قرارات سياسية الآن  تجارة الأراكيل تزدهر على أنقاض التجارات الأخرى.. اقتصادها تفوّق على التدخين والعائد للمهرّب!  ابن سلمان لإدارة بايدن: أريد الخروج «بكرامة»  أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق  أكدت أنها لا تعير أي اهتمام لمواقفه … دمشق: بيان المجلس الأوروبي حول سورية لا يساوي الحبر الذي كتب فيه  “حصاد المياه” تقانة حديثة لحل مشكلات العجز والهدر المائي.. لماذا لا نعتمدها؟  المنزل الطابقي بالسكن الشبابي تجاوز الـ 50 مليون ليرة… سكن أم متاجرة بأحلام الشباب؟     

شعوب وعادات

2019-07-01 03:39:06  |  الأرشيف

قبيلة مُنعزلة تعتمدُ الطين للزينة ولحماية الشعر والبشرة..

قدّم تقرير وثائقي نظرة ثاقبة داخل حياة قبيلة أفريقية منعزلة تعتمد على الطين في مختلف جوانب حياتها بما في ذلك صنع جدائل الشعر الحمراء.
فمنذ قرون وأفراد قبيلة "هيمبا" الناميبية شبه البدوية يستخدمون عجينة "أوتجيز"، وهي مادة طينية حمراء، لتغطية شعرهم المجدول وبشرتهم.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بسبب ندرة المياه، طور سكان القبيلة الأصلية مادة خاصة لتنظيف بشرتهم وحمايتها من أشعة الشمس وحتى التزيين.
ويرمز لون المادة الأحمر الغني إلى الأرض والدم، ويعتبر مثال الجمال بين القبيلة التي تحتوي على 50 ألف شخص في غرب منطقة كوكولاند في شمال ناميبيا.
وتهتمُّ نساء القبيلة بجمال بشرتهن وشعرهن المجدل بالطين البركاني منذ سن البلوغ، الأمر الذي يستغرق عدة ساعات يوميًا، ويستخدمن نفس الخليط لتغطية شعرهن وأجسامهن.
وقال المصور الإيطالي فرانكو كابيلاري 61 عامًا، والذي قضى فترة مع القبيلة أثناء زيارته للدولة الأفريقية: "الهيمبا ودودون للغاية ولطفاء، ونساء القبيلة واعيات للغاية بجمالهن ويقضين الكثير من الوقت في الاعتناء بمظهرهن، ويصنعن عجينة الأوتجيز من الزبد والطين البركاني والأعشاب".
ووفقًا للتقرير، فإن لعجينة الأوتجيز عدة استخدامات في مجتمع الهيمبا تتنوع بين صبغة الشعر والمنظفات والماكياج وكريمات البشرة.
 
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 8682

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022