الأخبار |
بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن  17 فريقاً من الجامعات السورية يتنافسون في مصر مع 17 دولة في البرمجة … المنسق السوري يتوقع الفوز بـ3 ميداليات  تقدّم على صعيد التأشيرات الدبلوماسية الثنائية بين واشنطن وموسكو  توريداتنا مليونا برميل من النفط الخام والحاجة أكثر من 3 ملايين برميل … مصدر في النفط : 3.8 ملايين ليتر بنزين توزع للمحافظات يومياً و6 ملايين ليتر مازوت  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  سوق سوداء للدواء.. وقرار رفع الأسعار في مطبخ وزارة الصحّة  دمشق.. فتاة تهرب من منزل ذويها مع شاب وعدها بالزواج فتنتهي بتشغيلها الساعة بـ30 ألف ليرة  هل لتعيين فرنسا أول سفيرة لها في سورية منذ 2012 انعكاسات على العلاقات بين البلدين؟  «أوميكرون».. عودة إلى الوراء.. بقلم: محمود حسونة  رسالة الوداع.. ماذا قالت ميركل للألمان؟  في وقت الزمن يساوي فلوس.. المبرمجون السوريون يتدربون في مؤسسات الدولة بفرنكات ويعملون لمصلحة شركات خارجية بالعملة الصعبة  ما سبب انهيار كيت ميدلتون بعد مواجهة ميغان ماركل؟  هل استقالة قرداحي ستوقف التصعيد السعودي تجاه لبنان؟  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  استشهاد فلسطيني إثر عملية دهس على حاجز جبارة  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

شعوب وعادات

2020-11-19 01:51:26  |  الأرشيف

كيف تتخلص من صديق مزعج؟

في بعض الأحيان قد تكون صديقاً اجتماعياً ودوداً مع أصدقائك ، ولكن قد لا تتوافق مع الجميع. لدينا جميعاً ذلك الشخص الذي يكون مصدر إزعاج مجرد وجوده. كثير منهم لا يعرفون حقاً أنهم مزعجون. في بعض الأحيان، عليك أن تجعل هذا الشخص يفهم أنه يتجاوز الحدود إذا كنت شخصاً طيباً، فقد يكون التخلص من الأشخاص أمراً محزناً لأنك تقلق بشأن تعرضهم للأذى. التخلص من شخص لا يجب أن ينتهي دائماً بعبارات مريرة.
سيدتي تقدم بعض الطرق للتخلص من إزعاج الأشخاص لك وفقاً nerdynaut:
اجعل التزاماتك واضحة
هناك شيء واحد يحترمه الكثير من الناس - الالتزام. إذا أظهرت للمزعج أنك لست روحاً خاملة ولكن لديك الكثير من الأشياء في حياتك الآن، فسيبتعدون عنك بمرور الوقت. ضع في اعتبارك أن هذا ليس تحولاً سريعاً، وسوف يستغرق بعض الوقت، ولكن من الجيد أن الناس سيبدأون بالفعل في تقدير وقتك أكثر. ومع ذلك، هناك من لا يفهم الحدود حتى عندما يعلمون أن لديك التزاماتك. هؤلاء هم الأشخاص المزعجون.
التشتت في الأفكار
إنهم يختارون أن يكونوا مزعجين على أي حال. عادةً ما يستمر هذا النوع من الأشخاص في التفاخر الذاتي والتعليقات المسيئة، ولكن أفضل طريقة لإبعادهم هي عن طريق عدم التركيز عندما يقولون شيئاً ما، حاول أن تتصرف كما لو أنك مشتت في أفكارك، كلما تفاعلت معهم زادت الأسباب التي تجعلهم يتحدثون.
قلل من التواصل البصري
أفضل حل للغة الجسد هو تقليل الاتصال البصري. حيث يصور التواصل بالعين عموماً جذب انتباه غير ضروري أو بدء مشاجرة. أفضل طريقة لتجنب مضايقتك هي عدم الاتصال بالعين. وفقاً للعديد من الدراسات، فإن أولئك الذين لا يتواصلون بالعين عند التحدث عادة ما يعتبرون غير مرحب بهم. بمجرد أن يدرك الشخص الذي يزعجك أنك لست متحمساً للغة جسدك الأساسية، فإنه سينفصل عنك ببطء.
لا تكن مضيافاً جداً
الضيافة هي أكثر جوانب الطيبة قيمة. يساعدك على بناء الروابط، وتصوير شخصيتك بطريقة إيجابية. لكن بعض الناس يستخدمون لطفك وكرم ضيافتك لمصلحتهم الخاصة. لن تنتهي هذه الصداقة بشكل جيد. قلل من حسن ضيافتك عندما تشعر بشخص معين يثير أعصابك.
إثارة الجدل
لا يوجد شيء يزعج شخصاً مزعجاً مثل لعبة الجدل. إذا طرحت مواضيع محادثة مثيرة للجدل في أيديولوجياتهم وتزعجهم، مع ذلك، هناك جانب مخادع، بعض الناس يحبون الجدال وقد يكون ذلك أسوأ. لذا تأكد من أن الشخص الذي يزعجك ليس شخصاً يحب الجدل.
تقليل المحادثات
على عكس ما كان عليه الحال في الماضي، تهيمن الهواتف الذكية والتكنولوجيا على أسلوب حياتنا وعلاقاتنا. أحياناً نكون ملتزمين جداً بوظائفنا وأهدافنا، ونادراً ما نتواصل مع الأصدقاء القدامى. ومع ذلك، على الرغم من أننا نادراً ما نلتقي وجهاً لوجه، إلا أننا لا نزال نجري محادثات طويلة معهم على WhatsApp. في مثل هذه الأوقات، قد نواجه صديقاً قديماً يتبين أنه أسوأ كابوس مزعج لنا. لا مفر من وجود هؤلاء الأشخاص، ولكن إذا قللت من الدردشة والرد دون توقع رد، فقد ينخفض الاتصال بمرور الوقت.
 
عدد القراءات : 3882

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021