الأخبار |
مستشار الوفد الإيراني بمفاوضات فيينا يكشف عن شرط إحراز أي تقدم في المفاوضات الحالية  مقتل متزعم في «قسد» ومرافقه و3 مدنيين باستهداف طائرة مسيّرة … الجيش يدك الإرهابيين في «خفض التصعيد».. والاحتلال التركي يقصف منبج  عندما تهرب إسرائيل من لبنان... إلى غزة  بكين تُمدّد مناوراتها العسكرية بالقرب من تايوان  حضرت الحكومة وغاب المستثمرون.. الطروحات اللاعقلانية لا تدير عجلة الاستثمار..!  يسكن في “قلب المياه” لكنّه ظمآن .. الساحل يتفاقم عطشه من دون تحريك ساكن  السفارة الروسية لدى واشنطن: استهداف كييف لمحطة زابوروجيه النووية يهدد الأمن النووي لأوروبا  كوريا الجنوبية.. الشرطة تحقق مع عراقي رمى بأكثر من 15 ألف دولار في أحد شوارع سيئول  «النصرة» يفرض أتاوات على مزارعي سهل الروج بإدلب  البازار بين الراكب والسائق بدأ مجدداً بعد قرار رفع سعر البنزين.. والتكسي سرفيس رفعت أجورها فوراً  5 ألغاز أثرية غير محلولة.. أحدها في بلد عربي  ماركيز اسم امرأة.. بقلم: حسن مدن  تزامناً مع تدريبات بكين... تايوان تجري مناورات دفاعية  بايدن يرحّب بالهدنة في غزة  الدفاع الروسية: القوات الروسية تلحق خسائر بالقوات الأوكرانية تصل إلى 150 عسكريا خلال 24 ساعة  الكرملين يحذر من عواقب كارثية: «كييف قصفت محطة زابوريجيا النووية»  الثانية خلال أقل من شهرين … أميركا تؤكد غارة روسية دمرت أوكاراً لإرهابييها في «التنف»  تضيق وتضيق بلا انفراج.. السوريون يتحايلون على “القلة” بحلول بدائية “صعبة المنال”  رئيس وكالة الطاقة الذرية يحذر من كارثة نووية على خلفية قصف قوات كييف لمحطة زابوروجيا النووية  الصين تستعد لإنهاء أكبر مناورات عسكرية في تاريخها حول تايوان     

شعوب وعادات

2020-12-18 04:49:25  |  الأرشيف

ما معنى هذه الجملة الشامية المعروفة: والنعم.. والسبع تنعام!

في حياتنا العامة حين يسأل شخص شخصاً آخر عن اسمه أو عن عائلته يردف له بعد إجابته بعبارة (والنعم منك ومن أصلك الطيب)، كما يبالغ البعض بالقول (والسبع تنعام).
أعتقد أن معنى العبارتين يبدو واضحاً للقارئ للوهلة الأولى أي (بارك الله بك وبعائلتك) وهذا ما ستقوله عزيزي القارئ لو قمت بسؤالك عن معناه، في حين تاريخ تلك العبارة يخبرنا أمراً مختلفاً.
يذكر في المرويات الدمشقية أنه في أيام السفر برلك (أي إجبار الشبان على السفر بغرض الحرب) أو فيما عرف لاحقاً باسم (إعلان نفير آب 1914) أبرق الباب العالي في “اسطنبول” برقية للوالي العثماني في دمشق يدعوه فيها بتجهيز وتهيئة الشباب في البلدان الواقعة تحت سيطرتها بشكلٍ قسريٍّ لمواجهة أعدائها من البريطانيين وحلفائهم.
كان الوالي على “دمشق” دمثاً حسن الخلق، وقد أحبه سكانها لحسن معاملته، لهذا قام بجمع وجهاء الشام للخروج من المأزق لأن الجميع يعلم حينها أن طريق الحرب (الحرب العالمية الأولى) هو طريق دامي قد لا يرجع منه أحد على قيد الحياة.
لهذا تداول الوالي مع وجهاء “دمشق” القضية للخروج بأقل الخسائر بحيث لا يُغضب الأمر سكان الشام ويبقوا على احترامهم للوالي وبنفس الوقت لا يثير الأمر سخط الباب العالي على الوالي، فتم الاتفاق في النهاية على أن يتم تجنيد ممن لديهم سوابق وجنح من الزعران والبلطجية، لكن وقع الوالي في مشكلة أخرى وهي كيف سيميز الوالي وجنده الشبان الزعران من الشبان الصالحين، فكانت تلك مسؤولية مختار كل حي، فاحتج الوجهاء أن ذلك الأمر سيسبب لهم الكثير من المشاكل مع البلطجية حين يعلموا أنهم قاموا بالوشاية عليهم.
فتم الاتفاق على أنه حين يسأل الوالي المختار عن خلق الشاب فإن قال له المختار (والنعم) فمعناه أنه شاب بسيط ومستقيم فيعفى من الجندية، أما إن قال له (والسبع تنعام) فيعني أنه شاب شرس و صاحب سوابق ومشاكل فيتم سوقه للخدمة العسكرية والحرب (للسفر برلك).
ومنذ ذلك الحين و أهالي الشام يتناقلون تلك العبارة فيما بينهم كنوع من الحديث والثناء.
 
عدد القراءات : 4567

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3565
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022