الأخبار |
قصص قصيرة  الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيرين مفوضين وفوق العادة لفنزويلا والبرازيل لدى سورية  60 عاماً من «الحكمة النووية».. بقلم: د. أيمن سمير  بمشاركة الأمانة السورية للتنمية وفعاليات أهلية واقتصادية.. فتح طريق عام داريا المعضمية  انحسار الاحتجاجات الإيرانية: الغرب يشدّد عقوباته  الاحتلال التركي يشعل خطوط التماس في حلب والرقة والحسكة.. ومقتل جنديين له  الوجبات السريعة.. تهديد مباشر للصحة واستنزاف للجيوب وزيادة في معدلات البدانة  د.منال بزادوغ: الإعلام الرياضي العربي يفتقد للتخطيط وإن وجد فهو آني  مرتزقة أردوغان يعشيون حالة من «البذخ» و«الترف» والأهالي غارقون في الفقر  رواتب موظّفي اليمن: قصّةُ «ابتزاز» متقادم  إسرائيل تُسلّح الخليج: نحن مظلّتكم  بعد «الطمأنة»... غروسي يتوجّه إلى كييف وموسكو هذا الأسبوع  ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  انقطاع التيار الكهربائي في بنغلادش... والسبب «قيد التحقيق»     

شعوب وعادات

2021-01-30 06:36:08  |  الأرشيف

قصّة زوجة ضحّت بنفسها ليعيش زوجها

صارت قصّتها رمزاً للحبّ وللوفاء وللتضحية في أبرز تجليّاتها،هي قصّة سيّدة تونسيّة ضحّت بنبضها ليستمرّ نبض رفيق دربها.
إيناس المعيوفي سيّدة تونسيّة قدّمت درساً في الحبّ والوفاء بعد أن فارقت الحياة من أجل أن يعيش زوجها.
لم تستطع إيناس المعيوفي، وهي سيّدة في العقد الثالث من عمرها وأستاذة تعليم ثانوي، الوقوف مكتوفة الأيدي وهي تشاهد معاناة رفيق دربها ووالد أطفالها الثلاثة اليوميّة مع المرض.
كان الزوج يرقد بين الحياة والموت بسبب معاناته من فشل كلوي، ولم يكن هناك من حلّ لشفائه سوى الحصول على كلية سليمة من متبرّع.
الفرحة الكبرى
قرّرت الراحلة دون تردّد أن تخضع للفحص الطبي لمعرفة مدى ملاءمة كليتها لجسد زوجها، وكانت فرحتها كبيرة حين أعلمها الأطبّاء أنّها المتبرّعة المنشودة.
أعاد الخبر لها روحها التي غادرتها منذ بدأت معاناة زوجها مع المرض.
دون تردّد أيضاً ورغم معرفتها مسبّقاً بمدى خطورة ما ستقدم عليه، فقد قّدم لها الأطبّاء شرحاً ضافياً ومفصّلاً لكلّ الاحتمالات الممكنة والتي قد تصل إلى حدّ فقدان أحدهما لحياته، حزمت الزوجة بتصميم حقيبتها. وتوجّهت للمستشفى رفقة زوجها؛ لتمنحه جزءاً من جسدها أملاً في أن يواصلا الحياة جنباً إلى جنب.
أمل اللقاء
خضع الزوجان لعمليّة جراحية تمّ خلالها نقل الكلية السليمة من جسد الزوجة لتحلّ محلّ الكلية المريضة بجسد الزوج.
سار كلّ شيء كما هو مخطّط له في البداية وكلّلت العمليّة بالنجاح.
وغادرت الزوجة المستشفى باتجاه منزلها بمحافظة القصرين (وسط تونس) على أمل لقاء قريب بزوجها، وقد تعافى بعد استكمال فترة النقاهة.
 لكن شاءت الأقدار أن تتعكّر حالة الزوجة المتبرّعة بعد ثلاثة أسابيع من إجراء العمليّة وأن تفارق الحياة بعد نقلها للمستشفى.
3 أطفال
 فارقت إيناس المعيوفي الحياة تاركة وراءها ثلاثة أطفال وقطعة من جسدها أنقذت حياة زوجها ورفيق دربها ودرساً في الحبّ والعطاء سيرويه كلّ من عرفها أو قرأ عن قصّتها.
 
عدد القراءات : 34072

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022