الأخبار |
موسكو: تصريحات لندن بشأن تنصيب زعيم أوكراني موالٍ لروسيا هراء وتضليل بريطاني  الخزانة الأميركية: ارتفع التضخم أكثر من توقعاتنا … بنك «مورغان» للاستثمار يتوقع أن يصل النفط إلى 100 دولار للبرميل  النهوض بالقطاع الزراعي السوري اللبناني … قطنا: تسويق المنتجات الزراعية والترانزيت وإزالة المعوقات .. الوزير اللبناني يدعو لتخفيف الرسوم بين البلدين  تهديد مباشر للقواعد العسكرية-ضابط إسرائيلي يتحدث عن أسوأ سيناريو مع فلسطيني الداخل  حربُ تهويلٍ أميركية - روسية: فُرص التسوية الأوكرانية غير معدومة  قبل أسبوعين من الألعاب الأولمبية.. الصين تعيد فرض اختبار المسحة الشرجية  اليمن بين الحرب العبثية و«عبثية الردود»: ماذا عن الرواية الثالثة؟!  الجزائر: ما يتم تداوله عن تأجيل القمة العربية "مغالطة" لأن تاريخها لم يحدد أصلا  سلسلة منخفضات قطبية تضرب البلاد  بريطانيا خصصت 21 مليون دولار لاحتياجات مخيمات شمال غرب سورية! … ثلاث أسر جديدة تغادر «الركبان» إلى مناطق سيطرة الدولة  لا سؤال في الحب.. بقلم: سوسن دهنيم  تحويل الرواتب السبت.. وتأجيل الامتحانات الجامعية.. وقضاة النيابة والتحقيق مناوبون  هل تنجح محافظة دمشق في تنظيم موضوع الأكشاك مع مراعاة خصوصية ذوي الشهداء والجرحى …؟  حروب الحدائق الخلفية.. بقلم: د. أيمن سمير  إردوغان وهرتسوغ.. العلاقة بـ"إسرائيل" غرام قاتل!  الإدارة الأميركية ستعلق 44 رحلة لشركات طيران صينية  طهران تطالب واشنطن برفع العقوبات وقبول "مسار منطقي" إن كانت جادة في التفاوض  الحسكة.. الاشتباكات بين «قسد» والتنظيم تواصلت بمحيط «سجن الصناعة» ومقتل العشرات ونزوح 4 آلاف عائلة  قريبا.. "واتساب" يطلق ميزة طال انتظارها  أزمة السجون تنفجر بوجه «قسد»: غزوة «داعشية» في الحسكة     

شعوب وعادات

2021-03-27 03:12:12  |  الأرشيف

رفاق السوء.. انحراف عن سكة التربية القويمة وانحدار إلى المجهول

البعث
منعت أم سامي رفيق ابنها من الدخول إلى منزلها بعد أن قدّمت له حجة “أنه نائم”، وذلك إثر اكتشافها تأثير رفيق ابنها عليه بشكل سلبي شيئاً فشيئاً، فتارة يعلمه التدخين، وأخرى يساعده في الدخول إلى مواقع إباحية من خلال شبكة الانترنت، ومرات عديدة يحاول إرغامه على ارتياد الكافي نت لشرب النرجيلة، وأحياناً في وقت متأخر من الليل، لتغدو الدراسة آخر ما يفكر به، متحدياً أهله ونظام البيت وقوانينه وضارباً عرض الحائط بالمبادئ والقيم والأخلاق التي تربى عليها.
 
انحدار إلى المجهول
أغلب الأمهات عبّرن عن قلقهن على أبنائهن وبناتهن من رفاق السوء وغدر الصحبة والأيام، حيث أكدن أن المجتمع ينحدر بأبنائه إلى المجهول نتيجة انتشار التدخين والنرجيلة بشكل كبير بين الفتيان والفتيات وبعمر صغير، وتعاطي المخدرات وانتشار شبكة الانترنت والاستخدام المفرط لها من قبل الشباب بطيش بعيداً عن الوعي وتحكيم العقل، الأمر الذي يفرض على الأهل مسؤوليات جمّة بمراقبة أبنائهم بشكل دائم وآنيّ لإنقاذهم من الوقوع في مغبة الجهل والجرائم والضياع.
 
السعي للمصلحة الشخصية
واعتبرت ميساء دكدوك المرشدة النفسية أن رفاق السوء هم الأشخاص الذين لا يتمنون الخير لأصدقائهم ويدلونهم على أفعال الشرور وارتكاب الأخطاء، ويفكرون بمصالحهم الشخصية ويسعون إلى تحقيقها على حساب مصلحة الآخرين، ولو تسبّب ذلك بالأذى المادي والنفسي والمعنوي للغير، مبينة أن صفاتهم تكون واضحة لأغلب الناس المحيطين بهم، كالخيانة وعدم الوفاء، والاستغناء عن الصديق في أي وقت ينهي صحبتهم بانتهاء مصلحتهم، لافتة إلى أن رفقاء السوء كاذبون والكاذب سيئ وأفعاله كلها تحمل صفاته.
 
إشارات دالة
وأوضحت دكدوك أن الإشارات التي تدلّ على وجود رفقة السوء في حياة الأبناء، حبهم للعزلة وعدم اختلاطهم بالعائلة وتدني تحصيلهم الدراسي، مشيرة إلى أن رفاق السوء هم سبب فساد أخلاق الإنسان، فعندما يحاط برفقة سوء يتأثر بهم بشكل كبير بسبب حثهم المستمر له على ارتكاب الأخطاء والمعاصي، لأن النفس الإنسانية بطبعها تتأثر بشكل كبير بما يطرق مسامعها ويداعب تطلعاتها وشهواتها من الكلام الذي يزين الباطل والعبارات المنمّقة التي تؤثر فيها “فالنفس أمارة بالسوء”!.
 
تخريب المستقبل
وأضافت: إن رفقة السوء تؤدي بالإنسان إلى الهلاك والضياع، فكثير من رفقاء السوء يجعلون الإنسان يرتكب أموراً قد تنعكس آثارها سلباً عليه في حياته، كالتدخين والمخدرات والسرقة ولعب القمار وشرب الخمر، ما يؤدي إلى تخريب مستقبل الإنسان ولزوم الصفة السيئة به طوال الحياة، كما تؤدي إلى تدمير الحياة الشخصية والاجتماعية له ما يؤدي إلى عزلته في المجتمع.
 
بصمات إيجابية شاملة
إن لمصاحبة الرفاق الأخيار ومجالستهم أهمية عظيمة لما فيها من تعزيز حب الخير للغير والتطلع إلى الجمال، وتعزيز الرغبة في الوصول إلى النهايات الحسنة في كل عمل، وهنا توضح المرشدة أن صحبة الأخيار تحثّ دوماً على الصدق في القول والعمل وتساعد على تقوية الهمة والعزيمة على مساعدة الغير معنوياً ومادياً، كما أن صحبتهم تجعل الإنسان ينظر إلى نفسه بالنقص وتحثه على تحسين سلوكه، مشيرة إلى أن صحبة الأخيار تحثّ على تحصيل العلم النافع وتدعو إلى الأخلاق الفاضلة، يكفينا لصحبتهم ما نقرأ عن الشخصيات الإيجابية الخيّرة في صفحات التاريخ لنبحث عن الرفاق الأخيار، وأن وجود الأخيار في المجتمع وصحبتهم يؤدي إلى تقلص المشكلات والجرائم وإلى سيادة العدالة والتطلّع إلى الحق والخير والجمال، كما تؤثر إيجابياً في نفوس الأفراد وتترك بصماتها الطيبة على المجتمع بشكل عام وعلى الأسرة بشكل خاص.
 
التحلي بصفات كريمة
وهناك صفات ظاهرة تميّز الأخيار عن غيرهم، وأهمها برأي المرشدة الصدق والأمانة والوفاء والبذل والعطاء والدافعية لمساعدة الآخرين، كما أنهم يدركون قيمة الوقت وإدارته والحرص على تذكير الأصحاب لعمل الخير كمبدأ أخلاقي قبل أن يكون لوجه الله تعالى.
 
التربية الأخلاقية وغرس القيم الإيجابية
يتأثر الطفل أو الشاب بمن يرافق، لأن الإنسان بطبعه يتأثر بالبيئة التي يسكنها وبالناس المحيطين، وبذلك يستطيع الأهل إبعاد أبنائهم عن رفقاء السوء، وذلك يكون حسب دكدوك بالتربية الأخلاقية أولاً، وغرس القيم الإيجابية بفكرهم، والتربية الدينية الحقة الصحيحة بعيداً عن التطرف والتشويه، كذلك ملء وقت الفراغ بهواية يحبها الأبناء عن طريق قراءة سيرة الأشخاص الأخيار من العلماء والأدباء، ولا بد من التعرف إلى أسرة الرفيق الذي يختاره الابن ومراقبة سلوكه، وإعطاء الأبناء فرصة الاختيار مع ضرورة المتابعة والتوجيه واستمرار الحوار وإنشاء علاقة أخوية وصداقة وصراحة بينهما.
دارين حسن
عدد القراءات : 3885

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022