الأخبار |
برامج وزارة الصحة في ورشة عمل مع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش "مجموعة الشؤون الصحية"  أصوات تركية مؤيّدة: حان وقت «تصفير المشكلات»  لابيد يهاتف إردوغان: تهنئة باستئناف العلاقات الديبلوماسية  نائبات أمريكيات يندّدن بحكم قضائي اعتبر مراهقة قاصرا لسؤالها في قرار إجهاضها  اقتتال بين إرهابيي النظام التركي في «آمنة» أردوغان المزعومة  مستبعدون جدد من الدعم الحكومي … المستفيدون من الخادمات الأجنبيات وأصحاب مكاتب استقدامهن  توقيف أربعة موظفين بينهم مدير النقل … إشعارات مصرفية مزورة في مديرية نقل السويداء … سرقة مديرية النقل والترجيحات لإخفاء ملف التزوير؟  مقتل 4 مسلحين من «كوماندوس قسد» قرب الرقة  رانيا يوسف: أنا الأكثر ذكاء بسبب "أخطائي"  نتائج الدورة الثانية للثانوية العامة الأسبوع القادم  كييف تهدّد بفصل روسيا عن شبه جزيرة القرم  لماذا أحجم الفلاحون عن زراعة القطن؟  الفرق بين اللؤلؤ والمرجان.. كنوز البحار الثمينة!  لماذا لا نعزف لحناً واحداً..؟!.. بقلم: صفوان الهندي  بولندا تندد بتصرفات ألمانيا وفرنسا في «الاتحاد الأوروبي»  عودة الحياة إلى المفاوضات النووية.. إسرائيل تترقّب: أميركا خدعتْنا  جدل الصواريخ «النظيفة»: «خطأ» المقاومة لا يُجرّمها  بعد يوم من مهاجمة التنف … سقوط قذائف على قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل العمر  رئيس كوريا الجنوبية: لا رغبة لدينا في تغيير نظام كوريا الشمالية باستخدام القوة     

شعوب وعادات

2021-09-09 05:34:38  |  الأرشيف

أسباب مسؤولة عن إهدار وقت العمل

باتت مواقع التواصل الاجتماعي، من الوسائل المفضّلة للبعض للبقاء دومًا على اطلاع على المستجدّات والأحداث في المجالات كافة، وعلى تواصل دائم مع العائلة والأصدقاء. لكن، قد تضيع مواقع التواصل الاجتماعي وقت الموظفين. يقدّر أن الشخص العادي يقضي نحو 118 دقيقة في تصفّح وسائل التواصل في كلّ يوم، وهذا الوقت المهدر قد يكون من ساعات العمل والإنتاجية اليومية.
أسباب مسؤولة عن إهدار وقت الموظفين
الموظف وإهدار الوقت
عند المماطلة والتسويف لوقت طويل، يتعرض الموظف إلى الإحباط ويواجه انخفاضًا في الإنتاجية
يقول الكاتب والمستشار الإداري الدكتور أحمد خليل، في لقاء مع "سيدتي. نت" إن "تغاضي بعض الموظفين عن وضع الخطط أو الأهداف يضيع الكثير من الوقت ويهدره"، مضيفًا أن "البعد عن التخطيط للأنشطة أثناء اليوم، قد يؤدي إلى طغيان أوقات التسلية على أعمال وأمور أساسية ومهمة في الحياة اليومية، لذلك يجب البدء بالتفكير والتخطيط للمستقبل". ويثير دور الإحباط في إهدار الوقت، قائلًا إن "الموظفين المحبطين طوال الوقت يتأثّرون بسهولة أكثر بأخبار وصور وسائل التواصل الاجتماعي، ويقعون في فخّ المقارنات مع غيرهم، بخاصّة أولئك الذين يفوقونهم نجاحًا وشهرةً، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى فقدان الرغبة في الإنجاز".
إلى ذلك، التسويف هو مشكلة في العمل أيضًا، حسب د. خليل، إذ يجد أحيانًا الموظّف العادي صعوبةً في معالجة بعض المهام، أو لا يرغب ببساطة في بذل الجهد، وبالتالي يؤجّل المهام، ويستمرّ بذا حتى يصبح تنفيذ المهام أمرًا طارئًا، مما يتسبب بمشكلة تنبع من عدم تحديد وترتيب الأولويات. ويلفت إلى أنّه "عند المماطلة والتسويف لوقت طويل، يمكن أن يتعرض الموظّف إلى الإحباط، وأن يواجه انخفاضًا في الإنتاجية في العمل".
 نصائح تجنب الموظفين إهدار الوقت
يقدّم د. خليل مجموعة من النصائح، للموظفين، في الآتي، لتجنّب إهدار الوقت:
• إنشاء جدول زمني لإدارة المهام المطلوبة، وتنظيمها.
• وضع الأهداف الشخصية، وتحديد المواعيد النهائية لتنفيذها.
• وضع الخطط لتجنب التسويف والتأخير.
• الابتعاد عن المُشتّتات وعن الهاتف المحمول دون إدارة، مع إغلاق الإشعارات لتجنب إضاعة الوقت أثناء العمل وفقد التركيز.
• تقسيم المهام حسب أهمّيتها، مع البدء بتنفيذ المهام الفعّالة والبسيطة.
• تخصيص وقت للراحة أثناء العمل، وقضائه مع الزملاء لتخفيف ضغط العمل.
يتوجّه د. خليل إلى الموظّفين، لا سيّما في سنّ الشباب، قائلًا: "تذكروا دائمًا بأن الوقت ليس كالمال يمكن تعويضه بل إن الوقت يساوي ذهبًا إذا أحسنتم وأتقنتم استغلال كل دقيقة منه. وتأكدوا أنه لن يكفيكم أي مدّة، مهما طالت، طالما لم ترتبّوا حياتكم وأهدافكم وأولوياتكم، وتحسنوا استخدم الوقت في الإنتاج".   
 
عدد القراءات : 4056

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022