الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

شعوب وعادات

2021-11-29 03:36:24  |  الأرشيف

إلى أين سيصل ذكاء الإنسان ؟

لم يكن يظن العالم جيمز فلين James R. Flynn ، مكتشف الظاهرة -التي أُطلق اسمه عليها بعد ذلك – أنه سيعقد لنا تخلينا لمستقبل الإنسان . إذ إن كل التقدم الذي حققته البشرية هو ناتج عن ذكاءه ، ذلك النشاط الذي تقوم به أساسا قشرة المخ . اكتشف لنا “فلين ” أن متوسط ذكاء البشرية إجمالا ، يزداد بمعدل 3 نقاط كل عشر سنوات .هكذا أثار قريحة الباحثين في علوم الأعصاب و علوم الإدراكمحاولين التنبؤ بالمستقبل و التساؤل عن سبب الزيادة في معدلات الذكاء .
ريرجع البعض السبب لانتشار التعليم و تحسن مستويات التغذية الصحة للبشر في القرن العشرين . غير أن العلماء لا تستهويهم هذه الإجابات المعلبة ، و يفضلون البحث عن أسباب أكثر عمقاً و أقل عمومية ً .
وربما تسائلوا كذلك عن الاختلافات شخصية بين البشر في مستويات الذكاء .
ماهو الذكاء :
محاولة الإجابة عن هذا السؤال تعيدنا لأوائل القرن العشرين ، عندما سعي “ألفرد بينيه” Alfred Binet (1857–1914) و هنري سيمون Henri Simon (1872–1961) لايجاد اختبار موحد لقياس الذكاء ، جاهديَن لتنصيف الطلبة في مراحل التعليم الأولى و التي أصبحت إلزامية في فرنسا وقتذاك . عُرف بعدها الذكاء ” أنه “القدرة على التفكير ، والتعلم من التجارب ، وحل المشكلات ، والتكيف مع المواقف الجديدة. ولكن كارل بيريتر Carl Bereiter ( 1930) يعرفه بطريقة أسهل قائلا هو الشيء الذي تستخدمه عندما لا تعرف كيف تصنع في المواقف المختلفة .
الذكاء العام ” g” :
اقترح جون كارول John Carroll (June 5, 1916 – July 1, 2003) فرضية الطبقات الثلات للذكاء و التي يكون في قمتها الذكاء العام ” g” حيث القدرة على التفكير المنطقي و الاستقرائي و الإبصار و فهم اللغة (درة تاج الإدراك الانساني وفقا لستيفن بينكرSteven Pinker ) .في الترتيب الأدنى تأتي الطبقة الثانية ،
متميزة بعوامل القدرة الواسعة: الذكاء السائل (القدرة على التفاعل مع المواقف الجديدة ) ، الذكاء المتبلور ( القدرة على استدعاء المعلومات القديمة ) ، الذاكرة العامة ، الإدراك البصري ، الإدراك السمعي ، سرعة الاسترجاع أو الإدراك. بينما أخيرًا ، تعتمد الطبقة الأولى على قدرات محددة ، مثل الاستقراء والمعرفة المعجمية ، الذاكرة الترابطية ، العلاقات المكانية ، تمييز الصوت العام ، و الطلاقة الفكرية.
يعتبر مقياس ويكسلر لذكاء البالغين WAIS -Wechsler Adult Intelligence Scale من أفضل مقاييس اختبار الذكاء المعتمدة لارتفاع صلتها و موثوقيتها.
الذكاء و حجم المخ :
إذاً، فلماذا يتمتع الإنسان بهذا الذكاء دون غير من المخلوقات ؟
يرجع ذلك لحجم المخ عند الإنسان و خصوصا قشرة المخ ، حيث هما الأكبر في جميع المخلوقات لو Hخذنا في الاعتبار حجم الجسم. و ليس من المستغرب أن يرتبط معدل ذكاء الفرد مع حجم المخ لديه ، حيث تؤكد الدراسة التلويه الشهيرة ” اصحاب المخ الكبير أذكى ” و التي قام بها مايكل ماك دانيالMichael A. McDaniel أن حجم المخ و الذكاء يرتبطان بمعدل ارتباط (0.34) و (0.4) عند الذكور و الإناث تباعاً.
ويظهر هذا الارتباط جلياً في المناطق الوظيفية الأكثر صلة بالذكاء كجبهة المخ و الفصين الصدغي و الجداري ، و حصين المخ و المخيخ. و قد انهت هذه الدراسة سجالا دام مئة و تسع و ستون عاما بين العلماء حيث أصبح واضحاً الارتباط بين حجم المخ و الذكاء.
 
ربما “للوصلات العصبية” الدور الأهم :
 
ظل سائدا ذلك الاعتقاد بين حجم المخ -أو بالأخص المناطق الوظيفية – و الذكاء كالعامل الأوحد في تحديد قدرات الانسان العقلية ، حتى حدثت الإنتقالة المعرفية مؤكدة أهمية ” الاتصال ” بين هذه المناطق و ليس حجمها فحسب .
 
طرح كل من ريكس يانج Rex Jung و ريتشارد هاير Richard Haier فرضية التكامل الجبهي الجداري Parieto-Frontal Integration Theory (P-FIT) ، مُوضِحَين الطريقة التي يعالج بها المخ المعلومات و التي تتكون من أربع مراحل :
 
1-تعالج المناطق الخلفية و الصدغية في المخ المعلومات الحسية في مرحلة المعالجة الأولى.
 
2- في مرحلة المعالجة الثانية : يحدث التكامل والتجريد لمعلومات الحسية بواسطة الفص الجداري.
 
3-تتفاعل المناطق الجدارية مع الفصوص الأمامية في مرحلة المعالجة الثالثة مكونة أساس حل المشكلات والتقييم واختبار فرضيات الحل .
4- و أخيرا تقوم القشرة الحزامية الأمامية باختيار الاستجابة وتثبيط جميع البدائل ، بمجرد تحديد الحل الأفضل في المرحلة السابقة.
 
يتم هذا الاتصال بين المناطق المختلفة عن طريق المادة البيضاء ،بينما المعالجة الأساسية الأولية للمعلومات تتم في المادة الرمادية وهما المكوننين الرئيسين للخلية العصبية .لا يفوتنا هنا أن نذكر أن كثافة المادة البيضاء يتم تحديدها وراثياً .
 
التوصيلات العصبية هي أساس اختلاف الذكاء البشري:
 
كما ذكرنا سالفا، تدعم المادة الرمادية قدرة معالجة المعلومات وتعزز المادة البيضاء كفاءة تدفق المعلومات عبر االمخ. و قد أكدت الدراسات تلك الفرضية بأن المستويات المرتفعة للذكاء تنطوي على قدرة نقل معلومات أكفأ في المخ . هقد يمكن ارجاع الفروق الشخصية في الذكاء بين البشر الى هاتين القدرتين على معالجة و نقل المعلومات في المخ خاصة في الفصين الجبهي و الجداري . تم تأكيد هذه الفرضية من قبل واجر و سميث Wager and Smith.
 
لا حدود للتوصيلات العصبية :
 
فإذا كان حجم مخ الإنسان – مهما كبر – محدودا ، فإنه نظريا لا حدود لإمكانية مناطق المخ المختلفة ، خاصة الفصين الجبهي و الجداري ، على تكوين توصيلات أو شبكات عصبية .
 
عدد القراءات : 3604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022