الأخبار |
تهديد غامض.. ما السيناريوهات المحتملة بعد تلويح بوتين باستخدام النووي؟  هل المشكلة عند المدربين فقط..؟.. بقلم: صفوان الهندي  داعش ينتهك حرمة القبور ويحطم شواهدها في ريف دير الزور!  ضحايا كارثة الزورق اللبناني في تزايد.. وحتى الآن 97 ضحية و20 ناجياً..مدير الموانئ: مازلنا بحالة استنفار والجهات الرسمية والأهلية السورية تقوم بواجبها على أكمل وجه  السيسي يعطي موافقته لترشح مصر لاستضافة الألعاب الأولمبية  لافروف: الأمن الدولي يتدهور.. والغرب يمارس سياسة هيمنة بالقوة  ليس لها مثيل في العالم… معلومات عن قنبلة “القيصر” النووية الروسية  60% من الكتب المدرسية معاد تدويرها.. ثقافة الحفاظ على الكتاب غائبة لدى الطالب والمدرسة  كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا باتجاه بحر اليابان  "انعدام الجاذبية”.. ظاهرة غريبة في ظفار العمانية  سنغافورة تحلّ مكان هونغ كونغ كأهم مركز مالي آسيوي  إيطاليا.. وارثةُ موسوليني تتصدّر... الفاشيست الجُدد على أبواب روما  الحظر الأردني على المنتَجات الزراعية: أبعدُ من «كوليرا»  واشنطن تحذر الأمريكيين من الالتحاق بصفوف المرتزقة في قوات كييف  اجتماع صيني ـــ أميركي: الحفاظ على خطوط الاتصال «ضروري»  واشنطن ترد على استفتاءات الانفصال في دونباس بعقوبات مشددة على روسيا  رئيسي: سنتعامل بحزم مع المخلّين بالأمن     

شعوب وعادات

2022-01-01 06:43:01  |  الأرشيف

خطوات يستقبل بها طفلك: أول يوم من عام 2022

لاشك أن الاحتفال بليلة رأس السنة ارتبط بالكثير من التغيرات؛ مثل الانشغال بإعداد الوجبات، والعمل على إضافة ألوان من الزينة داخل المنزل وربما تحريك لبعض الأثاث، وبالأمس كان الاحتفال وحضر جمع من الأقارب وعلى رأسهم الأجداد، الذين شاركوهم الفرحة والاحتفال متمنين لهم أجمل الأمنيات، وهذه الأحداث كان لها وقعها الطيب والجذاب على نفوس الأطفال..ما جعلهم أكثر إثارة من الناحية النفسية وأكثر إرهاقاً من الناحية الجسدية.. وهنا تقول الدكتورة فاطمة الشناوي استشاري العلاقات الأسرية ومحاضرة التنمية البشرية، أن هناك خطوات على الأم إتباعها لتحفيز أطفالها على استقبال العام الجديد والعودة بهم لعالمهم من جديد..فماذا تقول الأم؟ وماذا يفعل الأب؟..في أول يوم من العام الجديد؟ .
 
 
تهيئة الطفل لاستقبال 1 يناير
 
اطلبي من طفلك ممارسة الرياضة
مع انتهاء أيام الإجازة القليلة ومعايشة صخب وفرحة الاحتفال برأس السنة، على الآباء تأهيل الطفل ومساعدته في التجهيز لليوم الأول من العام الجديد.
وإن كان من الصعب على الطفل التغيير، خاصة إن رافقه الالتزام وحساب اليوم بالساعات، لذلك على الأب والأم أن يقوموا بتهيئة طفلهم نفسياً وجسدياً.
أولاً: بالحديث مع الطفل عن أهمية بدء اليوم الأول من العام الجديد بشعور جديد مختلف، بنفس يملؤها الحب والرغبة الأكيدة في الوصول إلى الأفضل.
بأن تطلب منه مسامحة كل من أخطأ في حقه، وتقديم الشكر والاعتزاز لكل من قدم له خدمة؛ فالتسامح من شيم الكبار، والتقدير جميل بين الأصدقاء.
بأن يقرر ويعزم الأمر على الانتقال من حال إلى أفضل.. دراسياً واجتماعياً ونفسياً، في مدرسته أو جامعته، في علاقته بمن حوله، وفي قدر احترام وتقدير ذاته، والمحافظة على ممارسة الرياضة.
واطلبي منه الاستقلال، بأن يصبح طبيب نفسه..اشرحي له كيف يهتم بصحته ونوعية غذائه، وأن يبتعد عن الطعام الجاهز والأكل مع أصحابه في الشارع.
أعيدي تذكير طفلك بقواعد الروتين المنزلي
 
ذكري طفلك بعدم السهر والنوم متأخراً
ثانياً: وسط أيام الإجازة للاحتفال برأس السنة..اعتاد الكثير من الأطفال السهر والاستيقاظ في وقت متأخر، لذا من الضروري العودة إلى نظام النوم والاستيقاظ في وقت مبكر.
وللمحافظة على شعور الحماسة وحالة الإثارة التي تركها يوم الاحتفال لدى طفلك، قومي بتنمية هذا الشعور؛ بشراء بعض الاحتياجات البسيطة الجديدة لمكتبه أو حقيبة مدرسته، ما يجعل الطفل متحمساً لاستخدامها.
تعرّفي ألى المزيد: مخاطر الألعاب الإليكترونية على الأطفال
 
القيام برحلات ترفيهية جماعية
 
قدم وعداً لطفلك..بالقيام برحلات ترفيهية
على الآباء أن يقوموا بتقديم وعدٍ لأطفالهم بعدم منع كل وسائل الترفيه، وأنهم سيقومون معاً برحلات ترفيهية والحرص على المشاركة بالتجمعات العائلية والقيام بزيارات للأقارب.
أمام شعور بعض الأطفال بالقلق والتوتر، وبمناسبة العام الجديد؛ على كل أب وأم أن يُظهرا مزيداً من الاهتمام، والاستماع إلى مخاوف الطفل وكل ما يضايقه، ما يرفع من معنوياته ويدفعه للأمام.
العودة لقراءة القصص والروايات
 
دعوة لمزيد من قراءة القصص
ثالثاً: على الآباء والأمهات بأن يقوموا بتذكير أطفالهم بالأنشطة المختلفة التي تقوم بها مدارسهم، إلى جانب الدراسة والتعليم، حتى يكونوا أكثر حماساً للعودة.
ضعي خطة لأطفالك من جديد..بالا تتركيهم ينامون ويستيقظون بشكل متأخر..حفاظاً على صحتهم.
ذكريهم بعدم السماح لهم بالسهر إلا بالمصايف وأوقات الأجازات أو بسبب دعوة زفاف أو عشاء بالخارج.
أعيدي وضع جدول النشاطات المنزلية لطفلك، وأضيفي المزيد من قراءة القصص وممارسة الرياضة، ما يساعد على خروج الطاقة الزائدة من أجسادهم.
اقترحي فكرة: توزيع الهدايا
 
جمع الهدايا وتوزيع الزائد والمكرر منها
رابعاً: فكرة توزيع الهدايا فكرة جميلة، هيا اتركي لأطفالك فرصة البحث والاختيار ، بين ألعابهم القديمة والأخرى التي حصلوا عليها بالأمس ..واقترحي عليهم توزيع الفائض والمكرر منها على الأطفال المحرومين.
مع أول العام تكون الفرصة سانحة لقول بعض الكلمات التحفيزية، للعمل بجد واجتهاد في الدراسة وتحقيق التميز..فلا تبخلي عليهم.
تمني لطفلك وبصوت عال.. أفضل الأشياء، اخبريه بأحلامك عن المستقبل الذي ينتظره ، ما يخلق بقلبه الحماس والنشاط.
لا تتركي لطفلك  فرصة العبث بأي قاعدة أو قانون منزلي ولا تتساهلي في تنفيذه، ولا تنس أسلوب العقاب والثواب أمام كل ما يفعلون وينجزون.
اخبريهم بحب وصدق أن الحياة بطبيعتها تمزج بين اللهو والمرح وبين الجدية والالتزام، والإنسان الناضج من يوازن بين الاثنين.
عدد القراءات : 4103

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022