الأخبار |
ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  لبنان.. أب يقتل ابنه ثم ينتحر  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  بتوجيه من الرئيس الأسد.. أهالي معرة النعمان إلى منازلهم بدءاً من الأسبوع المقبل  الفلتان الأمني على أشده في مناطق سيطرة الميليشيات في دير الزور  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  دروس قاسية من زورق الموت اللبناني … خبير بحري: 160 شخصاً على متن القارب دفعوا أكثر من ملياري ليرة للمهربين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟  «البنتاغون» تتهرب من الإفصاح عن عدد ضحاياها المدنيين في سورية  الإعصار «إيان» يقطع الكهرباء عن كوبا بأسرها ويتّجه نحو فلوريدا  هاريس من اليابان: إجراءات الصين مقلقة... وسنواصل عملنا في المنطقة «بشجاعة»  المشهد الرياضي في زمن التضخم الإداري والمالي…رياضتنا مهددة بالمزيد من التراجع فهل نبادر إلى الحل قبل أن فوات الآوان؟  توتر كبير في العراق.. قذائف على الخضراء ومحتجون يسيطرون على مباني محافظات     

شعوب وعادات

2022-01-03 05:13:07  |  الأرشيف

إذا لاحظت أن سنة 2021 مرت بسرعة فأنت على حق! هذا ما يقوله الخبراء!

قال خبراء في شركة TimeAndDate، إن عام 2021 الذي ودعناه الجمعة 31 ديسمبر/كانون الأول، كان “الأقصر على الإطلاق” في تاريخ البشرية، وذلك بحوالي 65 مللي ثانية من المتوسط، وقد أرجعوا ذلك إلى سرعة دوران الأرض حول الشمس، ومع ذلك، لا يمكن لأيِّ إنسان أن يلاحظ ذلك، وفق ما جاء في تقرير لمجلة Newsweek الأمريكية، السبت 1 يناير/كانون الثاني 2021.
 
إذا بدا أن عام 2021 قد مضى بشكلٍ غير واضح، فإن الساعات الذرية تتفق مع ذلك، فالعام كان أسرع من المعتاد، وغالباً ما تكون ليلة رأس السنة الجديدة هي الوقت المناسب للناس للتفكير في الاثني عشر شهراً الماضية، وفي حين قد يقول البعض إن العام بدا وكأنه مرَّ بسرعة، فقد بدا بالنسبة لآخرين أن الوقت كان يسير بخطى بطيئة.
 
كيف يمكن أن يحدث ذلك؟
غراهام جونز، وهو متخصص في التواصل العلمي في الشركة، يقول إن تحوُّلاً بسيطاً في سرعة دوران الكوكب يتسبب في جعل اليوم أطول أو أقصر بجزءٍ صغيرٍ من الثانية من متوسطه البالغ 86 ألفاً و400 ثانية.
 
كما يضيف بهذا الخصوص: “إذا نظرت إلى طول اليوم، على مدار العام، يمكنك أن ترى نوعاً من القمم والقيعان. وأحد الأشياء الرئيسية التي تؤثِّر على ذلك هو مدار القمر وبعده عن الأرض”.
 
المتحدث ذاته أوضح أنه لهذا تأثيراً قصير المدى نسبياً، لكن يُعتَقَد أيضاً أن عوامل أخرى، مثل حركة باطن كوكبنا، لها تأثيرٌ على المدى الطويل- وليس ذلك مفهوماً تماماً بعد.
 
على هذا النحو، من الصعب الإدلاء بتنبؤاتٍ حول سرعة دوران الأرض قبل أكثر من ستة أشهر تقريباً من السنة.
 
العام المقبل قد يكون أقصر من سابقه
بشكلٍ عام، يُعتقَد أن الأرض كانت تتباطأ على مدار فتراتٍ طويلة من الزمن، مما تسبَّب في إطالة السنوات تدريجياً.
 
كما يمكن الاستدلال على ذلك من أشياء مثل السجلات الجيولوجية أو الملاحظات الفلكية للكسوف الشمسي.
 
يصرح غراهام بهذا الخصوص قائلاً: “ما كان مثيراً للاهتمام في العام الماضي أننا رأينا أن الأرض كانت نوعاً ما تتسارع بسرعة خلال العام”.
 
كما أضاف: “لقد تباطأت السرعة، لكن الأرض لا تزال تحمل سرعتها من العام الماضي، لذلك يأتي هذا العام بشكلٍ أسرع، والتفكير الحالي هو أن العام المقبل سيكون أقصر قليلاً، ولكن من الصعب تحديد ذلك على نحوٍ مؤكَّد”.
 
تُنشَر الأرقام الرسمية عن طول اليوم من قِبَلِ المكتب الدولي لدوران الأرض- وهو نفس المجموعة التي تتَّخِذ قراراتٍ بشأن الثواني الكبيسة إذا كانت سرعة دوران الأرض تتقدَّم كثيراً أو متأخراً عن الجدول الزمني.
 
الساعات الذرية
منذ الستينيات، قام العلماء بقياس طول اليوم باستخدام الساعات الذرية- وهي ساعات دقيقة بشكل مذهل لا تفقد أو تكتسب وقتاً أكثر من حوالي 0.0000001 ثانية في السنة مقارنةً بساعةٍ خيالية مثالية.
 
بفضل الساعات الذرية، يعرف العلماء بالضبط متى ينحرف طول اليوم عن المتوسط.
 
في هذا السياق، قال كيرت جيبل، خبير الساعة الذرية وأستاذ الفيزياء في جامعة ولاية بنسلفانيا: “عندما اعتُمِدَ التوقيت الذري دولياً في عام 1967، كانت الساعات الذرية أكثر استقراراً بمئة مرة من السنة الشمسية”.
 
كما أضاف: “يمكن للساعات الذرية اليوم أن تختبر دقة فهمنا للفيزياء الأساسية، وتضمن معاملات مالية آمنة، وتوفر بسهولة التوقيت المطلوب، بدقة تصل إلى جزء من المليار من الثانية، لرسم الخرائط باستخدام نظام تحديد المواقع العالمي GPS لتوجيه سياراتنا إلى أي عنوان تقريباً على الأرض”.
 
عدد القراءات : 4399

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022