الأخبار |
هشاشة الثقافة العربية  مع استمرار الغرب بفرض الإجراءات القسرية الأحادية عليها … «الغذاء العالمي»: الوضع الإنساني في سورية في تدهور مستمر  إيران تُفاوِض بأيدٍ ملأى: الاتفاق نووي فقط... والضمانات أولوية  14 ليرة تركية لكل دولار: هبوط بأكثر من 46% هذا العام  «MI6»: الصين وروسيا وإيران أضخم التهديدات التي تواجه بريطانيا  الاتحاد الأوروبي يواصل دعمه للأردن مادياً بخصوص اللاجئين السوريين  إشادات بإجراءات التسوية في الميادين وأكثر من 4 آلاف انضموا إليها  محافظ الريف لمدير مؤسسة المياه: «بدنا نشرب» ويطالب مدير الكهرباء بـ«عدالة التقنين» … جمران: نعمل على حل مشكلة النقل وستفاجؤون خلال الفترة القادمة بأن صاحب السرفيس هو من يبحث عن الراكب  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد     

شاعرات وشعراء

2020-06-13 05:20:00  |  الأرشيف

هُزتْ الأرض

لجين عبد الله
هُزتْ الأرض
 
ومعها قلبي اسمعتني أياها بطلاقةٍ
وتماشَتْ مع تخاريفِ العاداتِ ومهزلة التقاليد
 
” الحياة قسمةٌ و نصيب”
 
تركتُ صوتَها وقلبي
وسرتُ اترنح واتخبطُ بِخَيباتِي
أميلُ راقصاً على جروحِي ..
كانَ واجباً عليّ الصراخ أو التمسك
لكنني اصبحتُ مُفلساً لغوياً وقَلبياً
ف كانَ ردي هادئاً من الخارجِ
ثائراً من الداخلِ ..
أأبكي؟؟؟؟
على أيامي وضحكاتي وأقلامي
وشِّعري الذي أصبحَ هباءً منثوراً
أم على خيبتي؟؟
وأنا أشرح للعالمِ أن النصيب ليس معنا
وأنها لم تكن قسمتي واختمُ كاذباً
بأنني سأجدُ غيرها
وابدأ بتصدعاتِ عقلي ونحت قلبي من جديد
ليناسبني صغيراً لايحتوي سواي
صَّدَى يُلازم حنجرتي وأصبحتُ أَثْرَد
ك سجينً حُرِمَ من كلِّ شيءٍ…
حاولتُ صُنع عقاقير من الكتابةِ
لأتجرعها قبلَ الموت برفةٍ
كيفَ غُزل الشعر لكِ واصطفتْ الكلمات على وجنتَيكِ
للآن لم أجدْ إجابة ….
 
جَمعتُ قلبي وكلماتي وبقاياي
وهرعتُ لحضور زفافنا مع تعديلٍ بسيط
بتغييرِ الرجل فقط لا أكثر
صفعة الأيام كانت مؤلمة
كهكهة عقلي كانت مُخذلة
تتمايلين بكل قساوة
ٍ وأنا طريح الحب لا ينتشلني منك شيء …
لا أعود ولا أريد
هكذا كان نصيبي يا من قُسمتِ لغيري
صَخبُ المكان يؤذيني
حَمداً لله أنها انتشلتني الغيبوبة
من اجواءٍ صُنعت لي واحتلها غيري
وأنا الآن اعاند دموع أمي واحاول تذكرها
عبثاً عبثاً لا استطيع …
عدد القراءات : 10703

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021