الأخبار |
فيصل المقداد في طهران.. خطوة مشتركة نحو مرحلة جديدة  “الترقيعات” لا تنفع.. معدلات التضخم في تزايد والحلول “العقيمة” تدور في حلقة مفرغة!!  «الإدارة الذاتية» الكردية تفرض مناهجها على مدارس منبج!  عشية قمة بوتين – بايدن الافتراضية … رسائل ميدانية متبادلة شرق الفرات وفي «خفض التصعيد»  هل ترمم النقص الشديد بموظفي الجامعات أم تستمر المعاناة؟! … 7200 فرصة عمل حصة «التعليم العالي» من المسابقة المركزية 1300 منهم نصيب جامعة دمشق  في أسوأ مشهد كروي.. الخسارة أمام موريتانيا تلخّص الواقع الكروي … مكافأة الخروج من كأس العرب ثلاثة ملايين لكل لاعب!!  تل أبيب تستصرخ واشنطن في الوقت المستقطع: «النووي» تجاوزَنا... استدركوا الصواريخ!  «CNN»: عقوبات أميركية إضافية على روسيا ومقرّبين من بوتين  الولايات المتّحدة تقاطع دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة في بكين  السعودية تتوقّع حراكاً جديداً... من بوّابة اليمن  التعميم في التقويم يخلط حابل “الدعم” بنابله!.. بقلم: قسيم دحدل  لماذا يتبرع الأثرياء بمالهم للمؤسسات الخيرية؟ ليس كرماً بل تهرباً من الضرائب!  تقزيم أجندة أردوغان ودفع «قسد» لحوار «جدي» مع دمشق .. توقعات حذرة بـ«تفاهمات» لحل قضايا عالقة خلال لقاء بوتين – بايدن المرتقب غداً الثلاثاء  الميليشات اعتقلت 12 منهن وأوكرانيا تسلمت 4 مع أطفالهن … مواجهات وعراك بالأيدي بين نسوة الدواعش و«قسد» في «مخيم الربيع»  رقم يثير القلق … أكثر من 1.1 مليون متسرب من التعليم خلال السنوات العشر الماضية .. مدير مركز القياس في التربية: غالبية المتسربين بين عمر 15-24 سنة وأصبحوا في سوق العمل  سعر الكيلو 38 ألفاً وبنشرة التموين 25 ألفاً … صناعي: التاجر يخسر في البن من 3000 إلى 4000 ليرة بالكيلو  فضائح جنسيّة خطيرة في جيش الاحتلال.. الإعلام الصهيوني يكشف المستور!  كثرت التبريرات وتعددت الأسباب.. خطة زراعة الشوندر السكري لا تبشر بالخير!  علي سنافي رئيس اتحاد المقاولين العرب: سورية تمثل عمقاً عربياً وهناك خطوات عملية للمشاركة في إعادة إعمارها     

الانتهاكات الصهيونية للأراضي العربية المحتلة

2011-01-13 00:57:52  |  الأرشيف

مجزرة هدم قرب الخليل وتشريد المئات


ارتكبت “إسرائيل”، أمس، مجزة هدم جماعي لمساكن الفلسطينيين في الضفة الغربية، وشنت سلسلة غارات على قطاع غزة، وتوقّعت سقوط مئات القتلى في صفوف الصهاينة، وبخاصة في منطقة “تل أبيب”، في الحرب المقبلة التي تتحدّث عنها جنباً إلى جنب مع حديثها عن السلام الذي يتباكى عليه رئيس حكومتها بنيامين نتنياهو، ملقياً كرة المسؤولية عن فشله في ملعب السلطة الفلسطينية .

ففي منطقة قرب بلدة يطا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، هدمت قوات الاحتلال 16 مسكناً تؤوي 300 إنسان، وصفّاً دراسياً لبدو الكعابنة . وساوت الجرافات حياً كاملاً بالأرض، واعتقل ثلاثة أشخاص اثنان منهم من المدرسين حاولوا إنقاذ مقاعد الدراسة .

ومتجاهلاً مواقف الكيان إزاء الاستيطان، وما يقوم به من تهويد وهدم منازل في القدس وبقية مناطق الضفة الغربية، اتهم نتنياهو الفلسطينيين بأنهم “يقومون بكل ما بوسعهم لعدم التوصل إلى السلام”، الأمر الذي رفضته السلطة الفلسطينية . وزعم نتنياهو الذي جمع المراسلين الأجانب لتضليلهم أن “ما يحول دون تحقيق السلام ومفاوضات السلام هو أن الفلسطينيين يقومون بكل ما بوسعهم لتفاديها” .

لكن الرئاسة الفلسطينية حمّلت نتنياهو المسؤولية المباشرة عن أزمة التسوية بسبب إصراره على مواصلة الاستيطان ورفضه لمرجعيات عملية “السلام”، وبحث سائر ملفات الوضع النهائي . وأضافت “إن محاولة نتنياهو رمي الكرة في الملعب الفلسطيني سيكون مصيرها الفشل” .

وبعد بضع ساعات على تشدّق نتنياهو بالسلام شنت طائراته، فجر أمس، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة تسببت في أضرار مادية واسعة، فيما فتحت زوارقه نيرانها على قوارب الصيادين قبالة خان يونس ودير البلح .

وأكد قائد في جيش الاحتلال، أمس، أن قيادة ما تسمى الجبهة الداخلية التابعة للجيش تتوقع مقتل عشرات وحتى مئات “الإسرائيليين” في “تل أبيب” في حال تعرضها لهجمات صاروخية في حرب مقبلة . وقال آخر إن “حزب الله يملك عشرات آلاف الصواريخ تحوي رؤوسها مئات الكليوغرامات من المتفجرات التي يمكن أن تلحق أضراراً كبيرة جداً”، وتوقع حصول نزوح جماعي للمستوطنين .

 

عدد القراءات : 11100

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021