الأخبار |
الحواسيب المستعملة تجارة حولها علامات استفهام … رئيس جمعية المخلصين الجمركيين يحذر من إدخال «نفايات الحواسيب» إلى البلد  لتبرير استمرار وجود القوات الأميركية المحتلة … «التحالف الدولي»: داعش ما يزال يشكل تهديداً في سورية والعراق!  الصحفيون ينتخبون مجلسهم والزميل هني الحمدان يتصدر الأصوات … اجتماع اليوم في القيادة المركزية للحزب فهل نشهد وجوهاً جديدة تلبي الآمال؟  النظام التركي يضغط على إرهابييه لتسريع الانصهار مع «النصرة» … الجيش على أهبة الاستعداد لتنفيذ أي أوامر لتحرير إدلب  الرئيس الأسد يصدر قانوناً يقضي بإحداث صندوق دعم استخدام الطاقات المتجددة ورفع كفاءة الطاقة  هوامش ربح الألبسة كبيرة وغير مضبوطة … عقلية التجار «بأي سعر فيك تبيع بيع»  بيلاروسيا تطرد السفير الفرنسي بعد اجتماعه مع معارضين  مؤتمر الصحفيين ..المشكلة فينا ..!!.. بقلم: يونس خلف  زلزال في البحر المتوسط شعر به سكان مصر ولبنان وسورية وتركيا  إعلام إسرائيلي: خطاب نصر الله أمس من أهم الخطابات في السنوات الأخيرة  نظام تعريف الأجهزة الخليوية يتصدر شكاوى المستخدمين.. و”هيئة الاتصالات” تعد بحل متوازن  سقوط "رؤوس داعش".. كيف يؤثر على الإرهاب في العراق؟  دراسة بحثية بـعنوان «إستراتيجية الحكومة 2021 والمشاريع الصغيرة» … بدران: عجز الميزان التجاري 4.5 مليارات دولار  رئيسي: سنتابع المفاوضات النووية إن لمسنا جدّية  أوستن: نراقب الأسلحة الصينية المتطوّرة عن كثب  باريس: الحكومة البيلاروسية طردت السفير الفرنسي  هل يعطي أردوغان الضّوء الأخضر لتنفيذ عمليّة عسكرية شمال سوريا؟  تحديات أفريقية جديدة بعد نهاية «برخان».. بقلم: د. أيمن سمير  بدء تنفيذ التسوية في بلدة وقريتين بريف درعا الشرقي والجيش ينتشر في «الجيزة»     

تحليل وآراء

2019-07-11 03:15:41  |  الأرشيف

كابوس الإيجار.. بقلم: بادية ونوس

تشرين
تحلم أم سامر أن تمتلك منزلاً لها ولأسرتها, أو حتى مأوى يحفظ كرامتهم, لا تريد سماع أسطوانة مالك البيت التي لا تنتهي… بدءاً من  رفع الأجرة إلى دفع الفواتير وانتهاء بعبارة (إذا مو عاجبكم) أمامكم  شهر فقط لإخلاء المنزل, لتستيقظ من حلمها وهي تهمس نحن بالكاد نؤمن كفاف يومنا فكيف لنا أن نؤمن منزلاً ملكاً في هذه الظروف العصيبة؟! أم سامر التي كانت تملك منزلاً مؤلفاً من طابقين في حي القدم  دمرته الحرب, فجأة أصبحت متنقلة من منطقة إلى أخرى, كل ما ترجوه مأوى بأجر معقول.. وأولى أولوياتها تأمين أجرة البيت أولاً ثم تأتي لقمة العيش وبقية التفاصيل اليومية حتى لا تنتهي إلى الشارع.
 
هذا النموذج هو حال كل أسرة  تعيش في بيت بالإيجار, تفاصيل مشاعر الخوف والقلق على مدار الساعة من المجهول الذي ينتظرها, وهي أعجز من تحمل المزيد من الارتفاع الفلكي لأسعار إيجارات المنازل, بمختلف مستوياتها بسبب الظروف الاستثنائية السائدة حيث ارتفعت بدلات الإيجار بشكل جنوني حتى وصل الحد بالبعض إلى استئجار شقق على (العظم), بمعنى, سقف وجدران من دون شبابيك بأدنى المواصفات أشبه بالحياة البدائية تماماً, كأن يلجأ المستأجر إلى إجراءات سريعة كوضع ستائر على النوافذ وألواح خشبية تستخدم  كأبواب بسيطة, المهم تأمين ملاذ يقيهم ذل التشرد, ومن ثم العمل على كل الجبهات لتأمين كل هذه المستلزمات, والأنكى من ذلك لدى توقيع العقد يُوضع سعر مختلف عن القيمة المتفق عليها مسبقاً, تهرباً من الرسوم التي يجب دفعها من قبل المؤجر.
 
في المقابل لم نرَ تدخلاً من الجهات المعنية أو عملاً بمقترحات تم طرحها كإنشاء ضواحٍ يتم تأجيرها بسعر معقول, أو حتى تشريع قانوني يحد من جشع المؤجر, المطلوب؛ اتخاذ اجراءات تنفيذية على أرض الواقع  تحمي المواطن المسكين من دفع الضريبة وحده.
عدد القراءات : 7922

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3554
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021