الأخبار |
الأنسنة حياة  واشنطن «تتفهم» احتواء موسكو لنفوذ أنقرة في «خفض التصعيد» … حملة أميركية روسية ضد إرهابيي «القاعدة» في إدلب  عملية عسكرية عراقية لوقف نشاط داعش قرب الحدود مع سورية  سورية دخلت الذروة الرابعة بعدد إصابات «كورونا» … مدير «المواساة» : 90 بالمئة معدل الزيادة ونسب الإشغال تقترب من مئة بالمئة  الزين: البلد معطل ونحتاج لتصحيح مسار الاقتصاد … قرارات للحكومة تضعنا بمأزق كبير!  مشروع قانون جديد للإعلام في سورية قيد النقاش من قبل الإعلاميين أنفسهم  الأردن ــ سورية: أهلاً بالانفتاح!  «طالبان» تنقّح حكومتها: ... حتى يرضى «المجتمع الدولي»  الذهب يواصل صعوده مع تراجع الدولار  روسيا تنصح «الشركاء ــ الأعداء»: اختاروا بين الحديث الفارغ أو الحوار البناء  كأس العالم تقسم عائلة كرة القدم: «الفيفا» يبحث عن الأموال  القضاء العسكري ينفذ مجموعة احكام اعد ام بحق 8 مجرمين.. ماذا فعلوا؟  الفوضى المعلوماتية.. بقلم: أحمد مصطفى  حادثة شبيهة بالأفلام.. محامٍ أمريكي يستأجر شخصاً ليقوم بقتله!  روسيا تعرضت لعدد كبير من الهجمات الإلكترونية خلال الانتخابات نصفها من أمريكا  مصر.. عريس ذهب لشراء الأثاث فقتله التاجر قبل أيام من الزفاف  وفاة وزير الدفاع المصري الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي     

تحليل وآراء

2019-10-31 04:06:46  |  الأرشيف

ليندسي غراهام: «أحسنت سيادة الرئيس».. بقلم: دينا دخل اللـه

لم تمر سوى بضعة أيام على الانتقادات اللاذعة التي كان يتلقاها الرئيس الأميركي دونالد ترامب من نواب جمهوريين وديمقراطيين على حد سواء حول إستراتيجيته في سورية، حتى تحولت هذه الانتقادات إلى مديح، وذلك بعد إعلان الرئيس الأميركي مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية أميركية شمال غربي سورية.
قال ترامب صباح الأحد، في بيان من البيت الأبيض، إن البغدادي فجّر سترته الناسفة بعد أن حاصرته قوات أميركية خاصة في نهاية نفق في إدلب. ووصف ترامب العملية الليلية بالـ«جريئة»، وبأن القوات الخاصة «أنجزت مهمتها على نحو رائع«.
صحيح أن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي في تغريدة لها انتقدت ترامب لعدم تبليغه قادة الكونغرس بالأمر في وقت مبكر، ما يتعارض مع الأعراف والتقاليد المعتادة، إلا أنها قالت: «أهنئ بطولة وتفاني ومهارة جيشنا ومحترفي الاستخبارات لدينا».
أما منتقدي الرئيس من حزبه الجمهوري كالسيناتور ليندسي غراهام الذي كان قد انتقد ترامب واصفاً الانسحاب الأميركي من شمال سورية أنه «كارثة أمنية وطنية كاملة وشاملة في طور الأعداد»، لكنه سرعان ما تراجع عن نقده قائلاً: إن موت البغدادي هو «تغيير في اللعبة»، وأضاف:« لقد غير الرئيس قواعد الاشتباك، هذه هي اللحظة التي ينبغي أن يقول فيها أسوأ منتقدي الرئيس ترامب: أحسنت يا سيادة الرئيس».
أما زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ السيناتور ميتش ماكونيل، الذي انتقد سياسة ترامب الإستراتيجية في سورية ووصفها «بالخطأ الإستراتيجي الخطير» أشاد بالعملية وقال في بيان له: «أحيي إعلان الرئيس ترامب بقضاء القوات الخاصة الأميركية على زعيم داعش أبو بكر البغدادي. لقد تم تقديم أكثر المطلوبين في العالم إلى العدالة، اليوم أصبح العالم أكثر أماناً».
يبدو أن الظروف تأتي لمصلحة ترامب مع اقتراب الانتخابات الرئاسية. فها هو ينجح في الإبقاء على وعوده في إعادة الجنود الأميركيين إلى وطنهم، وها هو يقضي على داعش بقتل زعيمها، وينجح في الانتصار على منتقديه في واشنطن.
هل هي محض مصادفة أن تكون الاستخبارات الأميركية قد وجدت زعيم داعش في هذا الوقت بالذات؟ أم هل هي عملية محسوبة ومتفق عليها أن تتم في هذا الوقت لتساعد الرئيس ترامب؟
بغض النظر إن كنا من مناصري نظرية المؤامرة أم نؤمن بالحظ. فعلى غرار الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن الذي قضى على أبو مصعب الزرقاوي زعيم الدولة الإسلامية عام 2006، والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي قتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة عام 2011، سيذكر التاريخ دونالد ترامب على أنه الرئيس الذي قضى على أبو بكر البغدادي زعيم داعش عام 2019.
 
عدد القراءات : 6966

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021