الأخبار |
الرئيس الصيني: تغيرات غير مسبوقة في عالم يدخل مرحلة جديدة من الاضطرابات  «السائرون وهم نيام»: الغرب يحرق الجسور مع روسيا  «قسد» تواصل خطف الأطفال لتجنيدهم في صفوفها  كيلو الثوم أرخص من كيس «شيبس».. مزارعون تركوا مواسمهم بلا قطاف … رئيس اتحاد غرف الزراعة : نأمل إعادة فتح باب التصدير في أسرع وقت  عسكرة الشمال الأوروبي: أميركا تحاصر البلطيق  الزميل غانم محمد: الانتخابات الكروية القادمة لن تنتج الفريق القادر على انتشالها من ضعفها  روسيا زادت الإنفاق الدفاعي... و«الأوروبي» على خطاها  المستبعدون من الدعم.. الأخطاء تفشل محاولات عودتهم وتقاذف للمسؤوليات بين الجهات المعنية!  روسيا تطرد عشرات الدبلوماسيين الفرنسيين والإيطاليين والإسبانيين من أراضيها  موسوعة "غينيس" تكشف هوية أكبر معمر في العالم  تشغيل معمل الأسمدة يزيد ساعات التقنين … ارتفاع في ساعات التقنين سببه انخفاض حجم التوليد حتى 1900 ميغا  رغم رفض الأهالي.. نظام أردوغن يواصل التغيير الديموغرافي في شمال سورية  ورش عمل صحافة الحلول هل تغيّر النمط التقليدي لإعلامنا في التعاطي مع قضايا المواطن؟  المحاسبة الجادة والفورية هي الطريقة الأنجع لمعالجة الخلل الرياضي  روسيا وأوكرانيا تعلقان مفاوضات السلام لإنهاء الحرب  فنلندا والسويد تقدمان رسميا طلبات للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو"  تنظيم «ليهافا» الصهيوني: «هيا بنا نفكّك قبّة الصخرة ونبني الهيكل»!  روسيا تطرد ديبلوماسيين فرنسيين من موسكو  الحرب في أوكرانيا تُلقي بثقلها على الاقتصاد العالمي: انكماش في اليابان وتضخّم قياسي في بريطانيا     

تحليل وآراء

2020-06-30 20:47:45  |  الأرشيف

الأبناء في وسائل التواصل الاجتماعي.. بقلم: عائشة الجناحي

البيان
«أحببتك وكأنك آخر أحبّتي وعذّبتني وكأنني آخر أعدائك».
تحت مسمى الحب تتعلق إحدى الفتيات بشاب على مواقع التواصل الاجتماعي، فيستمر التواصل فيما بينهما وتتطور العلاقة فتبدأ بتلبية جميع رغباته بإرسال صور لها بملابس فاضحة، وبعدها لم تمضِ سوى بضعة أسابيع حتى تتغير معاملته تماماً، فيتحول كل الحب الذي غرقّت فيه طواعية إلى مشاعر سلبية خانقة، وذلك بسبب تهديده المستمر بفضحها بما يملك من صور في حال عدم الخضوع لرغباته، فتقع في مأزق نفسي نتيجة انزلاقها في ممارسات خاطئة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
اليوم أصبحت هذه القصص تتكرر مع بعض الفتيات لعدم امتلاكهن المعرفة الكافية لردع ضعاف النفوس الذين يوهمون الضحايا بالكلام المتناغم والوعود الزائفة لتحقيق مآربهم. فالشبكات الاجتماعية على الإنترنت تُعَد نافذة مفتوحة للغرباء، حيث تسهل عملية استدراج الفتيات وتهيئتهم لأغراض الاستغلال بعيداً عن الحواجز والرقابة العائلية.
لذا في عالم الإعلام الرقمي لابد من توفير التوعية اللازمة عن مدى خطورة منصات التواصل الاجتماعي وإحكام الرقابة الأسرية عليها وعلى بعض الألعاب الإلكترونية التي تعد طريقة حديثة وسهلة لاستدراج الضحايا من خلال خدمة المحادثات الصوتية والكتابية.
بالإضافة إلى أهمية وضع خطة للتصفح الآمن عبر مواقع الإنترنت وإرشاد الأبناء إلى كيفية الاستخدام بطرق آمنة، والتقرب منهم بتشجيعهم على التحدث معهم عن تجاربهم في العالم الافتراضي لمعرفة ميولهم بمراقبة السلوك والنقاش معهم عن الأمور التي قد يتعرضون لها.
تعّد مواقع التواصل الاجتماعي سلاحاً ذا حدين فهي من جهة تساعد في تطوير وصقل مهارات الأبناء، وتعتبر أيضاً أداة تعليمية محفزة. ولكن علينا أن لا ننسى أن الأبناء بإمكانهم الولوج إلى العالم الافتراضي الواسع والذي قد يغرقون في سلبياته إن لم يتم توعيتهم بشكل مناسب وتحصينهم من أضراره.
 
عدد القراءات : 7525

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022