الأخبار العاجلة
  الأخبار |
كورونا.. الإصابات تتجاوز 160 مليونا والوفيات 3.5 ملايين  خبراء: كان بإمكان العالم تجنب وباء كورونا!  المقاومة تضرب مطار رامون على بعد 220 كم وتدعو شركات الطيران لوقف رحلاتها  بأي حال عدت ياعيد!؟.. بقلم: وائل علي  إصابة 9 أشخاص حالة 3 منهم خطرة بإطلاق نار في ولاية رود آيلاند الأمريكية  الجيش الإسرائيلي: القوات الجوية والبرية تشن قصفا مكثفا على شمال قطاع غزة  الصين: نأسف لمنع أمريكا اجتماعا بمجلس الأمن حول الوضع في غزة وإسرائيل  وصايا العيد والفرح.. بقلم: عائشة سلطان  المصارف ومحاسبو الإدارات مقصرون.. المقترضون في خانة الدفع دون ذنب!!  الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الفطر السعيد في رحاب الجامع الأموي الكبير بدمشق  المقاومة تكشف حدود قوّة العدوّ: استمرار العدوان يُعمِّق هزيمته  في فلسطين 48: أصحاب الأرض يستردّونها!  حول العالم... هكذا تبدو التظاهرات الداعمة لفلسطين  وزير الاقتصاد ينزع الأختام من الرئيس السابق لـ”المصدرين والمستوردين العرب” ويمنعه من الظهور الإعلامي  بايدن لنتنياهو: نأمل في إنهاء الصراع عاجلا وليس آجلا  100 ألف فلسطيني يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى  الرئيس المؤسس للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية عبد المحسن محمد الحسيني: المصالح الشخصية هي من تحكم عمل اتحادات الإعلام الرياضي  نقد وهدم.. بقلم: فاطمة المزروعي  أسعار الفروج تستمر بالاشتعال… لجنة مربي الدواجن: نمر بوضع كارثي     

تحليل وآراء

2020-09-15 01:52:15  |  الأرشيف

البحث عن الأب.. بقلم: د. حسن مدن

الخليج
تكثر في الغرب، وربما في غير الغرب أيضاً، قضايا ادعاء النسب من قبل أبناء وبنات إلى آباء لم يعترفوا بأبوتهم لهم، لأنهم ولدوا نتيجة علاقات خارج المؤسسة الزوجية، سرية في الغالب. ويجد الإعلام مادة مثيرة في تتبع قضايا من هذا النوع إذا كان الأب المفترض شخصية مرموقة، كأن يكون سياسياً بارزاً، بما في ذلك رؤساء الدول، أو ممثلاً أو فناناً مشهوراً.
لم تضطر مازارين بينجو، الابنة غير الشرعية للرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران، لرفع قضية إثبات النسب لوالدها الحقيقي، لأن الأمر كفّ عن أن يكون سراً قبل وفاة ميتران. وفي مذكراتها أشارت المرأة إلى أن والدها كان يعيش في منزل والدتها أكثر مما يعيش في قصر «الإليزيه»، مؤكدة أنه كان يعاملها، في طفولتها، بحنان واهتمام، وأنها ووالدتها تكتمتا على السر فترة طويلة.
وقد علم الناس بوجود مازارين عام 1994 عندما نشرت إحدى الصحف صورة لها مع والدها وهما يخرجان من أحد المطاعم الباريسية، واكتشف الفرنسيون حقيقة وجودها فعلاً أثناء مراسم جنازة ميتران بعد سنتين من ذلك، والتي حضرتها والدتها أيضاً بموافقة أرملة ميتران.
المدهش أن سياسياً سويدياً شاباً اسمه هرافن فورسني أعلن قبل فترة وجيزة، أنه، هو الآخر، «ابن غير شرعي» لميتران، من علاقة قديمة مع والدته التي تعمل صحفية، داعياً إلى النظر إلى شخصه لا إلى من هو والده، ولكنها الحقيقة: «فرنسوا ميتران كان أبي».
قبل أعوام ثلاثة أمر قاض إسباني باستخراج جثة الرسام الشهير سلفادور دالي لإجراء اختبار إثبات نسب، للتحقق من دعوى امرأة تبلغ 61 عاماً بأنها ابنة للفنان، الذي كان يعتقد أن لا أبناء له، مطالبة في حال ثبتت صحة ادعائها بأن يكون لها الحق في جزء من ممتلكاته وعائد حقوق لوحاته وأعماله الفنية.
ثمة جديد في الأمر. هذه المرة في بلجيكا، فبعد أن نجحت امرأة اسمها دلفينا بويل في إثبات نسبها لوالدها ملك بلجيكا السابق ألبرت الثاني، فإنها تخوض، اليوم، معركة قانونية جديدة للمطالبة بلقبي «صاحبة السمو الملكي» و«أميرة»، وأن تحمل لقب عائلة والدها، وتعامل بالتساوي مع إخوتها من زوجة الملك الذي تنازل عن العرش عام 2013، واضطر، بقرار من المحكمة، لإجراء تحليل DNA لإثبات النسب، والذي أكدّ أبوته للمرأة المدعية، التي تنتظر القرار النهائي للمحكمة في التاسع والعشرين من شهر أكتوبر/تشرين الأول القادم، الذي سيقرر ما إذا كانت ستصبح أميرة، كما تريد.
 
 
 
 
 
عدد القراءات : 7409

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021