الأخبار |
أسرار التقدم والرقي  تصعيد غير مسبوق يطول عين العرب ومنبج وعفرين وعين عيسى وتل تمر والدرباسية وعامودا وحتى مناطق «خفض التصعيد»  لماذا أحجم الفلاحون عن زراعة القطن؟  الفرق بين اللؤلؤ والمرجان.. كنوز البحار الثمينة!  لماذا لا نعزف لحناً واحداً..؟!.. بقلم: صفوان الهندي  بولندا تندد بتصرفات ألمانيا وفرنسا في «الاتحاد الأوروبي»  عودة الحياة إلى المفاوضات النووية.. إسرائيل تترقّب: أميركا خدعتْنا  جدل الصواريخ «النظيفة»: «خطأ» المقاومة لا يُجرّمها  فلول «القاعدة» تترقّب الخليفة: همُّ ما بعد الظواهري يشْغل الجولاني  بعد يوم من مهاجمة التنف … سقوط قذائف على قاعدة الاحتلال الأميركي في حقل العمر  رئيس كوريا الجنوبية: لا رغبة لدينا في تغيير نظام كوريا الشمالية باستخدام القوة  موسكو تكشف عن مخطط أمريكي خطير في سورية  باكستان: مقتل 20 شخصاً في حادث تصادم صهريج نفط وحافلة ركاب  الولايات المتّحدة تجري اختباراً لصاروخ باليستي عابر للقارات  العدو الإسرائيلي يعلن مقتل أحد جنوده «عن طريق الخطأ»  ترامب: أميركا تركت أسلحة في أفغانستان تقدر بـ 85 مليار دولار  "هآرتس": تحقيق يكشف أن 5 أطفال من غزة قتلوا بقصف إسرائيلي بالحرب الأخيرة  ميريلا أبو شنب: الجمال يدعم المذيعة ويساهم في نجاحها وانتشارها     

تحليل وآراء

2021-02-21 04:23:49  |  الأرشيف

رواد الأعمال وطموح النجاح.. بقلم: .د. محمد أحمد عبد الرحمن

البيان
قصص النجاح والفشل كانت وما زالت من أعظم الدروس المجانية التي يستطيع الإنسان التعلم منها، والاستفادة مما يراه من جهود أصحابها، وأن يحذو حذوهم، فالفرق بين الإنسان الناجح وغير الناجح ليس بذلك الفرق الشاسع، إذ كل ما في الأمر أن الذي نجح إنّما أخذ بزمام المبادرة، وتحمّل على عاتقه المخاطر الناجمة عنها، وأما الذي لم ينجح فإنه لم يحرك ساكناً نحو هذا التوجه وبقي متقوقعاً في خوفه.
يتطلع إلى سقف منزله معتقداً أن العالم ينتهي عند عتبة باب بيته. مع أن قصص الناجحين من رواد الأعمال كثيرة وملهمة، فعلى سبيل المثال نعرف أن رائد الأعمال براد مورغن كان مزارعاً من غير ثروة، لكنه تمكن بعزيمته أن يصعد من مزارعٍ لا يؤبه به يعيش في ريف ميتشيغن إلى صاحب شركةٍ كبيرةٍ للألبان، تقدَّر منتجاتها اليوم بملايين الدولارات، ومن جانب آخر يعد فرانك حنا المصرفي الجورجي الأصل والمتخصص في مجال الهندسة المالية الذي قام بإيضاح كيف أن الهندسة المالية تؤثر تأثيراً كبيراً في النهضة بالولايات المتحدة من الناحية الاقتصادية والمالية.
وكذلك جيمي لي الذي نشأ في الصين ثم انتقل إلى هونغ كونغ وافتتح مجموعةً من المتاجر للبيع بالتجزئة، وستيف جوبز وبيل غيتس وغيرهم ممّن دخلوا عالم ريادة الأعمال من خلال فكرة أوليّة لكنها غدت من الشركات العملاقة وأصبحت بنجاحها تحرك مؤشرات الأسواق المالية العالمية صعوداً ونزولاً، من هذه الأمثلة نخلص إلى أنه رب ضارةٍ نافعة.
وما تظن أنه شيء سيئ يتحول في الغالب لأن يكون جيداً لك، وإن أول خطوة في مجال ريادة الأعمال ما هي إلا الأخذ بزمام المبادرة، والمضي قدماً، وأنه لا مستحيل في قاموس الإنسان الطموح، ولهذا كم يكون من الممتع أن تشاهد رواد أعمالٍ ورائدات لم ينهوا دراستهم المدرسية بعد، لكنهم باتوا يمتلكون مشاريعَ يديرونها بأنفسهم إلى جانب كونهم طلاباً على مقاعد الدراسة.
 
عدد القراءات : 4597

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022