الأخبار |
«دارة عزة» تنتفض ضد «النصرة» … الجيش يكبّد دواعش البادية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد  بعد «الأساسي» و«الثانوي العام» … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تخطط لـ«تكريد» التعليم الصناعي والمهني  نعمل لضبط استيراد وجودة تجهيزات الطاقات المتجددة … مدير بحوث الطاقة: نفاجأ بكميات كبيرة في السوق وتخبط بالنوعيات والأسعار  الطلاق والأمن الأسري.. بقلم: د. فاطمة عبدالله الدربي  رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  الرئيس بشار الأسد يتصل هاتفياً باللاعبة السورية هند ظاظا ويُثني على إرادتها وعزيمتها العالية..  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

تحليل وآراء

2021-03-23 04:21:28  |  الأرشيف

اللغز الكامن فينا!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
جرب أن تطرح على نفسك هذا السؤال، ماذا لو تخيلت حكاية أخرى لحياتي غير التي أعيشها الآن؟ ولكي يكون لسؤالك معنى منطقياً، ستجد أنه لا بد أن تطرح سؤالاً استباقياً، هو: هل اخترت الحياة التي أعيشها، أم اختيرت لي؟ وهل لدي استعداد للمضي فيها كما هي، حفاظاً على ما لدي، أم أنني مستعد للمجازفة؟.
علينا كذلك أن نطرح سؤالاً يبدو لي في غاية الضرورة، ولا شك أنه خطر ببال الكثيرين منا، له علاقة بامتلاكنا لمواهب وقدرات لم نكتشفها، أو لم نكشف عنها لأسباب نعلم بعضها ولا نعلم جلها، فهل لدينا استعداد لمعرفة تلك القدرات، وتحمل متطلباتها؟.
كم شخص منا يمتلك القدرة لمواجهة ذاته، وفتح تلك الأبواب الموصدة في شخصيته، والتعرف إلى ما يمكنه أن يقلب كل شيء فيه وحوله رأساً على عقب؟ خاصة بالنسبة لأولئك الأشخاص الذين أسسوا لحياة تتطلب نمطاً تقليدياً من الأشخاص، نمطاً بلا متطلبات، وبلا رأي أو اشتراطات أو التزامات، تأخذه بعيداً، لتزج به في معمعة من المشاعر والأسئلة المزلزلة!
هذا بالضبط ما يحاول الفيلم الأمريكي اللغز أو (puzzle)، أن يقوله: ماذا إذا اكتشف أحدنا أنه لم يمنح نفسه يوماً، تلك الفرصة الحقيقية ليجرب قدراته ومواهبه الكامنة، بعيداً عن مساحة التراخي والاعتياد التي سقط فيها، لاعتبارات مختلفة (الزوج/ الزوجة، متطلبات الأبناء، أعباء المنزل/ التزامات العلاقات العائلية...)؟.
لقد وجدت الزوجة (آغنيس)، نفسها، تهتم طيلة الوقت بطهو الطعام لصديقات أبنائها، أو بشراء نوع الجبن الذي يفضله زوجها، أو بالبحث طويلاً عن قطعة زجاج طبق مكسور، خشية أن يدوس عليها زوجها أو أحد أبنائها.. بينما لم يسألها أحد منهم، عما تهتم به هي نفسها، هي التي كشفت لعبة تركيب الصور المقطعة (puzzle)، كم هي ذكية وموهوبة في تركيب هذه الأحجيات، التي غيرت رتابة يومياتها، لتصير لاحقاً مجرى متدفقاً بالتحديات، حفر بعنف في نهر حياتها، ليغيره نهائياً، وإلى الأبد.
 
عدد القراءات : 3577

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021