الأخبار |
سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  روح العصر  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات  رئيسي ضيفاً «فوق العادة» في موسكو: «التوجّه شرقاً» ليس تكتيكاً  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  تلوّث الأوزون يكلّف آسيا خسائر محاصيل بمليارات الدولارات  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  معارضة أميركية لخطّ «شرقيّ المتوسط»: واشنطن تستميل أنقرة... بوجه موسكو  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً  ارتفاع بأسعار الأعلاف وانخفاض بأسعار الماشية  مصر .. شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويدمر حياتها  عربية تحصد المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال العالم للمتزوجات..من هي؟  المواليد في الصين.. رقم لم يحدث منذ 42 عاما  ماذا قدمت الدراما السورية بعد 10 أعوام من الحرب؟     

تحليل وآراء

2021-04-09 03:09:17  |  الأرشيف

القراءة.. كنز بمعنى الكلمة.. بقلم: شيماء المرزوقي

الخليج
جميعنا، أو على الأقل معظمنا، يدرك ما للقراءة من فائدة وأثر كبير على العقل؛ بل على مسيرة الإنسان برمتها وفي مختلف مجالات الحياة. 
ولعل من محاسن الأقدار أننا نعيش في بلادنا زخماً مستمراً وكبيراً يتوجه نحو المعرفة ونحو الحث والتشجيع على القراءة، وكما نعلم جميعنا فإن للقراءة أنواعاً وأيضاً أهدافاً، هناك من يقرأ لفهم مجال محدد أو تخصص ما، وهناك من يقرأ للدراسة والوفاء بمتطلبات منهجية محددة، وهناك من يقرأ من أجل أن يزيد معلوماته ومعارفه في مجاله الوظيفي، وهناك من يقرأ لهدف محدد عابر مثل أن يقرأ عن كيفية التعامل مع المراهقين أو كيفية حل مشكلة تقنية تعترضه، وهناك من يقرأ بشكل حر، بمعنى أنه يتوجه نحو القراءة دون حاجة محددة وبلا سبب معين يدفعه دفعاً؛ بل هو يقرأ من منطلق زيادة المعرفة العامة وللمزيد من الاطلاع في مختلف المجالات والعلوم.
وأعتقد بأن هذا الصنف من القراءة ومن القراء الذين يتوجهون نحوه تحديداً هو ما نبحث عنه، أو هو ما يعتبر مفيداً فعلاً للمجتمع بأسره، لأنه لو قدر وانتشر مفهوم القراءة بشكل عام وبعفوية بين الناس، فهذا يعني أن تختزل جميع أنواع وتوجهات القراءة نفسها، فمن يقرأ اليوم بلا سبب محدد، ودافعه حب وعشق القراءة لذا هو يتوجه نحوها، هو أكثر من سيكون مؤهلاً وقادراً على سبر أغوارها ومعرفة أين يكمن عمقها، هؤلاء هم من سيكونون أكثر إبداعاً وتميزاً، لسبب بسيط هو أنهم يعرفون أين يجدون مفاتيح وطرق ومسالك كل ما يحتاجون إليه سواء في مجالات العمل والوظيفة، أو في مجال الأسرة وتربية الأطفال، أو في مجال التفاعل الاجتماعي بصفة عامة أو حتى في مجال إدارة تجارتهم أو مدخراتهم وغيرها الكثير. 
من يرافقون الكتب سيجدون فيها كنوزاً معرفية تنعكس على حياتهم بشكل إيجابي، وهؤلاء هم من ينجحون ومن يكونون في العادة أكثر إبداعاً وتميزاً. الذي يجب علينا أن نفهمه هو أن القراءة تمنح كل من يتوجه نحوها ومن يمنحها الوقت، كل ما يحتاج إليه من خبرات ومعارف، إذا لم يوظفها الآن فإن الأيام القادمة ستشهد ما تحمله من فوائد كبيرة ومتعددة له.. القراءة كنز بكل ما تعني الكلمة.
 
عدد القراءات : 4126

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022