الأخبار |
بريطانيا: دعوات لاستقالة جونسون بسبب حفل عيد ميلاده  ضبط بايدن وهو يوجّه إهانة إلى مراسل شبكة «فوكس نيوز»  الرئيس الإسرائيلي يزور الإمارات قريباً  افتح «السوشيال ميديا» وتفرّج.. بقلم: مارلين سلوم  اكتسح السّوق بـ «صولداته» الشّامية... وأشعل الجدل والحرائق  أنصار الله تضمّ «إسرائيل» إلى قائمة الأهداف  صناعيون يشتكون … ثلاثة أسعار للكهرباء وتفاوت بين منتج وآخر وطلب تضمن إيجاد حل عادل لآخر دورة من الفواتير  بريطانيا تثير زوبعة أوكرانية مع موسكو... وشحنة أسلحة ثانية من واشنطن  حراك روسيّ على خطّ دمشق ــ الرياض: آن وقت العودة  مهندسو إشراف لا يعرفون أماكن الأبنية التي يشرفون عليها إلا على الورق؟! … مهندسون: لا يوجد بناء ينفذ وفق الدراسة الموضوعة والفروق كبيرة وتؤثر في جودة البناء  الجيش يقضي على دواعش في البادية ويرد على اعتداءات «النصرة» في «خفض التصعيد»  المالية تلزم منشآت الإطعام ومطاعم الوجبات باستخدام تطبيق رمز التحقق الإلكتروني للفواتير … مرتيني: الآلية الجديدة لن تحمّل المنشأة أي تكاليف إضافية … مدير عام هيئة الضرائب والرسوم: يحقق العدالة الضريبية ويمنع التقدير لحجم العمل  الرئيس الأسد يمنح عفواً عاماً عن جرائم الفرار الداخلي والخارجي المرتكبة قبل تاريخ 25-1-2022  تركيا تستعدّ لاستقبال هرتزوغ: أهلاً بالتطبيع مع إسرائيل  حضور رسمي وفني في عزاء «الآغا»  واشنطن تحشد عسكرها لدعم «الناتو» شرق أوروبا     

تحليل وآراء

2021-04-17 04:29:14  |  الأرشيف

إنه الإنسان!.. بقلم: عائشة سلطان

إن أكثر ما يلفت الانتباه ويدفع للتفكير والتدبر في الأوقات العصيبة التي يمر بها الإنسان أو المجتمعات عامة، كأوقات الحروب والأزمات الاقتصادية والكوارث الطبيعية وكجائحة كورونا المزلزلة التي يصارع العالم بكل قوته لعبورها والانتصار عليها، وأكثر ما يدفع العلماء للبحث والدراسة هو: سلوك الإنسان في ظل الكوارث، واللغة التي تتولد نتيجة التبدلات والمستجدات الطارئة التي تتغلغل في حياتنا دون إرادتنا لكنها إرادة الصيرورة والاستمرارية!
فقبل عام من اليوم جلست مجموعات من البشر تعد بالملايين، وبمنتهى الهدوء والثقة وفي ذلك الأمان الذي كانوا يحظون به ليقولوا جميعهم بلغات وطرق تعبير مختلفة، لكنها تنتهي للمعنى نفسه والذي خلاصته إنهم لا يتصورون أن حياتهم يمكن أن تتبدل أو أنهم يمكن أن يتخلوا عن كذا أو يقبلوا بكذا أو يمتنعوا عن ممارسة كذا أو ألا يلتقوا ولا يسافروا ولا... لطالما أكدوا بإصرار غريب على استحالة التخلي عما ألفوه، وكانوا صادقين بدرجة أو بأخرى، لكنهم قليلو الخبرة بأحوال الدنيا!
بين ليلة وضحاها تغير كل شيء.. وتحديداً ذلك الإحساس بامتلاك القرار والقدرة على فعل شيء، لقد صار كل ذلك خلفنا تماماً، وما كنا نؤكد على استحالة قبولنا به، صرنا نمارسه كل يوم، بل واعتدنا عليه حتى صار جزءاً من حياتنا، ذلك ليس بالأمر السيء، بل على العكس تماماً، إنه علامة الإنسان الفارقة المتمثلة في قدرته على التأقلم والتعود!
لقد تأقلمنا، وأنتجنا حياة تتسق مع إكراهات هذا الانقلاب، كما أنتجنا لغة ومفردات لم نكن نستخدمها أو نعرفها سابقاً، وبدل إصرارنا على رفض ما غيّر حياتنا صار الكثيرون ينظرون له بتقدير باعتباره الصدمة التي أنارت لهم سبلاً وطرقاً لم يكونوا يعرفونها أو منتبهين لها من قبل إن في العمل أم في طرق الوقاية وإجراءات التنقل والسفر، وفي مختلف أوجه الحياة. إنه الإنسان وليست الكارثة!
 
عدد القراءات : 4514

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022