الأخبار |
واشنطن أطلقت صافرة الانقلاب: تلك فرصتكم... فاغتنموها  قرغيزيا: لسنا في وارد السماح بقاعدة أميركية على أرضنا  اجتماع أوروبي ـــ إيراني هذا الأسبوع في بروكسل  تفاقم ظاهرة السرقة في مخيمات إدلب.. ونازحون يحمّلون «النصرة» المسؤولية  التربية تدخل على عمليات التقصي عن اللاشمانيا في المدارس … مديرة الصحة المدرسية: 1418 إصابة كورونا في مدارسنا 1203 منها بين المدرسين جميعهم لم يتلقوا اللقاح  تنظيم «القاعدة» السوري يغير على «أخوة الجهاد» في جسر الشغور وجبل التركمان.. و«جنود الشام» يستسلم … الجيش يدمر مخفراً لـ«النصرة» بمن فيه غرب حلب.. ويكبد دواعش البادية خسائر فادحة  المسلحون الصينيون يأسرون 15 من “النصر ة” باشتباكات دامية غرب إدلب  النقد والتسليف يحدد عدداً من الضوابط لقبول الهبات والوصايا والتبرعات لمصلحة مصارف التمويل الأصغر  المواقف المأجورة في حلب تستولي على معظم الشوارع وتتغلغل ضمن الأحياء السكنية  “بيدرسون” و.. خيبة الأمل!!.. بقلم:أحمد حسن  الشرطة السودانية تفرّق مئات المتظاهرين في محيط القصر الرئاسي  العدو يعتزم بناء 1355 وحدة استيطانية في الضفة: «تعزيز الرؤية الصهيونية»  بعد تصريحات أردوغان... الليرة التركية تلامس أدنى مستوياتها  الرئيس الصيني يدعو إلى تعاون عالمي لمواجهة الإرهاب وتغير المناخ  اليمن.. لندن تدفن القرار 2216: الأرض تغيّرت كثيراً  إعلام إسرائيلي: خططٌ لاستهداف منشآت إيران النووية  الصين تفرض إغلاقاً على مدينة تُعدّ أربعة ملايين نسمة جرّاء كوفيد  خلافٌ أوروبي بشأن كيفية التعامل مع ارتفاع أسعار الغاز     

تحليل وآراء

2021-07-30 04:29:04  |  الأرشيف

متاهة اسمها.. السوشال ميديا!.. بقلم: عائشة سلطان

البيان
في أيامنا الحالية، لا تحظى كلمة بالاهتمام والشهرة والاستخدام، مثل كلمة أو مصطلح: السوشال ميديا، المصطلح الذي جرى استخدامه في لغتنا العربية، باللفظ الأجنبي نفسه، فما السوشال ميديا؟، باختصار، إنها التطبيقات أو مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة، التي يستخدمها أكثر من 3 مليارات إنسان حول العالم بشكل يومي ودائم، وبطريقة بلغت حد الإدمان.
وهي إضافة لتنوعها، وتعدد منصاتها ومجانيتها، إلا أنها تتيح فرزاً تخصصياً واضحاً، بحيث يختار الإنسان ما يريد مشاركته، وبأية صورة، لكن الكثيرين، على ما يبدو، لا يلقون بالاً لهذه المسألة، فتجدهم، ودون أي مبرر منطقي أو عملاني، يسجلون حساباً على كل المنصات، دون أن يكون لديهم أدنى تصور عن حاجتهم، أو المحتوى الذي سيعرضونه على هذه المنصات، ربما لأنهم يقلدون أصدقاءهم، أو بدافع الفضول، ويظلون طيلة الوقت، يعيدون التغريد، أو يتابعون أخبار الفنانين، وثرثرة مشاهير السناب شات!
المثير للتساؤل كذلك، هؤلاء الذين لديهم حسابات على معظم المواقع، وكل نشاطهم أغنية، أو قول مأثور، أو خمس كلمات يكتبونها على صفحتهم في تويتر، ثم ينقلونها على «إنستغرام» و«فيسبوك»، لتظهر في كل مكان! لماذا؟ ما أهميتها، وما الذي تضيفه للآخرين، أو لصناعة المحتوى على الشبكة العالمية، ما يشعرك وكأنك حيال خطاب أممي، سيعلن قيام الحرب العالمية الرابعة، أو نهاية وباء «كورونا»، وعلى الجميع أن يتابعه على جميع القنوات والموجات، الطويلة والقصيرة والمتوسطة!
ما هذه العبثية التي يتعاطى بها البعض مع مواقع التواصل؟ هذه المتاهة المخيفة، التي تشبه ثقباً كونياً أسود، يحتاج لكثير من الحذر والانتباه في التعامل معه؟ هل نعي أننا نقف في هذه المواقع، عراة أمام العالم، حين نكشف علاقاتنا وأسرار أسرنا، وخصوصيات أطفالنا، وما يدور في بيوتنا، وغرف نومنا، وما بيننا وبين أنفسنا؟ هناك من يعي فعلاً، وهنا كثيرون يظنون أنهم يتحدثون إلى أنفسهم، في زقاق ينتهي بحارة مغلقة!
 
عدد القراءات : 4367

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021