الأخبار |
التصعيد سيد الموقف شرق الفرات وفي «خفض التصعيد» … أردوغان يراهن على اجتماعه ببوتين للخروج من «المأزق» السوري!  طهران ودمشق وبغداد.. بقلم: تحسين الحلبي  بعد حادثة الاعتداء الإرهابي عليه … خط الغاز العربي المغذي لـمحطتي دير علي وتشرين يعود للعمل  سوريون يفضلون شراء عقارات وتركها فارغة كنوع من المدخرات … الأقساط الشهرية في الجمعيات السكنية فلكية  قمة أميركية مرتقبة لـ"مواجهة العالم" بشأن دحر كورونا  ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في السويداء … مدير الصحة: ارتفاع في عدد الحالات المثبتة إصابتها بفيروس كورونا والتي راجعت المشفى الوطني الشهر الحالي  عمر السومة يكشف سر إصابته المتكررة بشكل غريب  «كورونا»: الإصابات تتجاوز الـ227 مليون... فكم بلغ إجمالي الوفيات؟  القوات الإسرائيلية تعتقل آخر أسيرين فلسطينيين من بين الـ6 الفارين من سجن جلبوع  التنمر آفة صحية وعاطفية واجتماعية.. بقلم: د. محمد أحمد عبد الرحمن  فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة"  العلاقات السعودية الأميركية: نحو انعطاف استراتيجي؟  أكثر من 10 آلاف مهاجر هايتي يحتشدون جنوب الولايات المتحدة طلبا للجوء  خيار “التحول الرقمي” يواجه كوادر غير مهيأة وضعف تمويل وبيئة قانونية معطلة  مشاورات أمريكية لرفع جزء من عقوبات قيصر عن سورية  وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة  رئيس تركمانستان يبحث مع نظيره الإيراني قضايا التعاون الثنائي  البنتاغون: روسيا تمتلك قوات مسلحة قوية للغاية  رحلة التميز.. بقلم: د. ولاء الشحي  حديقة حيوانات واشنطن.. أسود ونمور أصيبت بفيروس كورونا تتعافى     

تحليل وآراء

2021-07-30 23:12:16  |  الأرشيف

من يستحق وقتنا؟.. بقلم: شيماء المرزوقي

في حياتنا الاجتماعية، وخلال علاقاتنا المتنوعة مع الأصدقاء وزملاء العمل وفي العلاقات الاجتماعية، قد نحتاج في بعض الأوقات، لأن نكون انتقائيين، بمعنى أن لدينا معايير تتعلق بهؤلاء الأصدقاء تحديداً. هذه المعايير هي التي نحتاجها والتي يمكنها أن تفيدنا وتقوي حضورنا، ليس من الطبيعي أن يكون لديك ثلة من الأصدقاء جميعهم سلبيين، أو جميعهم أقل منك في المستوى التعليم والمعرفي. من غير الطبيعي أن يكون أصدقاؤك مهمومين بجوانب متواضعة مثل كيفية تمضية الوقت في السهر أو قضاء الفراغ دون أي فائدة أو دون تعلم أي مهارة، ولا أقصد هنا المقاطعة ولا تجميد علاقاتك، وإنما أقصد أن يكون لديك حس تعرف من خلاله ما الذي ينقصك وما الذي تحتاجه، فيكون بجانبك صديق يغذي يومك بهذه الحاجة ويدربك عليها حتى تعتمد على نفسك.
 أحد مفاهيم الصداقة أن تقوم على المنفعة والتبادل المعرفي، والهم المشترك والتعاون، إن باتت هذه الصداقة من جانب واحد، فتوقع لها الانهيار. أدرك أن مفهوم البعض عن الصديق بأنه الذي يروح عن النفس ويضحكك ويسليك، قد يكون هذا المفهوم خاطئ، أو على الأقل غير دقيق. نحن في زمن نحتاج إلى النصيحة والتوجيه والإرشاد والدعم، إن لم نجدها عند أقرب الناس منا، عند من نقضي جل يومنا معه، وما الذي نتوقعه في نهاية المطاف، تقع علينا مسؤولية كبيرة في انتقاء واختيار الأصدقاء، حيث يجب أن يكون متوافقاً معنا ومع تطلعاتنا ومواهبنا وقدراتنا.
 مرة أخرى لا أريد أن يفهم من كلماتي أن الصداقة يجب أن تقوم على المصلحة والمنفعة، فهذا تسطيح للفكرة، الذي أدعو إليه أن يكون صديقك واعياً ومثقفاً ومتعلماً، أن يكون طموحاً وشغوفاً، لأن هذا النوع سيجذبك معه نحو التميز والمستقبل الجميل المبدع. هذا النوع من الصداقات هو الذي يستحق منحه الوقت والجهد والطاقة، لأنه سيضيف لك دون أن تشعر، وسيمنحك المعرفة وسعة الأفق التي نحتاجها جميعاً.. أحسن اختيار الرفقة، وابحث عما ينقصك وعما تحتاجه.
 
عدد القراءات : 3781

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3553
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021