الأخبار |
زلزال يضرب سواحل اليونان  مقتل فلسطيني وإصابة 8 آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي في شمال الخليل  هل سنبقى نتفرج على فرح الآخرين.. بقلم: صفوان الهندي  سياسي لبناني: بقاء النازحين السوريين كارثة  قطر توافق على مدّ ألمانيا بالغاز 15 عاماً على الأقل  الاحتجاجات الصينية تُبهج الغرب: فلْتكن «انتفاضة» ضدّ شي أيضاً!  خلال مباراة أميركا ـــ إيران ... بايدن يقرّ صفقة عسكرية بمليار دولار لصالح قطر  أنقرة: لا موعد للقاء الرئيسين.. موسكو: يجب تهيئة الظروف.. ودعوة أممية لاحترام وحدة الأراضي السورية  فوارق أسعار واضحة بين دمشق وضواحيها … حجة أجور النقل لا تشكل زيادة أكثر من 150 ليرة للكيلو  تركيا: على السويد وفنلندا بذل المزيد للانضمام إلى عضوية «الأطلسي»  ماكرون يحذر من خطر أن تذهب أوروبا ضحية للتنافس الأمريكي-الصيني  تحذيرات لسفارات غربية بتركيا من تهديدات أمنية محتملة  مجلس الاتحاد الروسي يوافق على قوانين حظر الدعاية للمثلية الجنسية في روسيا  أنقرة تقرع طبول الحرب شمال سورية وتحشد لتنفيذ عدوانها البري  اقتراحات لعطلة الموظفين والطلاب ريثما يتم تأمين المازوت … في اللاذقية.. تخفيض مخصصات السرافيس بنسبة 50 بالمئة وإيقافها بالكامل يومي الجمعة والسبت  تربية الدواجن في طرطوس مهددة بالانقراض.. شح المحروقات وغلاء الأعلاف أخرج 20% من المربين!  الصراع بين ضفتي الأطلسي.. بقلم: د. أيمن سمير  واشنطن لأنقرة: نعارض العملية العسكرية في سورية  الموز اللبناني المستورد وصل إلى «الزبلطاني» و 15 براد حمضيات إلى الخليج والعراق يومياً     

تحليل وآراء

2022-07-08 04:07:16  |  الأرشيف

عيد ..بأقل التكاليف!.. بقلم: بادية الونوس

تشرين
بالتزامن مع قدوم عيد الأضحى المبارك، يبدو السفر لأغلبية المجتمع من المدينة إلى قراهم وأريافهم البعيدة أشبه بطقس اجتماعي، لتبدو العشوائيات شبه فارغة من قاطنيها فالأغلبية تتوق لاستعادة بعض من الفرح والسكينة لأرواحهم المتعبة .
فالمشهد ذاته يتكرر في كل عيد، حيث تعمد الأسرة إلى ضغط نفقتها أو إضافة ديون جديدة إلى قائمة نفقاتها، لكن في النهاية الجميع يريد عيداً بأقل التكاليف مقابل «كمشة» فرح وقليل من السعادة، لكن الواقع يشير إلى استحالة تحقيق مشروع صغير كهذا لأن تكاليف السفر وحدها تفتك بالميزانية المخصصة لذلك، فالعائلة المؤلفة من خمسة أفراد تحتاج خطة فقط لدفع أجور المواصلات وحدها التي ترتفع كغيرها بشكل جنوني، إذ وصلت أجرة الراكب الواحد في سيارات «الفان» إلى ٢٥ ألف ليرة, وفي السيارة «تكسي» ما يزيد على ٣٠ ألف ليرة ..من دون رقيب أو حسيب.
أما فيما يتعلق بثياب العيد فلها شجون أخرى، ففي الحالات الاضطرارية فقط, والوجهة هي «البالة»، بصرف النظر عن الجودة والموديل، ناهيك بحذف الحلويات التي وصلت أسعارها حدّاً غير مسبوق واقتصرت الأغلبية على حلويات تتضمن الدقيق والسكر فقط لتحقيق السعادة الوهمية لأطفالها، في المجمل الارتفاع الجنوني للأسعار الذي لم يشهد له مثيلاً حرم الأغلبية من تأمين الحد الأدنى من احتياجاتها، لأن مجمل هذه النفقات تقصم ظهر أي أسرة مهما تعددت جبهات عملها ومصادر رزقها، فالفقر افترس كرامات الناس، باستثناء قلة قليلة لا تزال تحيا الحياة بأعلى درجات مباهجها وكأن الحرب مرت من هناك!.
 
عدد القراءات : 4800

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3570
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022