الأخبار |
«دارة عزة» تنتفض ضد «النصرة» … الجيش يكبّد دواعش البادية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد  بعد «الأساسي» و«الثانوي العام» … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تخطط لـ«تكريد» التعليم الصناعي والمهني  نعمل لضبط استيراد وجودة تجهيزات الطاقات المتجددة … مدير بحوث الطاقة: نفاجأ بكميات كبيرة في السوق وتخبط بالنوعيات والأسعار  الطلاق والأمن الأسري.. بقلم: د. فاطمة عبدالله الدربي  رسائل المقاومة على حدود غزة: «مرحلة الصواريخ» آتية  الكرملين: نأسف لأنّ واشنطن خصمٌ... لا شريك  تونس ..حذر «إخواني»... وتريّث غربي: محاولات استدعاء الخارج لا تفلح  الأولمبياد يُرهق اقتصاد اليابان... عجز يفوق 7 مليارات دولار  14 ساعة قطع مقابل ساعة وصل.. الكهرباء حلم بعيد المنال في حلب  كوبا تندّد بمناقشة شؤونها في اجتماع «الدول الأميركية»: أداةٌ استعمارية  رقم مخيف.. العراق يسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا  بمشاركة واسعة من فرسان سورية.. اليوم البطولة السادسة بالفروسية (قفز الحواجز)  صقور التطبيع يُتوّجون إرث نتنياهو: إسرائيل تتمدّد أفريقياً  «اللجوء الأفغانيّ» يشغل الغرب: تركيا تفتح ذراعيها... مجدّداً؟  الوعي القومي  الرئيس الأسد لـ قاليباف: إيران شريك أساسي لسورية والتنسيق القائم بين البلدين في مكافحة الإرهاب أثمر نتائج إيجابية على الأرض     

أخبار عربية ودولية

2021-06-16 14:06:41  |  الأرشيف

تعرف إلى فيلا "لا غرانج" التي تستضيف قمة بوتين وبايدن

تعرف إلى فيلا

تستضيف فيلا لاغرانج الواقعة في متنزه شاسع على ضفة بحيرة ليمان في وسط جنيف، الحدث الأهم في تاريخها والمتمثل بالقمة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي جو بايدن.

وبحسب المعلومات فقد استضاف هذا القصر الذي يعود إلى القرن الثامن عشر أحداث تاريخية بارزة وشخصيات مهمة. ففي عام 1864 استضاف بحضور مؤسس الصليب الأحمر هنري دونان السهرة الختامية لأول مؤتمر في جنيف، لتحسين مصير العسكريين الذين يصابون في ميدان المعركة، وكان نقطة ولادة القانون الإنساني.

وبعد أكثر من قرن على ذلك، في يونيو 1969، أحيا البابا بولس السادس قداسا أمام حشد من 70 ألف شخص في المتنزه الذي كان آنذاك المساحة الوحيدة الشاسعة في جنيف لاستقبال حشود كهذه.

ويعد متنزه لاغرانج، وهو الأكبر في المدينة، مكانا مثاليا للإحاطة بالفيلا المحاطة بأشجار عالية من الجهة الجنوبية وتطل بالكامل على المتنزه والبحيرة من الجهة الشمالية.

تعرف إلى فيلا

أما بالنسبة إلى تاريخ القصر، فقد شيد في سنوات 1660 التاجر جاك فرانكونيس، ثم اشتراه المصرفي مارك لولين عام 1706. كانت عائلة لولين هي التي بنت أول منزل كبير فيه بين العامين 1768 و1773، وجهز بحديقة على الطريقة الفرنسية.

وبعد الثورة الفرنسية، باع جان لولين القصر لمالك السفن في المدينة، فرنسوا فافر الذي جنى ثروته من التجارة مع الشرق.

وعائلة فافر هي التي قامت بتغيير المنزل والمتنزه وبنت المكتبة الكبرى عام 1821 التي تضم المجموعة المرموقة لغيوم فافر مع حوالى 15 ألف كتاب، بحسب موقع مكتبة جنيف الذي يدير هذا المكان، ويعود أقدم مجلداته إلى القرن الخامس عشر.

هذا وتنظم بلدية مدينة جنيف كل ربيع جولات سياحية مع دليل في الفيلا تتيح للعموم التعرف إلى قاعات الاستقبال وغرف النوم والمكتبة كذلك.

وقد تبرع حفيد غيوم فافر بالفيلا والمتنزه لبلدية جنيف في 1917. وفي عام 1918، فتح المتنزه أمام العموم.

 

 

عدد القراءات : 3377

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3551
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021