الأخبار |
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعرب عن تعازيه للسيد الرئيس بشار الأسد في ضحايا الزلزال  نتائج أولية لانتخابات قبرص: السباق الرئاسي يتّجه لجولة إعادة  الصحة: 248 وفاة و 700 إصابة في حلب وحماة واللاذقية جراء الزلزال  السيد الرئيس بشار الأسد يترأس اجتماعاً طارئاً لمجلس الوزراء لبحث أضرار الزلزال الذي ضرب البلاد والإجراءات اللازمة  ميدفيديف: المزيد من الأسلحة الأميركية يعني «احتراق» أوكرانيا بأكملها  الأردن.. انتشار جديد للحمى القلاعية وإغلاق أسواق المواشي 14 يوما  المقداد يستذكر "أنبوبة باول التي يمكنها قتل عشرات الآلاف من البشر"  لافروف في العراق.. فما أهداف الزيارة؟  هولندا.. مقتل امرأة وإصابة شخصين في هجوم بسكين  عصي الدمع.. بقلم: حسن مدن  مقاطعة السلع تفرض نفسها “مجبر المستهلك لا بطل”.. دعوات لا صدى لها وآمال تصطدم بقلة الجدوى والنفعية!  بعد استبعاد مستلزمات صناعتها من التمويل عبر “منصّة المركزي”… ظاهرة تصنيع المنظفات منزلياً مرشّحة للانتشار.. وخبيرة كيميائية تحذر من المخاطر المحدقة  عشرات الآلاف من الإسرائيليين يحتجون ضد حكومة نتنياهو  اليونان تقترح على بيدرسون استضافة مناقشات بشأن سورية للسفراء المعتمدين  «الأغذية العالمي» يخفض المساعدات لسورية ويحدد آلية جديدة للتوزيع  هل تراجعت «التموين» عن تعميم تحرير الأسعار؟! … مصدر في «التموين»: ليس هناك تحرير للأسعار بل إلغاء للنشرات السعرية من قبل الوزارة  تداعيات الحرب في أوكرانيا.. بقلم: د. محمد عاكف جمال  سورية نحو انفراجات لم تعد بعيدة… ستكون إعادة فتح السفارة السعودية في دمشق أولى تجلياته  رانيا ناصر: الإذاعة رسمت طريقي وحددت أهدافي المستقبلية     

أخبار عربية ودولية

2022-12-06 05:59:02  |  الأرشيف

وزير الأمن الأميركي: التطرف في البلاد واحد من أكبر التهديدات الإرهابية

قال وزير الأمن الداخلي الأميركي، أليخاندرو مايوركاس، في حديث لمركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS) أنّ بلاده تواجه نوعاً جديداً من الحرب، لم تعد مقيدة بالحدود أو المناورات العسكرية.
واعتبر مايوركاس أنّ "الولايات المتحدة الأميركية تواجه عالمًا مختلفاً تماماً عن العالم الذي دخلته وزارة الأمن الداخلي في ذلك الوقت عام 2003".
وأشار في هذا السياق إلى "تطور التقنيات في كل مكان، وعدم الاستقرار الاقتصادي والسياسي"، والذي أدى إلى إلغاء الحدود وجلب التهديدات والتحديات بشكل متزايد، بحيث "أصبح الأمن الداخلي متقارب مع الأمن القومي الأوسع".  
التطرف الداخلي أكبر تهديد للولايات المتحدة
وقال أليخاندرو مايوركاس إنّ "التطرف العنيف الداخلي برز كواحد من أكبر التهديدات الارهابية للبلاد"، وشدد على أنّ "وزارة الأمن الداخلي ستواصل توسيع العمل مع الولايات والشركاء المحليين في هذا الإطار".
وأضاف مايوركاس أنّه "مع تطور التهديدات، أصبح التمييز بين تحديات الأمن الداخلي، وتحديات الأمن القومي ضبابي، وبالتالي نما دور وزارة الأمن الداخلي وفقاً لذلك".
وأشار إلى أنّ "وزارة الأمن الداخلي تعمل ضمن نظام هجرة معطل باتفاق الجميع وعلى الكونغرس معالجته الآن، في وقت نشهد فيه هجرة تاريخية في جميع أنحاء العالم".
وتابع أنّ "نظام الهجرة الأميركي لم تمّ إصلاحه منذ أكثر من 40 عاماً"، مشيراً إلى أنّ المشكلة متعاقبة بغض النظر عن الحزب، وهي حقيقة أنّ الإدارة الأميركية تعمل بشكل أساسي ضمن نظام هجرة معطل، ما أدى إلى موجه هجرة غير مسبوقة في هذا النطاق".
وأضاف أنّ "على الولايات المتحدة أن تبني على التكنولوجيا المتقدمة تقنية فحص الركاب لمواجهة داعش والقاعدة". وأضاف أنّ بلاده تواجه مزيداً من التعقيد والديناميكية لمجموعة من التحديات الإرهابية سواء في الداخل أو في جميع أنحاء العالم.
الأدوات الروسية والصينية التي تشكّل "تهديداً لأميركا"
وبشأن روسيا، قال وزير الأمن الداخلي الأميركي إنّ"روسيا تمتلك مجموعة واسعة من الأدوات لاستخدامها ضد خصومها، مقارنة بما كانت عليه قبل 20 عاماً".
وأضاف أن "هذه الأدوات كلّها قادرة على إحداث ضرر في الداخل الأميركي".
وتابع قائلاً: "نعلم قدرة روسيا على تنفيذ هجمات إلكترونية تهدف إلى تقويض اقتصادنا وبنيتنا التحتية الحيوية وتنفيذ عمليات التأثير على المعلومات المصممة لتفاقم الخلاف المجتمعي وزرع الفتنة وتقويض الثقة العامة".
وأشار مايوركاس إلى أنّ "هذه الأدوات ليست مقتصرة على روسيا بل تتمتع الصين بالقدرة والنية على تحدي النظام الدولي القائم على القواعد، والاستفادة من أدوات قوتها لتقويض أمن البنية التحتية الأميركية  الحيوية،للوصول إلى التكنولوجيا والبيانات الخاصة ، والاعتداء على حقوق الإنسان وتقويض العمال والشركات الاميركية".
وقال مايوركاس إنّه "بضغطة زر، يمكن لخصوم بلاده تعطيل الطاقة أو المياه لمدينة صغيرة، أو استخراج مجموعة من البيانات الشخصية الأميركية أو سرقة الملكية الفكرية".
وأضاف أنّ "بعض البنى التحتية تعرضت  لهجوم ويبدو أنها كانت متعمدة"، معتبراً أنّ "الاستحواذ على شركة أميركية صغيرة واحدة من قبل شركة صينية قد لا يشكّل مخاطر كبيرة على الأمن القومي".
وتابع: "إلا انّ الاستثمارات الصغيرة المتتالية في جميع أنحاء القطاع يمكن أن تمنح الصين موطئ قدم لاستغلال التكنولوجيا الرئيسية والملكية الفكرية المناسبة".
وأشار البنتاغون في وقت سابق إلى أنّ "التركيز الرئيس لاستراتيجية الدفاع القومي الأميركي هو الصين، باعتبارها التهديد السريع، وروسيا كونها التهديد الأكثر حدة".
 
عدد القراءات : 2886

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023