الأخبار |
الشرطة الأميركية: إصابة 13 على الأقل في إطلاق نار في ولاية تكساس  البيت الأبيض: قادة السبع سيؤيدون مقترح الحد الأدنى العالمي للضرائب على الشركات  الجزائر.. أول انتخابات تشريعية بعد تعديل الدستور تنطلق اليوم  قمة «مجموعة السبع»: النفوذ الصيني على رأس جدول الأعمال  اللياقة الروحية.. بقلم: د. ولاء الشحي  بوتن: العلاقات مع أميركا في أدنى مستوياتها منذ سنوات  البنتاغون: إصابة 30 فردا بمرض قلبي نادر بعد تلقيهم لقاحي "فايزر" و"مودرنا"  أمريكا تقدم أنظمة دفاعية جديدة لأوكرانيا وتتعهد بتزويدها بـ"أسلحة فتاكة"  إيران تستعيد حق التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة  وزارة المالية: 210 مليارات ليرة القيمة الرائجة لـ 1720 عملية بيع عقارات سجلت خلال 22 يوم عمل في مديريات المال  برنامج عمل يغازل الأميركيين: الكاظمي يخوض معركة الولاية الثانية  المخدرات إحدى أدوات الإرهاب التي مورست على سورية..مكافحة المخدرات: 7670 قضية خلال عام 2020  لا «زعماء» لإسرائيل بعد نتنياهو: بينت - لابيد على الدرب نفسه  «المعاركُ الخمس» في «قمة السبع»  السلفادور أول دولة في العالم توافق رسميًا على تداول "البيتكوين" كعملة قانونية  عجز الموازنة الأميركية يسجل رقما قياسيا 2.06 تريليون دولار  مبروك الفتوى 34 للسيد وزير المالية … رواتبنا ارتفعت ستة أضعاف وانخفضت بالوقت ذاته عشرة أضعاف  الولايات المتحدة تهدد إيران بعقوبات في حال نقلت سفنها أسلحة عبر الأطلسي  «القسام» تحذّر: المساس بـ «الأقصى» يعيد الصواريخ     

الأخبار الرياضيــة

2021-05-04 05:32:26  |  الأرشيف

آسيا عبد الله: الإعلام الرياضي لا يجلب الشهرة ولهذا يبتعدن الفتيات عنه

قضاء شهر رمضان بين أسرتها شيء لا يقاس ولا يقدر بثمن , حريصة على الحفاظ على رشاقتها ونضارتها المعتادة وطلتها الإعلامية دائماً مختلفة و ممارسة رياضة اليوغا والركض يومياً ضرورة بالنسبة لها لأنها تساعدها على التفكير والاهتمام بلياقتها الجسدية , تتمنى أن يزيل الله هذه الغمّة ويجمع الجميع بأهلهم وأحبابهم من جديد, فكيف تعيش الإعلامية اللبنانية المتألقة في قناة "بي إن سبورت" آسيا عبد الله طقوس رمضان ؟ ماذا عن ذكرياتها وعاداتها خلال هذا الشهر الكريم؟ وما أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في حياتها؟ ما هي أحلامها وطموحاتها الإعلامية خلال الفترة المقبلة ؟ التقيناها ففتحت لنا قلبها وتحدثت في كل شيء بصراحة:
 
*- الإعلام مجال مهني صعب جداً .. فلماذا قررت احترافه؟
هو صعب لكنه جميل ومُغري , من هنا لم أتردّد يوماً في الدخول الى مجال الإعلام , واللحظة التي تمّ قبولي فيها في كليّة الإعلام والتوثيق كانت المحطّة التي أسّست لحياتي التي أعيشها الآن, لطالما كنتُ مؤمنة بأنه لكي أتقن هذه المهنة عليّ أن أدرسها بتفاصيلها الأكاديمية أولاً وهذا ما حصل، تخرّجتُ بشهادة جامعية اختصاص "إعلام مرئي ومسموع" وعملتُ فيما بعد في الإعلام المكتوب ثم الراديو والتلفزيون.
 
‎*- لماذا ترتبط الرياضة بالرجل دائماً فمن النادر أن نجد مذيعة تهوى هذا المجال؟
هذا كان في السابق أما الآن فهناك الكثير من الفتيات اللواتي تطمحن للدخول إلى مجال الاعلام الرياضي, حتى ان هذا النوع من الإعلام هو أيضاً برأيي بحاجة ماسة لتواجد العنصر النسوي, أكيد شرط أن يكون على دراية تامة بالمحتوى المطلوب تقديمه, هناك فقط نقطة أريد التطرق إليها وهي أنّ العمل في الإعلام الرياضي لا يجلب لك الشهرة الواسعة أو الأضواء الجميلة والمغرية التي يجلبها إعلام الفن أو السياسة، لذلك بعض الفتيات تفضّلن الابتعاد عنه أحياناً.
 
‎*- بماذا تنصحين خريجات كليات الإعلام؟ في نظرك، ماذا يستطعن فعله كي يصبح لهن دور في الساحة الإعلامية الرياضية في الوطن العربي؟
أول شيء أن يبدأن بالعمل ولو دون مقابل منذ السنة الجامعية الأولى، لأن هذا من شأنه أن يفتح أمامهن الأفق فيما بعد ويبني لهنّ حلقة من المعارف والعلاقات مع الوسط , هذا ما قمتُ به شخصياً عملتُ دون مقابل وكتبتُ الكثير من المقالات وتمّ نشرها دون أن أحصل على فلس لا بل على العكس، كنتُ أدفع من مصروفي الخاص لكي أتنقل من مكان إلى آخر وأُجري التحقيقات والمقابلات..
 
‎*- ماذا استفدت من دخولك الإعلام الرياضي ..؟
الكثير ,أعمل الآن في مهد الرياضة في " بي إن سبورت "، المؤسسة التي تبنّت هذا المشروع رغم كل الصعوبات والمعوّقات في الشرق الأوسط ,هذا المجال أعطاني الشغف الذي كنت أطمح إليه دائماً والاستقرار والفرح, فالتعامل مع المباريات والأهداف والنتائج أفضل بكثير من سماع أخبار هذا السياسي أو ذاك. 
 
‎*- ماذا يعني لك شهر رمضان؟
مهما قلتُ في هذا الشهر فهو قليل ,هو شهر الخير والطاعات والروتين الجميل المبني على عمل الخير والدعاء والصلاة وقراءة القرآن ,أحاول قدر المستطاع التوفيق بين عملي وبيتي وطاعاتي الخاصة, يعني ليس لديّ وقت فراغ في هذا الشهر أبداً.
 
‎*- هل لديك طقوساً رمضانية خاصة وكيف تقضين يومك في رمضان؟
أكيد لديّ طقوساً في شهر رمضان مثل كل الناس, أقسّم وقتي بين عمل الدنيا والآخرة , أذهب إلى عملي يومياً ,أهتم ببيتي وأحضّر أطباقي أيضاً بشكل يومي وهناك وقت دائماً للصلاة وقراءة القرآن وعادة ما يكون قبل صلاة الفجر بساعتين.
 
‎*- ما هو أكثر ما يسعدك في هذا الشهر؟
هناك شعور السكينة الذي لا تعيشه إلا في هذا الشهر وطبعاً جمعة العائلة وقت الإفطار .
 
‎• ما هو أكثر ما يذكرك بأجواء رمضان (شيء في ذاكرتك مرتبط بشهر رمضان)؟
وقت الإفطار مع أمي وإخوتي في بيروت حين كنتُ لا أزال أعيش معهم.
 
‎*- كيف تصفين طباعك في الصيام؟
طبعي عموماً هادىء وفي رمضان يزيد هذا الهدوء والسكينة
 
‎ *- هل تجيدين الطبخ؟ وما هو طعامك المفضل في رمضان؟
أحب الطعام البيتي كثيراً , وأنا من الأشخاص الذين نادراً ما يتناولون طعام المطاعم وهذا ينطبق عليّ في رمضان أيضاً، فأنا أطبخ بشكل يومي أما بالنسبة للطعام المفضل فبصراحة هو الباستا.
 
‎• ما هو الطبق الذي لا تستغنين عنه على المائدة الرمضانية بشكل يومي (الصنف ونوعه)؟
شوربة العدس والفتوش من الأطباق الموجودة يومياً على مائدة رمضان عندي
 
‎*- ما هي أنواع الدراما التي تفضلين متابعتها في رمضان ؟
لا وقت لديّ بصراحة لأني قبل الافطار أقضي وقتي في المطبخ وبعد الإفطار أذهب الى القناة لأن نشراتي دائماً في المساء 
 
‎ *- هل لديك رغبة تودين تحقيقها في هذا الشهر الكريم؟
أدعو الله دائماً أن يُزيل عنا هذا المرض ويجمعنا من جديد مع أهلنا.
 
‎*- هل تحرصين على متابعة ردود الأفعال والتفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟
ليس دائماً فمثلاً أنا على انستغرام ألغيتُ خاصية التعليق, أما بالنسبة لتويتر وفيسبوك ففي رمضان صعب المتابعة وأفضّل أن أبتعد قليلاً عنها في هذا الشهر
 
‎*- بما أنك رياضية، هل تمارسين الرياضة في شهر الصيام؟
نعم في المنزل ولو لمدة ١٥ دقيقة فقط لكي أحافظ على نشاطي ولا أنقطع عن الرياضة خلال هذا الشهر.
 
‎*- ما الرياضة المحببة لك بشكل عام؟
لديّ أكثر من رياضة أمارسها دائماً لكن الركض لمسافة ٥ كيلو يومياً واليوغا أمران يرافقاني يومياً.
 
‎*- ما هي أحلامك وطموحاتك الإعلامية خلال الفترة المقبلة ؟
أتمنّى وأحاول وأعمل دائماً على تطوير نفسي ففي مجالنا هناك الكثير بعد لتقدّمه , لكن في العالم العربي يبقى مستقبل الحضور النسوي في عالم الإعلام الرياضي له سقف معيّن عليك أن تقف عنده, وشخصياً أحاول ألا أقف عنده ، من جهتي أقوم بواجبي وبما عليّ القيام به والباقي عند الله أولاً وأخيراً.
 
‎*- أخيراً.. ماهي أمنيتك في هذا الشهر الكريم؟
ان يتقبل الله منا ومن الجميع صالح الأعمال ويزيل عنا هذه الغمّة ويجمعنا بأهلنا وأحبابنا من جديد.
صفوان الهندي
 
عدد القراءات : 5024



هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021