نصائح لمنع الغيرة بين الأخوة

تبدأ أولى أعراض الغيرة بين الأخوة مع قدوم المولود الجديد مثلاً؛ حيث يشعر الطفل الأول أن الطفل الثاني قد سحب البساط من تحت قدميه، وتبدأ أعراض الغيرة تظهر عليه، وقد يعاني منها الجميع، ولذلك تقدم لك المرشدة التربوية عبير حماد أهم النصائح التي يمكن التغلب من خلالها على الغيرة بين الأخوة، وقبل ذلك تشرح لك بعض أسباب الغيرة كالآتي.
ما هي الغيرة؟
عدم التقبل والأنانية
هي شعور بالنقص، أو شعور بأن الآخر هو أفضل منك، ويولد ذلك مشاعر سلبية، وقد يولد الكراهية والتقوقع، وينتج عنه مشاعر أخرى أكبر وأكثر ضرراً ما لم يتم السيطرة عليها.
أسباب الغيرة بين الأخوة
الغيرة من المولود الجديد
الغيرة من المولود الجديد وشعور الطفل الأول بأنه لم يعد هو محور الاهتمام في العائلة.
شعور الطفل بالنقص يؤدي لشعور الغيرة مثل شعوره بأنه أقل من أقرانه من جمال المنظر والملبس.
سوء معاملة الوالدين للطفل وقسوتهم معه مقارنة بآباء آخرين.
بخل الأسرة على الأبناء يولد لديهم الشعور بالغيرة.
أنانية الطفل وبقاء الطفل مدة طويلة وحيداً.
عدم مدح الطفل والثناء عليه، مقابل مدح باقي الأبناء والأصدقاء أمامه.
 المفاضلة بين الأبناء؛ فبعض الأسر تُفَضِّل الذكور على الإناث، أو عندما يُفَضّل الصغير على الكبير، وهكذا تنمو الغيرة بين الأبناء التي يصعب علاجها.
نصائح لعلاج الغيرة بين الأخوة
 
تربية التدليل تزيد من مظاهر الغيرة
يجب أن يعرف الطفل أن عليه ان يؤمن بقدراته فقط، وأن هناك فروقاً فردية حتى بين الأشقاء.
لا تعاقبيه أمام باقي الأبناء مهما ارتكب من أخطاء.
ازرعي بداخله الثقة، وقربيه منك خاصة مع قدوم الطفل الجديد.
شجعيه أن ينجح ويتقدم، ولا تعززي لديه المشاعر السلبية.
يجب أن تساعديه على تقبل شكله ومظهره، وأخبريه أنه متقبل منك مهما كان.
دعيه يساعدك في العناية بالمولود الجديد.
يجب أن تثني عليه دوماً وتحتضنيه.
لا تظهري اهتمامك بالمولود الجديد أمامه.
أخبريه أن الصغير يحتاج للرعاية، وأن الكبير يستطيع أن يعتمد على نفسه أكثر.
عوديه على عدم الأنانية وحب الذات.
يجب أن يكون صداقات وعلاقات خارج محيط الأسرة لكي يتعرف كيف يتعامل أبناء الجيران والأقارب في حب وود مثلاً.
لا تقارنيه بآخرين، لأن المقارنة تصنع الغيرة.
يجب أن تبعديه عن المنافسات غير العادلة، بل ضعيه في منافسات مناسبة له ولقدراته.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2021