أكثر قطاع دعمته المؤسسة هو الدواجن … مدير مؤسسة الأعلاف: دعم قطاع الثروة الحيوانية بـ90 ملياراً بالبيع بأسعار أرخص من السوق

رامز محفوظ
كشف مدير مؤسسة الأعلاف عبد الكريم شباط أن إجمالي مشتريات المؤسسة من كل المواد العلفية بلغ خلال العام الماضي 412.356 ألف طن بقيمة 323 مليار ليرة، كما بلغ إجمالي مبيعات المؤسسة من المواد العلفية 488.306 ألف طن بقيمة 357 مليار ليرة.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين شباط أن المؤسسة اشترت ذرة صفراء خلال العام الماضي بناء على عقد تم إبرامه مع روسيا لاستيراد 90 ألف طن بقيمة 74.606 مليار ليرة، وحصلت المؤسسة كذلك على حصتها من الذرة الصفراء من المستوردين التي قدرت بـ82.709 ألف طن بقيمة 72.816 مليار ليرة، كما حصلت على حصتها من كسبة فول الصويا من المستوردين التي قدرت بـ46.840 ألف طن بقيمة 78.891 ملياراً، لافتاً إلى أن هذه الكميات تم التوزيع منها على مربي الدواجن وجهات القطاع العام من مؤسسة الدواجن ومؤسسة المباقر والأسماك وجهات أخرى.
وأكد أن المؤسسة قامت ببيع الأعلاف خلال العام الماضي بأسعار تقل عن أسعار السوق بنسبة 25 بالمئة، مشيراً إلى أنها قامت بدعم قطاع الثروة الحيوانية وخاصة الدواجن بمبلغ مقداره 90 ملياراً بطريقة غير مباشرة من خلال بيع المواد العلفية بسعر أرخص من السوق، منوهاً بأن أكثر قطاع دعمته المؤسسة خلال العام الماضي هو قطاع الدواجن.
وبين أن أهم إنجاز قامت به المؤسسة خلال العام الماضي هو الانتهاء من تأهيل وإنشاء معمل تل بلاط لتصنيع المواد العلفية بطاقة إنتاجية مقدارها 90 ألف طن سنوياً، موضحاً أنه تم وضع المعمل بالخدمة نهاية شهر تشرين الثاني من العام الماضي وقام بإنتاج كمية تتجاوز 5 آلاف طن من مادة جاهز أبقار حلوب منذ وضعه بالخدمة حتى تاريخه، لافتاً إلى أن هذا العمل يغطي حاجة الثروة الحيوانية في محافظات حلب وإدلب وريف الرقة المحرر ودير الزور.
وأشار إلى وجود 3 معامل أخرى تقوم بتصنيع المواد العلفية تعمل حالياً، الأول في حمص ويغطي حاجة الثروة الحيوانية في المحافظة والثاني في طرطوس ويغطي حاجة المنطقة الساحلية والثالث في دمشق طاقته الإنتاجية 50 ألف طن سنوياً ويغطي حاجة الثروة الحيوانية في المنطقة الجنوبية، كما يوجد معمل في حماة هو قيد التأهيل حالياً.
وأوضح أن وزير الزراعة شجع خلال العام الماضي على زراعة مادة الذرة الصفراء من أجل التخفيف من فاتورة الاستيراد وإدخال أصناف جديدة وكان الإنتاج جيداً خلال العام الماضي بحدود 200 ألف طن، مبيناً أن زراعة الذرة الصفراء تركزت في ريف الرقة المحرر ودير الزور وحلب.
ولفت إلى أن زراعة الذرة عانت عدم وجود مجففات دمرت بشكل كامل خلال الأزمة إذ إنه كان يوجد قبل الأزمة أربع مجففات بطاقة إنتاجية كبيرة سعة كل مجفف 50 طناً، موضحاً أن المؤسسة قامت بالإعلان عن إنشاء مجففات لكن نتيجة الحصار الاقتصادي لم نتمكن وقمنا من جديد بداية العام الحالي بالإعلان عن إنشاء مجففات، ونتمنى أن نقوم بإنجاز هذه الخطوة.
وعن خطة العمل للعام الحالي بين أن الحكومة وجهتنا من أجل استيراد الذرة الصفراء وكسبة فول الصويا والشعير، وبداية الأسبوع القادم سنعلن عن مناقصة لاستيراد هذه المواد، لافتاً إلى أن الخطة أن يتم استيراد كميات كبيرة وسيتم استيرادها على دفعات، مشيراً إلى أن الموافقة التي حصلنا عليها حالياً هي استيراد 550 ألف طن منها 150 ألف طن كسبة فول الصويا و200 ألف طن ذرة صفراء و200 ألف طن شعير.
وعن توفر كميات من المواد العلفية حالياً لدى المؤسسة أوضح شباط أن الكميات الموجودة لدى المؤسسة جيدة وهناك نحو 45 ألف طن من الذرة و20 ألف طن كسبة فول الصويا وبحدود 35 ألف طن من مادة النخالة، منوهاً بافتتاح دورات علفية لكل أنواع الثروة الحيوانية، وأمس الأول تم افتتاح دورة علفية للدواجن وزدنا الكميات المخصصة لكل طير من كسبة فول الصويا من 100 غرام إلى 300 غرام بسعر 2100 ليرة للكيلو الواحد بينما يباع بالسوق بـ2900 ليرة، مشيراً إلى أنه على الرغم من وجود ارتفاع عالمي بأسعار المواد العلفية لم نقم بزيادة الأسعار.
 

Copyright © alazmenah.com - All rights reserved 2022