الأخبار |
إصلاح المرأة  نقابة المحامين تستعد لإقامة دعوى على ترامب  كيف يمكن للعازب أن يشتري الخبز.. التجارة الداخلية تجيب  ماذا بقي؟.. بقلم: هني الحمدان  من دفع هولندا إلى طرح محاسبة مسؤولين سوريين.. وهل القرار بطلب أميركي؟  وفاة القاضية جينسبرغ تشعل معركة السيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي  صناعيو حلب متشائمون .. المطالب ذاتها تتكرر بلاحلول  عشية سفر وفد فلسطيني للدوحة: قطر تدعم صفقة القرن!!  لماذا يسعى ترامب لإنهاء أزمة الخليج قبل الانتخابات؟  أسباب تضاؤل نسبة التفاؤل بشأن محادثات السلام في أفغانستان  صراع جديد في جنوب اليمن... قطار التطبيع مع إسرائيل يصل لـ "أبواب عدن"  الأبناء أمانة فلْنحسن تربيتهم.. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن  طهران تتهم الدول الأوروبية بالتواطؤ مع واشنطن في العقوبات  السلطات الليبية: تعلن حالة التأهب القصوى وتحذر من عاصفة متوسطية  الخارجية: الحكومة الهولندية آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان بعد فضيحتها أمام شعبها بدعم تنظيمات إرهابية في سورية  الاقتصاد وتوترات «المتوسط».. بقلم: محمد نور الدين  مع فتح “حنفية” القروض.. طمع الصناعيين وظف أموالهم في أنشطة مخفية.. وترك ملف التعثر وسيلة ضغط  حصاد التطبيع.. حيفا بديلاً لمرفأ بيروت، وقناة السويس ستتضرر  لأول مرة منذ 10 أشهر.. حاملة طائرات أمريكية تدخل إلى مياه الخليج  عاصفة نادرة في البحر المتوسط تضرب غرب اليونان     

ثقافــــة

2019-08-01 09:27:52  |  الأرشيف

بين الشك واليقين

الملحق الثقافي-نبوغ أسعد:

يبدو للوهلة الأولى أن الكتاب هو مجموعة خواطر شعرية أو تعبير عن مشاعر.. ولكن في الحقيقة الكتاب بعيد عن هذا الجنس الأدبي، فهو رؤية فلسفية واحدة صيغت بشكل شعوري متناسق على موضوع ومحور واحد.
الكتاب نزعة صوفية متجذرة تدعو للبعد عن التشويه والتكفير والدجل والنفاق والاتجاه إلى هداية النفس التي تتأسس على إيمان شفاف غير مكتسب من غريب أو ضار.
والانسياب العاطفي هو تشكل الفكرة بثقافة أو ألفاظ تكني على ما يمضي إليه كاتب النص الواحد الذي تشعب فيه طروحات كثير لتصل إلى مكان واحد.
إنه جوهر
يسكن بنا
لا ندركه بالبصيرة
بل بالصائر.
ثابت واحد تدركه المنظومة الجمعية التي تتوحد على فكرته لتصل إلى عدالة مطلقة تحقق الحرية الخلقية الكاملة. وفي قوله:
عقل الشر مبرمج
خطير.
الذخيرة لا تنتهي فيه.
تدليل كامل على اجتهادات أخرى لواقع مصنوع ليس مرتبطاً بمنطق الكينونة ولا بمنطق الذات الأكثر رقياً والتي صرنا نميل عدم فهمها إلى مفاهيم لا تربط بالحقيقة.
يقر طعمة ويقول:
خواطري فلسفة
تلغي المستحيل.
تبنى رؤى سر البقاء.
تنتقل من جيل إلى جيل
تنبض غزلاً
تحاكي أملاً.
لأنه يدرك أنه مع الحقيقة في تفكيره الدال على حضور آخر غير ما يتبناه الإنسان المشوه للوصول إلى مشيئة الخالق يقول:
الزمان ثابت لا يتحرك
يحبس أنفاسنا
ويسجل شعاع الضوء.
الوقت يحركنا كيف اتجهنا
في الضوء.
وعندما نمر في الظلام..
حتى إذا كنا قياماً
أو حتى نياماً
ساعة ثابتة
مربوطة على الساعد
أو متربطة على الجدار

التاريخ: الثلاثاء30-7-2019

رقم العدد :17037


 

عدد القراءات : 6900

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3531
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020