الأخبار |
في حوار مع "الأزمنة" فخامة رئيس جمهورية أرمينيا الدكتور أرمين سركيسيان: " وتبقى معاهدة سيفر وثيقة هامة حول حق الشعب الأرمني للوصول الى حل عادل في القضية الأرمنية"  السيد نصر الله: لا شيئ لحزب الله في المرفأ .. والتحقيقات ستؤكد موقفنا  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  الصحة البرازيلية: حصيلة الوفيات بكورونا تقترب من 100 ألف  75 سنة على هيروشيما  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!  «الأونروا» تواصل استرضاء واشنطن: نحو طمس الأسماء الوطنية للمدارس  إسرائيل للدول الغربية: ممنوع أن تملأ ايران الفراغ في لبنان  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت     

ثقافــــة

2019-11-06 13:52:54  |  الأرشيف

رواية أطلالنا للكاتبة الأمريكية كايا بارسنين… رصد للاضطهاد وتقييد الحريات المفروض من نظام بني سعود

 
 
تغوص رواية أطلالنا للكاتبة الأمريكية كايا بارسنين في بنية المجتمعات الخليجية بشكل عام وفي نظام بني سعود بشكل خاص إذ إنها تقدم رؤية غربية لما تعانيه المرأة هناك من اضطهاد وتقييد للحريات مقابل منح حرية أوسع للرجل وكل ذلك بذرائع دينية.
 
الرواية التي صدرت مترجمة عن الهيئة العامة السورية للكتاب ونقلها للعربية ابراهيم محمد العبد الله تحكي قصة امرأة أمريكية تدعى رزولي تتعرف على شاب سعودي يدرس معها في جامعة تكساس ثم تتزوجه بعد انتهاء الدراسة وتعود معه إلى بلاده وهناك يرغمها على ارتداء زي معين والجلوس في المنزل ثم تنجب منه صبيا وبنتا وتعاني الرقابة الصارمة التي تفرض على المرأة في ذلك المكان من العالم.
 
وتكتشف روزلي بمحض الصدفة بعد أعوام أن لدى عبد الله زوجة ثانية وتثور لأجل ذلك وتفكر بالهرب من سجنها لكن ذلك يكون صعبا للغاية في ظل التدابير المفروضة على حركة المرأة وسفرها ولا سيما أن لديها ولدين باتا في سن المراهقة ونلاحظ هنا أن عند ابنتها أفكارا تتناقض مع التزمت والتشدد المطبق في نظام بني سعود في حين ان ابنها يستهويه الفكر الديني المتطرف.
 
ولا تتوقف بارسنين عند سرد قصة روزلي ومعاناتها ولكنها تقدم وبالكثير من التفصيل وصفا للحياة داخل نظام بني سعود وهي الأدرى بها كونها ولدت في مدينة الخبر سنة 1981 فتتوقف عند العلاقة النفعية المعقدة مع الأمراء الحاكمين وتظهر كيف يطارد الشباب وبكثير من الطيش الفتيات في مراكز التسوق تعبيرا عما لديهم من كبت كما تظهر دور رجال الدين هناك في نشر
 
الفكر المتطرف مثل الشيخ ابراهيم الذي يتعرف ابن روزلي عليه ثم يتأثر بفكره ليخبره أن نظام الحكم في بلاده ألعوبة بيد الأمريكيين.
 
الرواية بمجملها اجتماعية يغلب عليها الطابع المأساوي ولكنها في نفس الوقت تكاد تكون تأريخا واقعيا للمجتمع في ظل ما يفرضه نظام بني سعود عبر لغة مفعمة بالحياة والوصف لتكشف في جوانب أخرى منها نشوء التطرف والإرهاب.
 
أطلالنا التي تقع في 415 صفحة من القطع الكبير هي باكورة أعمال كايا بارسنين التي صدرت لها أيضا رواية تفكك الرحمة أما المترجم فهو عضو في اتحاد الكتاب العرب جمعية الترجمة ومن أعماله المترجمة الحداثة والأخلاق وقصص من الأدب العالمي ورواية الصدع.
 
 
المصدر: سانا
عدد القراءات : 2730

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020