الأخبار |
وزير الدفاع الأمريكي: نحاول غلق الباب أمام الصراع مع إيران  ظريف: بولتون يعد "مؤامرة" لشن حرب على إيران  روحاني: إيران لا تريد الحرب مع أمريكا  فوائد علاجية مذهلة لإسفنجات الجلي!  "غوغل" تتخلى عن إنتاج الحواسب اللوحية!  ماكرون لروحاني: فرنسا تسعى لإقناع أمريكا الالتزام بالاتفاق النووي  الاحتلال يعتقل أربعة فلسطينيين في الضفة الغربية  عبد المهدي: العراق لا يريد أي إجراء تصعيدي في المنطقة  ترامب يعين ستيفاني غريشام متحدثة باسم البيت الأبيض  ثلاثة معارض تخصصية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والبناء بمدينة المعارض  فكر التطرّف  الأمن العراقي يضبط عناصر من "داعش" في شمال البلاد  الجعفري: تحسين الوضع الإنساني في سورية يقتضي التصدي للتدخلات السياسية والعسكرية والاقتصادية الخارجية في شؤونها  نائب وزير الدفاع السعودي: اعتقال زعيم تنظيم "داعش" في اليمن استمرار لنجاحاتنا فى دحر أعداء الدين والوطن  وحدات من الجيش تحبط هجوما لتنظيم "أنصار التوحيد" بريف حماة الشمالي  فتح: الدول العربية المشاركة في ورشة البحرين زادت من طعناتها في ظهور الفلسطينيين  مساعد وزير الخارجية الإيراني: طهران لا ترى سببا مقنعا للالتزام بالاتفاق النووي  مادة في القهوة تحمل مفتاح القضاء على السمنة  تحديث واتس آب يمنع مستخدمي أندرويد من ارتكاب خطأ محرج     

أخبار سورية

2018-09-17 13:29:28  |  الأرشيف

طفل يفقد عضوه الذكري خلال "تطهيره" في عيادة شعبية!

فقد طفل يبلغ من العمر 3 سنوات عضوه الذكري خلال عملة ختان كان يخضع لها في أحد أشهر عيادات الختان في دمشق.
 
وذكر محمد العساودة عم الطفل الذي تعرض للحادثة خلال اتصال هاتفي مع موقع قناة "الجديد" أن شقيقه اصطحب ابنه رواد إلى أشهر عيادة ختان في دمشق (عيادة الصفوري في باب مصلى)، حيث قام أحد العاملين في العيادة بإجراء العملية.
 
وارتكب العامل خطأ جسيماً حيث قام العضو الذكري بشكل كامل بدلاً من اقتطاع الجزء المتعلق بالختان.
 
وبحسب العساودة، قام العاملون في العيادة باحتجاز شقيقه لمدة ساعتين بعد ارتكاب الخطأ وحاولوا منعه من تقديم شكوى بحقهم، قبل أن يتمكن من الخروج من العيادة وإسعاف ابنه إلى مستشفى الأطفال.
 
وتقدم والد الطفل بشكوى قضائية حيث قامت الشرطة بالقبض على المتورطين وفتحت تحقيقاً عاجلاً.
 
ونشرت عائلة الطفل صورا له بعد تعرضه للحادثة على موقع "فيسبوك" مقرونة بتعليق "برسم وزارة الصحة .. مهنة الختان مهنة نبيلة والان اصبحت عبارة عن جمع نقود
 
..تم تطهير الطفل رواد من قبل احد العاملين عند الصفوري الموجود في باب مصلى وتم قطع القضيب بشكل كامل والطفل موجود في مشفى الاطفال".
 
ويتلقى الطفل العلاج في الوقت الحالي في مستشفى الأطفال، حيث تجرى له عمليات ترميمية وتجميلية، في محاولة لإصلاح الخطأ. وذكر عم الطفل أن الطبيب المشرف على الحالة أخبره أن نسبة عودة الصحة الجنسية للطفل لاتتجاوز الـ 40%، على أن تجرى له عمليات جراحية ويبقى تحت الرقابة الطبية وانتظار النمو لاحقاً.
 
وتساءل عم الطفل عن دور مديرية الصحة و الرقابة الصحية على عمل عيادات الختان، خصوصاً أن من أجرى العملية وتسبب بالخطأ مجرد عامل في عيادة دون أي تعليم أو اية شهادة، وقال "نريد أن يصل صوتنا للمسؤولين، فحالة ابن اخي قد لاتكون الوحيدة، يحتاج الأمر إلى رقابة طبية، وإلى وعي شعبي، لا يجب أن يترك الأمر ويهمل خصوصاً في قضية حساسة كهذه".
 
وتنتشر في سورية مئات عيادات ختان الأطفال يعمل فيها ممرضون أو عاملون توارثوا المهنة عن آبائهم. ويطلق مصطلح "صفوري" على العامل في هذا المجال، نسبة إلى عائلة فلسطينية منحدرة من قرية صفورية تعتبر من أقدم العائلات التي عملت في مجال ختان الأطفال في دمشق.
عدد القراءات : 3299
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019