الأخبار |
ما سبب ظهور إصابات مفاجئة بكورونا في الوسط الإعلامي والفني المصري؟  الجعفري: وجوب رفع الإجراءات القسرية عن سورية ودول أخرى كونها تعرقل مواجهة كورونا وتحقيق التنمية المستدامة  تجاذبات بين ترامب والحكّام الديموقراطيين... العنف لا يزال مستمراً  هل يمكن العودة لفرض قرارات الحظر؟  “مستعدون لقتال الفلسطينيين 20 عاماً آخر على القبول بالخطة”.. لماذا يعارض المستوطنون الإسرائيليون بشراسة ضم الضفة؟  ترامب يدعو لإرسال قوات الجيش إلى نيويورك  «قيصر» الأميركي لإجهاض النظام العالمي الجديد!  ترامب يهدد الأميركيين: سأقمعكم بالعسكر!  بريطانيا.. وفيات كورونا تتجاوز 50 ألفا  زعماء الدين في أمريكا ينتقدون ترامب بعد صورته وهو يرفع الإنجيل أمام كنيسة  الإمارات الأولى عربيا في مواجهة كورونا  بكين: نحترم ونتفهم استراتيجية روسيا للردع النووي  أول تعليق لابنة رجاء الجداوي بعد أنباء عن فقدها للوعي بمستشفى العزل  أقالوهم ولم يحاسبوهم!!.. بقلم: سناء يعقوب  وسائل إعلام: مقتل شخص وإصابة آخرين في إطلاق نار في نيويورك  السورية مها جنود تقود منتخب عُمان للسيدات  رغم المخاوف من موجة “كورونية” ثانية.. مظاهر الحياة الطبيعية تعود إلى العالم  أوباما الحكيم وبايدن الزعيم.. الاحتجاجات تقدم فرصة ذهبية للديمقراطيين، ولكن لماذا قد ينقلب عليهم هذا الرهان؟  كرة الطاولة شغفها وحبها الأول.. زينة أسعد: تشريف بلدي هدفي والمشاركة في الأولمبياد طموحي     

أخبار سورية

2019-09-11 02:55:24  |  الأرشيف

مدير «محروقات دمشق»: أصحاب السيارات يقبلون على تعبئة سياراتهم في الأيام الأولى من الشهر

صرح مدير محروقات دمشق إبراهيم أسعد لـ«الوطن» بأن الازدحام على محطات الوقود في دمشق يكون دائماً خلال النصف الأول من الشهر، لأن معظم أصحاب السيارات الخاصة يعبئون مخصصاتهم المدعومة كاملة من البنزين، وهي 100 ليتر خلال هذه الفترة، مشيراً إلى أن معظم محطات الوقود لا تشهد أياً من مظاهر الازدحام في النصف الثاني من كل شهر.
ونوه أسعد بأن الدليل على انحسار الازدحام على محطات الوقود في آخر الشهر هو أن مبيعات دمشق من البنزين كانت في 31 آب 800 ألف ليتر في حين أصبحت مبيعاتها في 1 أيلول 1.45 مليون ليتر، أي بزيادة تصل إلى 650 ألف ليتر.
ولفت إلى أن ذروة الازدحام على محطات الوقود تكون دائماً في أول ثلاثة أيام من كل شهر، مبيناً أنه في اليوم الأول من كل شهر يكون استهلاك البنزين نحو 1.45 مليون ليتر، وفي اليوم الثاني يصبح 1.2 مليون ليتر، وينخفض إلى 950 ألف ليتر في اليوم الثالث، ليستقر بعدها عند المعدل الطبيعي الذي يتراوح بين 950 و850 ألف ليتر يومياً، بمعنى أن السيارات الخاصة في دمشق تستهلك 3.6 ملايين ليتر بنزين في أول ثلاثة أيام من كل شهر.
وأكد أسعد أن ذروة استهلاك دمشق من البنزين تكون دائماً خلال شهر آب بسبب توجه معظم الناس نحو السياحة خلال هذا الشهر، لذا يتم تعزيز دمشق بطلبين إضافيين من البنزين خلاله (الطلب يعادل 22 ألف ليتر)، لافتاً إلى أن الاستهلاك خلال شهر آب يزداد وشركة «محروقات» تلحظ ذلك من خلال الخطة التي تضعها، مشيراً إلى أن كمية الزيادة في الاستهلاك خلال شهر آب في دمشق تقارب 2 مليون ليتر عن الأشهر الأخرى، وأشار إلى أن مادة البنزين متوفرة حالياً والمخازين جيدة.
وبخصوص موضوع مدة التعبئة والاستفسارات عن هذا الموضوع، بين أسعد أنه يجب مضي خمسة أيام من تاريخ آخر تعبئة للسيارة الخاصة بالبنزين المدعوم حتى يحق لمالك السيارة تعبئة سيارته مرة أخرى.
وبين أنه في حال تمت آخر تعبئة للسيارة في آخر الشهر وبدأ الشهر الذي يليه؛ فيحق لمالك السيارة تعبئة سيارته بعد مضي خمسة أيام من تاريخ آخر تعبئة، وليس من بداية الشهر الجديد، بمعنى إذا عبأ مالك السيارة سيارته في 28 الشهر ودخل في الشهر التالي فيحق له تعبئة سيارته في اليوم الثالث من الشهر الجديد.
ولفت مدير محروقات دمشق إلى أنه في حال لم يستفد مالك السيارة الخاصة من شريحة الـ100 ليتر المدعومة المخصصة له في شهر ما فإن هذه الكمية لا تدوّر للشهر الذي يليه، مشيراً إلى عدم وجود أي دراسة حالياً لزيادة مخصصات البنزين المدعوم للآليات.
عدد القراءات : 4394
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3521
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020