الأخبار |
هونغ كونغ مهدّدة بـ«الانهيار»: العنف ثم العنف  الجيش السوري يُمسك الحدود شرق القامشلي  تحشيد عسكري متضادّ: واشنطن تنشئ قاعدتين جديدتين في الحسكة  مفاجأة إردوغان: العين على نفط القامشلي ودير الزور!  ارتفاع المهر يزيد من معدلات العنوسة.. ويسهم في انحراف السلوك الاجتماعي  بوليفيا: منع موراليس من الترشّح للانتخابات  الجلسة العلنية الأولى لعزل ترامب: تخبّط «جمهوري» و«قصور ديمقراطي»  بومبيو: نعمل مع السعودية على مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار  الصفدي يؤكد أهمية دعم عمل اللجنة الدستورية للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية  ريال مدريد ينافس برشلونة على جوهرة آرسنال أوباميانج  استقالة الإيطالي ليبي مدرب المنتخب الصيني إثر خسارته أمام منتخب سورية  الجعفري: التنظيمات الإرهابية في إدلب تواصل اتخاذ المدنيين دروعاً بشرية ومن واجب الدولة تخليصهم من إرهابها  الشيوخ الأمريكي يتوقع اتخاذ تركيا قرارا بشأن صفقة "إس 400" الروسية  قائد الجيش الإيراني: حان الوقت لطرد الأجانب من المنطقة  ستولتنبرغ: الخلافات بشأن شمال سورية بين أعضاء الناتو لا تزال قائمة  بوتين: زيارة ترامب إلى روسيا أمر صحيح حتى في إطار حملته الانتخابية     

أخبار سورية

2019-11-08 17:22:02  |  الأرشيف

حزب الاتحاد الديمقراطي: روسيا تملك مفاتيح الحل في سورية ولم نهاجم دورياتها

نتيجة بحث الصور عن حزب الاتحاد الديمقراطي: روسيا تملك مفاتيح الحل في سوريا ولم نهاجم دورياتها
 
أكد الإداري في حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، فؤاد سعدي، أن روسيا تملك مفاتيح الحل للأزمة السورية، مشددا على أن دورياتها لم تكن هي المستهدفة بحادثة قرية المالكية شرقي سورية.
 
وقال :"نحن نمثل إرادة الشعب.. شعبنا اليوم عبر عن إرادته لأن الفاشية التركية والجماعات المرتزقة المتحالفة معها من تكفيريين وظلاميين نسجوا خليطا من الآلام والأوجاع والآهات وفجروا بحرا من الدماء في جميع سورية وبضمنها مناطق شمال شرقي البلاد".
 
وأضاف، أن "الدوريات الروسية لم تكن هي المقصودة بل الفاشية التركية والمرتزقة الذين سببوا الكوارث بالنسبة للشعب السوري منذ بداية الأزمة التي نمر بها جميعا".
 
وشدد سعدي، على أن الأكراد يريدون الحل، وأن روسيا تملك مفاتيح الحل.
 
وقال: "نريد فتح باب دبلوماسي، بابا استراتيجيا للمستقبل لكي تكون هناك وجهات نظر متقاربة بيننا وبين الحكومة السورية".
 
وتعرض رتل لدورية عسكرية روسية تركية مشتركة للمضايقة في مدينة المالكية شمال شرقي سورية، حيث استقبل الأهالي العربات التركية بوابل من الحجارة، فيما ترجل جنود روس لتهدئة المحتجين.
 
وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها العسكريون الأتراك لمثل هذا الاستقبال من السكان الأكراد، حيث تعرضت دورية تركية في 5 نوفمبر، للرمي بالحجارة أثناء مرورها بعدة قرى في عين العرب ، المنطقة الواقعة شمال شرق البلاد .
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 3323

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3502
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019